الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التوبي يترأس وفد السلطنة لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ بألمانيا
التوبي يترأس وفد السلطنة لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ بألمانيا

التوبي يترأس وفد السلطنة لمؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ بألمانيا

ترأس معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وفد السلطنة إلى مؤتمر الأمم المتحدة حول تغير المناخ بمدينة بون بألمانيا ، حيث عقد اجتماع الطاولة المستديرة الوزاري رفيع المستوى يومي 5 و 6 يونيو بفندق ماريتايم ، حيث ناقش الاعضاء في اليوم الاول زيادة الطموحات والامال حول الالتزام ببروتوكول كيوتو وتعديلاته ووضعها الحالي والتزامات الاعضاء نحوها وتطلعاتهم المستقبلية ، وفي اليوم الثاني ناقش المجتمعون مستجدات خطة تعزيز فريق عمل منهاج دربان ،الذي تم انشائه في عام 2011 في جنوب افريقيا من اجل صياغة اتفاق عالمي جديد بشان تغير المناخ على ان يتم العمل به في عام 2020 حسب الخطة المامولة ، هذا ويطمح المجتمعون بان يلتزم الاعضاء والمراقبين ببرتوكول كيوتو والذي كانت مدته الزمنية بين عام 2008 وينتهي في عام 2012 والتي اتفق فيه على خفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 5% عن المستوى الذي كانت عليه في1990 وفي عام 2012 تم تعديل البروتوكول بدولة قطر ، تبدأ فترته من يناير 2013 وحتى ديسمبر 2020 ، وقد قدمت بعض الدول المتقدمة نسب متفاوته لخفض الانبعاثات من غازات الدفيئة ، على ان تدخل بعض الدول الاخرى في التزامات جديدة بعد الاتفاق الذي سيتم التوصل اليه في عام 2015 ، وقد صادق على هذا التعديل تسع أعضاء حتى 30 من ابريل 2014 ، ومن المهم بمكان أن يسارع في عملية المصادقة حتى يدخل حيز النفاذ ، كما استعرض المؤتمر تجارب الدول في خفض الانبعاثات وأفضل الوسائل لتحفيز الدول الأعضاء في تطبيقها ، وتطرق المؤتمر أيضا إلى أن التكنولوجيا تلعب دورا كبيرا في مراقبة الانبعاثات وكذلك تنقية الصناعة من التلوث والحد بالتالي من الانبعاثات والتشجيع على اقتناء هذه التكنولوجيات من اجل أن تتمكن الدول الأعضاء من الوفاء بالتزاماتها ، كما حذرت الدراسات بان درجة الحرارة ستشهد ارتفاعا ما بين 3.7 و 4.8 بحلول عام 2100 نتيجة زيادة السكان ونمو الاقتصاد العالمي وهو ما يبتعد عن الهدف المحدد وهو ابقاء درجة الحرارة عند درجتين مئويتين بحلول 2050 ، مما ينذر بالعديد من الأخطار ويستدعي التضامن والعمل بين الدول لحماية كوكب الأرض والعالم .

إلى الأعلى