الخميس 21 فبراير 2019 م - ١٦ جمادى الأخرة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: ارتفاع حالات الوفيات بـ(الكوليرا ) إلى 473 حالة
اليمن: ارتفاع حالات الوفيات بـ(الكوليرا ) إلى 473 حالة

اليمن: ارتفاع حالات الوفيات بـ(الكوليرا ) إلى 473 حالة

قوات هادي تتقدم نحو مواقع أنصار الله في تعز

صنعاء ـ وكالات: أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة ” يونيسف”، عن ارتفاع حالات الوفيات بمرض الكوليرا في اليمن إلى 473 حالة، في حين ارتفعت الإصابات إلى 52 ألفاً في 18 محافظة يمنية. وقالت المنظمة في بيان لها أمس الاثنين على حسابها الرسمي على فيسبوك إن حالات الإصابة المشتبهة بالمرض والمسجلة خلال اليومين الماضيين بلغت 14 ألف حالة. وكانت منظمة_الصحة_العالمية قد ذكرت في بيان سابق لها أن ما يقارب 7.6 مليون شخص يعيشون في مناطق متأثرة بمرض الكوليرا (الإسهال المائي الحاد)، وأكثر من 3 ملايين نازح معرضون تعرضاً خاصاً لخطر الإصابة بالكوليرا. وتفاقمت الظروف الصحية لهؤلاء السكان نتيجة لنقص الغذاء وازدياد حالات سوء التغذية وانعدام فرص الحصول على خدمات صحية ملائمة، بسبب الأزمة اليمنية. من جهته أعلن مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، لؤي شبانة، الأحد، أن تفشي وباء الكوليرا في اليمن، يهدد حياة 1.1 مليون من النساء الحوامل المصابات بسوء التغذية، واللواتي يحتجن إلى رعاية فورية وخدمات الصحة الإنجابية. وذكر شبانة في بيان نقله المركز الإعلامي للأمم المتحدة، أن انتشار الكوليرا بين الحوامل يُشكل كارثة إنسانية، ومزيداً من الصعوبات التي يواجهها الرجال والنساء اليمنيون، بسبب النزوح و سوء_التغذية . وأضاف: “إن النساء الحوامل والمرضعات اللواتي يعانين من سوء التغذية هن أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا ولخطر النزيف والتعرض للمضاعفات والموت أثناء الولادة”. وتابع قائلاً: “لقد أدى النزاع الذي يعصف باليمن إلى تدهور النظام الصحي بشكل كبير وإعاقة وصول الأشخاص إلى الخدمات الطبية، ذلك مع تعطل وإغلاق معظم المرافق الصحية، حيث تعمل حالياً 35% من مرافق الصحة الإنجابية فقط في البلد”. إلى ذلك، أشار شبانة إلى أنه يمكن للنساء أن يلعبن دوراً هاماً في السيطرة على انتشار الكوليرا، إذا استطعن الحفاظ على مستوى معين من النظافة، وخاصة عند إعدادهن الطعام للأسرة. على صعيد اخر كشفت السفارة البريطانية في اليمن عن اجتماع عقده مسئولون في الأمم المتحدة مع ثلاثة من قـادة من الجيش اليمني، في العاصمة الأردنية عمّان وذلك لمناقشة كيفية نزع السلاح عن الجماعات المسلحة وإعادة دمجها في الحياة المدنية. وذكرت السفارة في صفحتها الرسمية على الفيس بوك ان الاجتماع ضم عشرين مسئولاً من الولايات المتحدة والأمم المتحدة وكذلك الاتحاد الأوروبي مع ثلاثة قادة عسكريين كِبار من الحكومة اليمنية في عَمَّان وذلك في ورشة عمل لدعم نقاشات هذه المجموعة. واضافت ان الاجتماع ناقش ( تجنيد الأطفال – مبادرة الحديدة – الوضع الإنساني في اليمن ) , وكذا مناقشة تقارير عن تعز وكيفية مساهمة الفساد في تقويض نجاح المجموعة. وانتهى الإجتماع بجدولة ورش عمل مستقبلية في أسبانيا، المملكة المتحدة، دول التعاون الخليجي، ومجموعة الدول ال18، على أن يكون الإجتماع القادم بتاريخ 17 يوليو للعام الجاري.
على صعيد آخر أحرزت قوات (الجيش الوطني) اليمني الموالية للحكومة الشرعية تقدما جديدا نحو مواقع انصار الله وحزب المؤتمر بمحافظة تعز (275) كم جنوب صنعاء. وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان قوات الجيش الوطني احرزت تقدما جديدا وسيطرت على مسجد القصر الجمهوري، شرق المدينة. وأوضح المركز أن قوات الجيش أسرت أربعة من عناصر أنصار الله في محيط القصر الجمهوري، في حين أعطبت مدرعة تابعة لهم على أسوار القصر، بعد معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين. وفي وقت سابق امس، شنت مقاتلات التحالف العربي، غارات جوية على مواقع متفرقة لانصار الله وقوات صالح، شرقي المدينة. وتشهد عدة جبهات بمحافظة تعز معارك عنيفة بين القوات الحكومية مدعومة بمقاتلات التحالف العربي من جهة، ومسلحي انصار الله من جهة ثانية، منذ أكثر من عامين، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة، مع سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى، بينهم مدنيون.

إلى الأعلى