السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / في سباق الاستعراض الحر وبحضور جماهيري غفير.. ذوالكفل أول في فئة الصالون والجنيبي في فئة الدفع الرباعي
في سباق الاستعراض الحر وبحضور جماهيري غفير.. ذوالكفل أول في فئة الصالون والجنيبي في فئة الدفع الرباعي

في سباق الاستعراض الحر وبحضور جماهيري غفير.. ذوالكفل أول في فئة الصالون والجنيبي في فئة الدفع الرباعي

سالم المسكري: الجمعية العمانية للسيارات تسعى إلى تنويع الفعاليات التي تنظمها مع تقديم عنصر الجودة
نجح صاحب السمو السيد ذو الكفل بن فاتك آل سعيد في الفوز بالمركز الأول في الجولة الأولى من بطولة رمضان للاستعراض الحر في فئة الصالون، متقدما على المتسابق مبارك الشيدي الذي حل وصيفا، وكان المركز الثالث من نصيب المتسابق مازن الخروصي وذلك بمشاركة 18 متسابقا. أما في منافسات الدفع الرباعي من بطولة الاستعراض الحر فاستطاع المتسابق محمد الجنيبي خطف المركز الأول، متقدما على المتسابق حمد البلوشي الذي حل وصيفا، وجاء في المركز الثالث المتسابق محمد الكعبي.
وحظيت هذه الجولة بحضور جماهيري غفير التف حول ساحة مسقط أرينا، مستمتعا بأداء المتسابقين وزئير المحركات ودخان الإطارات المتصاعد في سماء الجمعية العُمانية للسيارات، وقام بتتويج المتسابقين في نهاية السباق العميد.م سالم بن علي المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات، وبحضور كل من العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس الجمعية العُمانية للسيارات، والمقدم فلاح بن عُمير الفلاحي عضو مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات.
وفي هذا الإطار تحدث رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات العميد سالم بن علي بن خليفة المسكري، قائلا: تسعى الجمعية إلى أن تنوع من الفعاليات التي تنظمها مع تقديم عنصر الجودة، حيث يعتبر تنظيم فعاليات متنوعة في شهر رمضان خطوة مهمة جدا لرياضة المحركات في السلطنة.
وأشار المسكري إلى أن فعاليات مهرجان رمضان تحتضن العديد من عشاق رياضة المحركات في السلطنة في أجواء رمضانية رائعة، خاصة وأنها تعزز من مهاراتهم وتصقل خبراتهم، ويجري تنظيم هذه السباقات وفق معايير عالمية تضمن السلامة سواء للمتسابقين أو الجمهور أو المنظمين والمراقبين.
احتضان المواهب
وأضاف: لقد كان عدد الزائرين لفعاليات مهرجان رمضان لرياضة المحركات في السنوات الماضية قد وصل إلى أرقام كبيرة جدا، الأمر الذي يحفز الجميع للاستمرار في تقديم المزيد، والعمل على احتضان أصحاب المواهب في حلبات ومضامير آمنة، ومن المتوقع أن تشهد الفعاليات حضورا جماهيريا أكبر خاصة في ظل تخصيص أماكن للشباب وأخرى للعائلات، مؤكدا أن الفعاليات ستجذب جميع افراد الأسرة، كما تم في هذه النسخة تخصيص منافسات لسباقات البيبي كارت ليمارس الأطفال هواياتهم في رياضة الكارتينج.
وعبر صاحب السمو السيد ذو الكفل بن فاتك بن فهر آل سعيد عن سعادته بتحقيق المركز الأول واعتلاء منصة التتويج كبطل للجولة الأولى من الاستعراض الحر لفئة الصالون، وقال: الحمد لله لقد كانت بداية ناجحة بالنسبة لي في أول جولة من الاستعراض الحر بعد منافسة متوسطة نسبيا، عدا المتنافس صاحب المركز الثاني الذي كان منافسا قويا، لكن مع ذلك وبفضل تشجيع الجماهير والحماس والرغبة الصادقة لإمتاعهم بالاستعراضات اللافتة والجاذبة تمكنت من الحصول على المركز الأول.
وأكد أن الفوز بهذا المركز سيكون دافعا حقيقيا لمواصلة المشوار وتحقيق المزيد من النجاحات في الجولة الثانية من الاستعراض الحر، حيث سأستعد بشكل أكبر وباستخدام سيارة جديدة مجهزة بشكل افضل وذلك سعيا للحفاظ على اللقب بعد تجربة ناجحة، وسأحرص على المشاركة مع الشباب في مثل هذه المسابقات التي تلهب الحماس وتشعل التحدي بين سائقي السيارات ومحبي هذه الرياضة.
