الأربعاء 15 يوليو 2020 م - ٢٣ ذي القعدة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة
مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة

مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة

مسجد الفرض أحد أعرق المساجد التاريخية والأثرية بحارة العقر
رصد ـ سالم بن عبدالله السالمي:
يعد مسجد الفرض الذي يقع وسط البيوت الطينية بحارة العقر واحدا من أعرق المساجد التاريخية والأثرية بولاية نزوى، وهناك رواية بأن سميّ بهذا الاسم يرجع إلى وجود فسيلة نخلة وهي نخلة الفرض قبل أن يكون باسم اخر وقد اتفق القائمون والمصلون واهل المنطقة على تسميته بمسجد الفرض وهو قريب من قلعة وحصن نزوى ومسجد الشيخ، ورغم بقاء بنيانه بما هو عليه بالطين والصاروج والحجر بجانب بئر الماء التي تلبي حاجة المسجد للوضوء والشرب، فإنه تم تجديده من الداخل ولكن بنفس نمطه الطيني القديم، وله رسالة عظيمة في تدريس العديد من الطلبة وطالبي العلم والمعرفة، حيث تعاقب عليه طلاب العلم مع العلماء ينهلون من العلم والمعرفة والدروس الفقهية والشرعية والنحو والعقيدة وغيرها امور الدين، لذلك فهو من ضمن منظومة المساجد في هذه الحارة الاثرية العريقة، ومن خلال البحث في الكتب والمراجع وخاصة في كتاب نزوى عبر الأيام معالم وأعلام الذي يرصد الكثير من المعالم الاثرية والتاريخية والدينية والعلمية والادبية عن ولاية نزوى الا انه لم يحدد لهذا المسجد تاريخ بناء أو من قام بعمارته ولكنه يعد من ابرز المساجد في حارة العقر ومعروف لدى الاهالي وهو عامر بالمصلين.

إلى الأعلى