الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / شهر التكافل والإحسان

شهر التكافل والإحسان

محمود زمزم:
شهر رمضان ، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن ، شهر العتق والغفران ، شهر الصدقات والإحسان ، ويعتبر الشهر الفضيل محطة للتزود بالطاعات والقرب إلى الله سبحانه وتعالى ، ويتميز شهر رمضان بمظاهر كثيرة لا تجدها في غيره من شهور السنة ، ذلك أن المسلمين يكونون فيه أكثر بذلاً ، وأجزل عطاء ، وأعظم تكافلاً وصلة للرحم ، وتعج أيام الشهر بمظاهر التكافل الاجتماعي وتعتبر الخيام الرمضانية لإفطار الصائمين الظاهرة الأبرز والأكثر انتشارا خلال شهر رمضان ففي ولاية عبري يتسابق العديد من الشباب والعائلات مع قدوم شهر رمضان المبارك لتقديم وجبات الإفطار في هذه الخيام للصائمين ، كما بدت ظاهرة جديدة في رمضان هذا العام وهي وقوف عدد من الشباب في الطرقات حاملين معهم كميات من التمور والعصير وزجاجات المياه ، وغيرها من الأطعمة ، وذلك لتقديمها للصائمين ، ممن يحين وقت الإفطار عليهم وهم لا يزالون خارج بيوتهم ، وهذه لفتة إنسانية تعكس دون شك ما يتمتع به مجتمعنا من ترابط وتواد وحب لعمل الخير ومبادرات لافتة في مجال أعمال التطوع.
ومن الظواهر الإيجابية الأخرى التي بدأت تنتشر في شهر رمضان كنوع من أنواع التكافل الاجتماعي توزيع ” الكرتونة الرمضانية” وهي صناديق كرتونية تضم أطعمة ومواد غذائية لتوزيعها على المحتاجين ، طمعاً في الأجر والثواب.
ونتمنى خلال هذا الشهر الفضيل أن تتسع دائرة العطاء والبذل لتشمل “كفالة الغارمين والغارمات”بسداد دين المعسرين والتفاعل مع المشروع الخيري الذي تتبناه جمعية المحامين ( فك كربه ) والذي يهدف إلى جمع التبرعات المالية بهدف فك أسر المعسرين ، وذلك إجلالا للشهر الكريم .
mhzamzam@gmail.com
مكتب جريدة “الوطن” بولاية عبري

إلى الأعلى