الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: الضربات على مواقع الإرهاب (دفاع عن النفس) وتشديدات على الحدود
مصر: الضربات على مواقع الإرهاب (دفاع عن النفس) وتشديدات على الحدود

مصر: الضربات على مواقع الإرهاب (دفاع عن النفس) وتشديدات على الحدود

(رئاسي الوفاق) في ليبيا يدين هجوم المنيا ويرفض غارات (درنة)

القاهرة ـ الوطن ـ وكالات:
صرح أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية ، بأن بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة سلمت خطاباً إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، أخطرت من خلاله المجلس بأن الضربات الجوية التي استهدفت مواقع التنظيمات الإرهابية في مدينة درنة بشرق ليبيا، تأتى اتساقاً مع المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة المعنية بالحق الشرعي في الدفاع عن النفس، ومع قرارات مجلس الأمن المعنية بمكافحة الإرهاب، فيما افادت مصادر مصرية الى اتخاذ اجراءات بتشديد الاجراءات على الحدود الشرقية والجنوبية مع كل من ليبيا والسودان.
وجاء التصريح في بيان من مكتب المتحدث الرسمي باسم الخارجية حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه.
يذكر أن القوات المسلحة المصرية أعلنت مساء أول أمس الجمعة أن قواتها الجوية نفذت ضربة جوية مركزة ضد تجمعات العناصر الإرهابية في مدينة درنة الليبية، ردا على الهجوم على حافلة للأقباط بالمنيا جنوب مصر الذي راح ضحيته 29 قتيلا ونحو 25 مصابا.
من جهة أخرى أفادت تقارير بأن الجيش المصري عزز رقابته على المثلث الحدودي مع ليبيا والسودان عند منطقة جبل العوينات في أقصى الجنوب الغربي “لضمان عدم تسلل أي متطرفين إلى الأراضي المصرية عبر تلك المنطقة”.
ونقل عن مسؤول مصري، لم تذكر اسمه، أن تلك المنطقة الجبلية الوعرة ستحظى بإجراءات صارمة من أجل فرض السيطرة على المنطقة الحدودية، وأن أي محاولات ستستهدف الأمن القومي المصري انطلاقاً منها سيتم الرد عليها فوراً.
وأشار إلى أنه ستتم زيادة عدد الطلعات الجوية لتمشيط المنطقة، ومراقبة الحدود بأجهزة متطورة، فضلاً عن زيادة أعداد وعتيد قوات الجيش فيها.
من جانبه أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية ،المدعومة دوليا، الهجوم الإرهابي الذي استهدف أقباطًا في محافظة المنيا بصعيد مصر، فيما أعرب عن استهجانه قصف الطيران المصري الأراضي الليبية “دون تنسيق مع السلطات الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق”.
وأكد المجلس، في بيان، تعاونه مع الدول الشقيقة والصديقة في الحرب على الإرهاب، إلا أنه شدد رفضه أي عمل ينتهك سيادة ليبيا مهما كانت المبررات،بحسب موقع “بوابة الوسط” الاخباري الليبي.
وأضاف”لا يوجد تبرير لاستباحة أراضي الدول الأخرى تحت أي مسمى”.
واختتم البيان بأنه “إذ نجدد تنديدنا بجريمة المنيا وغيرها من العمليات الإرهابية في الداخل والخارج، فإننا نتطلع إلى التنسيق الكامل في ظل التحالف الدولي والإسلامي لمواجهة قوى الشر التي تستهدف أمن بلادنا وجيراننا، مع احترام كامل السيادة الوطنية”.

إلى الأعلى