الإثنين 17 يونيو 2019 م - ١٣ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتراجع دولارا و74 سنتاً والأسعار العالمية تهبط مع تزايد مخاوف التخمة
الخام العماني يتراجع دولارا و74 سنتاً والأسعار العالمية تهبط مع تزايد مخاوف التخمة

الخام العماني يتراجع دولارا و74 سنتاً والأسعار العالمية تهبط مع تزايد مخاوف التخمة

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم 52ر48 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضًا بلغ دولارًا و74 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 26ر50 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري بلغ 52 دولارًا و82 سنتًا للبرميل مرتفعًا بمقدار دولار و11 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت إلى ما دون50 دولارا للبرميل أمس الجمعة متكبداً ثاني خسارة أسبوعية على التوالي بفعل المخاوف من أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاقية مكافحة تغير المناخ قد يعزز أنشطة الحفر للتنقيب عن الخام في الولايات المتحدة بما يزيد من تخمة المعروض العالمي.
وانخفض برنت في العقود الآجلة 96 سنتاً عن الإغلاق السابق ليصل إلى 49.67 دولار للبرميل، ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 95 سنتا إلى 47.41 دولار للبرميل.
ويتجه الخامان إلى تكبد خسارة أسبوعية تقارب 5%.
ولقي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية 2015 العالمية التاريخية لمكافحة تغير المناخ إدانة من حلفاء واشنطن وأثار مخاوف من أن إنتاج النفط الأميركي قد يزيد بوتيرة أسرع.
وفي الأسبوع الماضي زاد إنتاج الخام الأميركي بالفعل نحو 500 ألف برميل يوميا عن مستواه قبل عام، وهو ما يقوض جهود أوبك الرامية لتصريف تخمة المعروض العالمي.
والتقت منظمة البلدان المصدرة للبترول مع عدد من المنتجين خارجها في فيينا الأسبوع الماضي لتمديد اتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.8مليون برميل يوميا تسعة أشهر أخرى حتى نهاية مارس 2018.
غير أن أسعار النفط هبطت بعد التوصل للاتفاق وسط تطلع البعض لتخفيضات أكبر.
وقال إيجور سيتشن رئيس شركة روسنفت أكبر منتج للخام في روسيا أمس الجمعة إن منتجي النفط الأميركيين قد يضيفون ما يصل إلى 1.5مليون برميل يوميا للإنتاج العالمي في العام المقبل.
ونزلت أسعار النفط نحو 9% منذ قرار أوبك تمديد التخفيضات في 25 مايو، ومما يقوض الجهود الرامية لكبح الإمدادات أيضا تنامي الإنتاج في نيجيريا وليبيا البلدين العضوين في أوبك المعفيين من الاتفاق.
ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قوله أمس الجمعة إن المشاركين في الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط قد يدرسون إمكانية تعميق التخفيضات في نوفمبر، جاءت تصريحات الوزير خلال منتدى اقتصادي في سان بطرسبرج، وقال لا نتوقع وصول الطلب على النفط إلى ذروته قبل 2050.
وقال نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش أمس الجمعة: إنه لا يعتقد أن الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط سيتغير إذا هبطت أسعار الخام.
وقال دفوركوفيتش لرويترز على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرج”إذا نزلت الأسعار فلا أعتقد أننا سنعدل الاتفاق”.
فيما قال قال وحيد الكبيروف الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا أمس الجمعة: إن الشركة ستبدأ خفض إنتاج الخام في العراق اعتبارا من يونيو في إطار الاتفاق العالمي على خفض الإنتاج.
وامتنع الرئيس التنفيذي عن الخوض في تفاصيل مكتفيا بالقول إن الخفض لن يكون كبيرا.

إلى الأعلى