الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م - ٢٤ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الرياضة / تواصل منافسات بطولة صيف الرياضة الرمضانية الثانية للهوكي بقريات

تواصل منافسات بطولة صيف الرياضة الرمضانية الثانية للهوكي بقريات

تصدر فريق البركان بطولة صيف الرياضة الرمضانية الثانية للهوكي بقريات, بعد بلوغه النقطة السادسة بفوزه الثاني وهذه المرة على نجوم قريات بنتيجة 3 / 1, ليتصدر الفرق ويضع قدما في الدور نصف النهائي للبطولة. وبدوره عوض السلام خسارته في اليوم الافتتاحي بتحقيق ثلاث نقاط على حساب الحصان الأسود بنتيجة 5 ـ 3, ويصعد بذلك السلام للمركز الثاني في الجولة الثانية للبطولة. وستستكمل مباريات البطولة الرمضانية للهوكي الخميس المقبل بلقاء الشعلة مع الحصان الأسود, ونجوم قريات مع السلام.
ومن المتوقع أن تشهد البطولة منافسة كبيرة بين الفرق الخمسة في الجولتين المتبقيتين, بهدف بلوغ الدور النصف النهائي والذي سيتأهل له الفرق الأربعة الأولى.
وعلى منافسات البطولة للفئة دون الخمسة عشر عاما تغلب فريق الخفافيش على النمور بنتيجة 3 / 2, ليتصدر الخفافيش الفرق بحصوله على ثلاث نقاط.
وتحتضن البطولة أكثر من 100 رياضي لمختلف المراحل السنية من لاعبي الهوكي بحيث يلتقي خلال البطولة رواد الهوكي بقريات مع باقي المراحل السنية في تجمع رياضي رمضاني جميل, وقد قسمت البطولة إلى مسابقتين تضم المسابقة الأولى لأعمار فوق 16 عاما والتي يشارك فيها 50 لاعبا توزعوا على 5 فرق, فيما ضمت المسابقة الثانية للمشاركين من أعمار 7 سنوات وحتى 15 عاما, وتم تقسيم المشاركين على أربعة فرق. وتستمر البطولة حتى 22 من يونيو الجاري, ويشرف على البطولة فنيا سعيد بن ناصر الدرمكي.
وتأتي البطولة ضمن أنشطة وفعاليات فريق مسقط ببرنامج صيف الرياضية والذي يسعى إلى نشر الوعي الرياضي, بالحث على ممارسة الرياضة وتسخير المرافق الرياضية من أجل تحقيق الأهداف الرياضية والسلوكية والصحية والاجتماعية.
ويقتضي نظام البطولة بأن تلعب الفرق الخمسة بنظام الدوري من دور واحد, وتتأهل للمرحلة القبل النهائية الفرق الأربعة الأولى بحيث يلتقي الأول مع الرابع, والثاني مع الثالث, يتأهل الفائزان للمباراة النهائية على لقب البطولة, فيما يلتقي الخاسران من نصف النهائي في مباراة تحديد الثالث والرابع.
وتقام البطولة للسنة الثانية على التوالي ضمن خطة فريق مسقط لبرنامج “صيف الرياضة” 2017م , والذي يعمل على استغلال أوقات الفراغ, لممارسة المناشط الرياضية المحببة, وتنظيم المسابقات, وتأسيس المشاركين في الرياضات وفق المهارات الأساسية لكل لعبة ويتم ذلك خلال مراكز تدريب صيف الرياضة, إضافة إلى فعاليات الأيام المفتوحة التي تستهدف الحشود بالمواقع العامة وتنظيم فعاليات رياضية وترفيهية مسلية.

إلى الأعلى