واشاد بجهود الجمعية العمانية للسيارات وتجهيز ساحة مسقط أرينا بكافة مواصفات الأمن والسلامة للمتسابقين والجماهير، متمنيا أن تسجل الجولة الثانية مشاركة عدد أكبر من المتسابقين وذلك لزيادة المستوى الفني وتقديم عروض أكبر تمتع الجماهير الشغوفة لمثل هذه الاستعراضات.
وقال المتسابق مبارك الشيدي صاحب المركز الثاني في الاستعراض الحر لفئة الصالون: إنها بطولة أكثر من رائعة بتواجد المتسابقين من مختلف محافظات السلطنة ودولة الإمارات وقطر في هذا المكان المهيأ بكافة جوانب الأمن والسلامة في الجمعية العمانية للسيارات التي أتاحت لنا الفرصة للتجمع والاستعراض بجود هذه الجماهير الكبيرة العاشقة لمثل هذه السباقات الاستعراضية.
وأضاف أن الجولة الأولى كانت قوية ومثيرة وقد أسهم العطل الفني الذي تعرضت له السيارة إلى الابتعاد عن المركز الأول، لكن التعويض سيكون حاضرا في الجولة الثانية بإذن الله تعالى، موضحا انه دخل السباق وكان طموحه تحقيق المركز الأول لكن الظروف حالت دون الحصول على المركز الذي اتطلع له.
وحول مشاركاته السابقة في هذا النوع من السباقات قال: شارت في عدد كبير من سبقات الاستعراض الحر في الكويت والإمارات وحققت المركز الأول في 37 مشاركة والمركز الثاني في باقي المشاركات.
جاء إطلاق النسخة الخامسة من مهرجان رمضان لرياضة المحركات وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرحان خلال الأعوام الماضية، وليؤكد على استمرار نجاح فعاليات الجمعية من حيث التنوع والحضور الجماهيري الغفير، حيث تتمتع رياضة المحركات بشعبية جارفة في أنحاء السلطنة، وتلعب الجمعية العُمانية للسيارات دورا كبير جدا في احتضان مثل هذه الفعاليات وفقا للمقاييس والمعايير الدولية المتعارف عليها، واحتضان الشباب بالصورة الصحيحة وارشادهم بكيفية تنظيم مثل هذه الفعاليات بصورة آمنة، حيث تحرص على الالتزام بكافة اجراءات السلامة داخل وخارج حلبات الاستعراض لا سيما مع وضع عدد من المعايير يلتزم بها المشاركون في المنافسات من بينها إلزام المتسابقين بارتداء الزي الرياضي، وارتداء الخوذة، وربط حزام الأمان، بالإضافة إلى توفر طفاية حريق داخل سيارة المتسابق، كذلك عدم وجود تسريب للوقود أو زيت المحرك أو المقود، مع مراعاة ضرورة تثبيت البطارية والوصلات والأسلاك.
ويعتبر شهر رمضان من كل عام فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة في أيام الشهر الفضيل، ومنذ بداية الشهر الجاري تعمل الجمعية على أخذ كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة، وخلال الأعوام الماضية كان الحضور الجيد خير دليل على نجاح التجربة، وشهدت الخيمة الرمضانية حضور الكثير على مدار الشهر الذين توافدوا للفطور والسحور والفعاليات الرمضانية، في أجواء مليئة بالمتعة والاصالة يحضرها الأسر والشباب وكافة الفئات العمرية وستستمر خلال هذا العام.
فرق تنظيمية
وتتضافر جهود الفرق المتعاونة مع الجمعية العمانية للسيارات على أن يكون التنظيم بمستويات عالية من الحرفية، من خلال إيجاد فرق مدربة يمكنها أن تباشر كافة الجوانب التنظيمية، ومن بينها فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات الذي سيتواجد خلال الشهر الفضيل وذلك بعد سلسلة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، كما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية.
إضافة إلى أن فريق مارشل عمان سيتواجد هو الآخر في الشهر الفضيل والذي يعتبرُ أيضا من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق الانتشار خارج السلطنة بالمشاركة بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضا في بطولات الفورملا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي، وكذلك مشاركة فريق السلامة وفريق إدارة المواقف والأمن الذين يلعبون دورا مهما في إنجاح فعاليات الجمعية العُمانية للسيارات.

إلى الأعلى