الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م - ١٢ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / الأسرى الفلسطينيون يعلقون الإضراب بعد التوصل لاتفاق

الأسرى الفلسطينيون يعلقون الإضراب بعد التوصل لاتفاق

القدس المحتلة ـ (الوطن)
علق مئات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية إضرابا عن الطعام بدأ في 17 أبريل بعد حصولهم على اتفاق بتحسين أوضاعهم الحياتية داخل هذه السجون، كما أعلنت السبت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.
وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس إن “الأسرى علقوا إضرابهم عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق بين لجنة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية”.
وأضاف أنه “حتى الساعة 08,00 الجمعة، أعلنت إدارة السجون الإسرائيلية أنه من غير الممكن إجراء أي مفاوضات. لكن بعد ساعتين، تغير كل شيء”.
وتابع فارس “وصل مسؤولو السجن إلى زنزانة مروان البرغوثي الذين أجروا معه اكثر من 20 ساعة من المفاوضات. وتم التوصل الى اتفاق في نهاية المطاف”.
ولم تعرف تفاصيل هذا الاتفاق. وقال المسؤول عن الأسرى في السلطة الفلسطينية عيسى قراقع إنه سيتم الإعلان عنها “قريبا”.
وأكدت متحدثة باسم إدارة السجون الإسرائيلية لوكالة تعليق الإضراب الذي كان يقوم به أكثر من 800 أسير فلسطيني في الأيام الأخيرة.
وأضافت المتحدثة أن الاتفاق ينص على السماح للمعتقلين بزيارتين في الشهر مقابل زيارة واحدة من قبل. وكان هذا أحد المطالب الرئيسية للمضربين عن الطعام.
في المقابل لم يحصل المضربون عن الطعام على امكانية الحصول على هواتف عامة في السجون كما كانوا يطالبون، حسب المتحدثة نفسها.
من جهته، قال المحلل هاني المصري إن “الأسرى حققوا انتصارا في ظل المعطيات المحيطة التي أحاطت بهم خلال الإضراب”. ولم يستبعد أن يكون الأميركيون قد تدخلوا مباشرة في المفاوضات.
وقال إن عباس “تدخل من خلال الأميركيين في اليومين الماضيين لممارسة ضغوط على الحكومة الأسرائيلية لقبول مطالب المعتقلين”.

إلى الأعلى