الأحد 15 ديسمبر 2019 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٤١ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الفتى رائد ردايدة
الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الفتى رائد ردايدة

الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الفتى رائد ردايدة

القدس المحتلة ـ الوطن:
تسلم الارتباط المدني جثمان الشهيد رائد أحمد ردايدة (15 سنة) من بلدة العبيدية شرق بيت لحم.
وقال مدير الارتباط المدني في بيت لحم محمد خلايلة، إنه تم تسلم جثمان الشهيد من قبل الاحتلال على حاجز مزموريا العسكري قرب قرية الخاص شرق بيت لحم، حيث تم نقله من قبل طاقم الهلال الأحمر إلى مستشفى بيت جالا الحكومي وهناك سيتم معاينته طبيا .
ويذكر أن الفتى ردايده استشهد برصاص قوات الاحتلال المتمركزين على حاجز”الكونتينر”يوم الاثنين الماضي، بحجة محاولته القيام بعملية طعن على الحاجز.
وادعى الاحتلال أن الطفل ردايدة حاول تنفيذ عملية طعن، وفقا لما نشرته المواقع التابعة للإحتلال والتي اكدت أن أحدا من قوات الاحتلال الاسرائيلي لم يصاب.
فيما اندعلت مسيرات طلابية من امام مدرسة ذكور العهدة العمرية الاساسية في بلدة العبيدية لتنديد بجريمة القتل التي ارتكبها جنود الاحتلال بحق الطفل رائد احمد ردايدة عند حاجز الكونتينر المطل على طريق وادي النار الذي يربط بين شمال الضفة وجنوبها.
ورفع الطلبة المتظاهرون صور الشهيد والعلم الفلسطيني واللافتات التي تندد بالجريمة الاسرائيلية الجديدة، ورددوا الهتافات التي تشيد بالشهيد وتدعو للتضامن مع الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي ، وسارت المسيرة في شوارع البلدة وصولا الى منزل الشهيد حيث استقبلتهم والدته وافراد العائلة.
ونعت ادارة المدسة والطلبة وحركة فتح والمؤسسات في البلدة الشهيد ردايدة معلنين التضامن مع عائلته واكدت بيانات النعي ان الشهيد اعدم ميدانيا بزعم محاولته طعن جندي اسرائيلي عند هذا الحاجز الذي يعتبر ثكنه عسكرية اسرائيلية.
والدة الشهيد قالت “ان الاحتلال قتل ابني بدم بارد وفي العام الماضي كان ابني الاخر معتقلا لدى قوات الاحتلال حيث امضينا شهر رمضان الفضيل بدونه واليوم ها نحن نفتقد رائد في رمضان هذا العام ، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على ان شعبنا الفلسطيني غير امن وغير مستقر ما دام الاحتلال على ارضنا، ونسال الله ان يحررنا من هذا البلاء .
واعلنت القوى والمؤسسات في بلدة العبيدية الاضراب الشامل احتجاجا على استشهاد رائد.

إلى الأعلى