السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تخريج الدفعة الأولى من منتسبات مركز تدريب وإنتاج الخنجر والمشغولات الفضية بسناو
تخريج الدفعة الأولى من منتسبات مركز تدريب وإنتاج الخنجر والمشغولات الفضية بسناو

تخريج الدفعة الأولى من منتسبات مركز تدريب وإنتاج الخنجر والمشغولات الفضية بسناو

احتفلت الهيئة العامة للصناعات الحرفية بتخريج الدفعة الأولى من منتسبات مركز تدريب وإنتاج الخنجر والمشغولات الفضية بنيابة سناو التابعة لولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية والبالغ عددهن 12 متدربة تحت رعاية الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله البريكي نائب والي المضيبي بهدف تزويد القطاع الحرفي بقدرات حرفية وطنية مؤهلة ومدربة وفق أعلى المعايير العلمية والعملية إضافة إلى تعزيز الكفاءة الإنتاجية للحرفيين العمانيين العاملين في القطاع الحرفي وتنمية المهارات الإبداعية والابتكارية لهم وتأهيلها للعمل على حماية الصناعات الحرفية وتطوير بيئة العمل الحرفي عن طريق صقل القدرات وتأهيل الطاقات البشرية من خلال البرامج التي تنفذها الهيئة العامة للصناعات الحرفية بصفة مستمرة في مختلف مراكز التدريب التابعة للهيئة في مختلف الولايات والمحافظات.
وتم تكريم الخريجات وتسليم الشهادات لهن في الاحتفالية التي أقامتها الهيئة بقاعة النور بولاية المضيبي حيث استمر البرنامج التدريبي لمدة سنتين ونصف تدربت خلالها الحرفيات على كيفية اختيار المناسب من المواد الخام المستخدمة في صناعة الخناجر والمشغولات الفضية وتهيئتها والتدرب على طرق صناعة الخنجر العماني بمختلف أنواعه والمشغولات الفضية الأخرى والإخراج الفني العالي لها .
وقد أنشئت الهيئة مركز تدريب وإنتاج الخنجر والمشغولات الفضية في سناو عام 2011 م نظرا لاشتهارها بهذه الحرفة حيث تعتبر من الحرف المنتشرة بكثرة في محافظات السلطنة ويتم استخدامها على نطاق واسع في مختلف المناسبات الاجتماعية والحضارية والثقافية وبالتالي يأتي الهدف من إنشاء المركز لتنمية حرفة الفضيات وتطويرها والمحافظة عليها بنقلها للأجيال الشابة من خلال تدريبها على المعدات والآلات المطورة في الصناعات الفضية لإنتاج منتجات جديدة تحمل الهوية العمانية وذات جودة وكفاءة عالية وإكسابها المعارف اللازمة حول كيفية تطوير الحرفة وتوليفها مع الحرف الأخرى لإيجاد نوع من التكامل الحرفي في إطار المحافظة على الموروثات والهوية العمانية إلى جانب الإسهام في تقديم مجموعة واسعة من البرامج التدريبية المتعلقة بالخنجر والمشغولات الفضية الأخرى والمساهمة في تفعيل دور المؤسسات الصغيرة وتحفيز المتدربات على إقامتها للاستفادة بما تم اكتسابه بالمركز والاهتمام بإيجاد جيل حرفي يساهم في استمرارية الحرف.
ويختص المركز بتدريب المنتسبات في إطار برنامج يحتوي على خطة منهجية للوصول إلى مرحلة متميزة من جودة التشكيل والإنتاج لمجموعة من المشغولات التي تحقق الجانبين الوظيفي والجمالي مثل الخناجر بأنواعها المختلفة والنماذج الخاصة بها والميداليات والهدايا بالإضافة إلى الخواتم والقلائد والسلاسل .
الجدير بالذكر أن برامج التدريب والإنتاج الحرفي ستتواصل على مدار العام في مختلف المراكز حيث تشهد الفترة القادمة إقامة برامج أخرى في مختلف الصناعات، وتسعى الهيئة من خلال تنفيذ برامج التدريب والتأهيل الحرفي إلى تعزيز القدرات الحرفية في مختلف مجالات الصناعات الحرفية من خلال الاستفادة من الخامات المختلفة بهدف تلبية الاحتياجات المحلية من المنتجات الحرفية ، كما تحرص الهيئة من خلال البرامج المنفذة على استمرارية نقل الحرف والمحافظة عليها وفق أسس مهنية معتمدة تسهم في إجادة الحرفة وتساعد على الارتقاء بمستوى المنتج الحرفي وتعمل على تواصل نقل المهارات والتقنيات الحرفية وتطويرها، وفي هذا المجال تتم الاستعانة بكفاءات تعمل على التعريف بمهارات التدريب وذلك بنقل الخبرات والطرق المستخدمة في الصناعات الحرفية إلى المتدربين في مختلف برامج التدريب والتأهيل الحرفي لدى الهيئة.

إلى الأعلى