الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة توقع ثلاث اتفاقيات مع هيئات تصنيف دولية
السلطنة توقع ثلاث اتفاقيات مع هيئات تصنيف دولية

السلطنة توقع ثلاث اتفاقيات مع هيئات تصنيف دولية

كتب ـ سامح أمين:
وقعت السلطنة امس على ثلاث اتفاقيات مع هيئات تصنيف سفن دولية وهي هيئة تصنيف السفن البريطانية (LR) وهيئة تصنيف السفن الكورية (KR) وهيئة تصنيف السفن الفرنسية (BV).
وقع الاتفاقيات معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات والتي يتم بموجبها تفويض هيئات تصنيف السفن نيابة عن وزارة النقل والاتصالات للقيامبأعمال المسح الفني للسفن التي ترفع العلم العماني وإصدار الشهادات الدولية وفق الاشتراطات الدولية.
ويأتي توقيع هذه الاتفاقيات تنفيذا لقرار المنظمة البحرية الدولية وتعديلاته وتنفيذا لبنود مجموعة من الاتفاقيات البحرية الدولية التي انضمت إليها السلطنة.
وتشمل اتفاقيات أعمال التفويض اجراء المسح الفني للسفن التي ترفع العلم العماني واصدار الشهادات الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية وسلامة الأرواح في البحر وشهادة أمن السفن وشهادة منع التلوث البحري الناتج من السفن والمواد الخطرة وشهادة منع التصادم وشهادة خطوط الحمولة للسفن وشهادات الطنية للسفن.
وقال سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية إن هذه الاتفاقيات تأتي في إطار مجموعة من الاتفاقيات سوف توقعها السلطنة مع هيئات تصنيف سفن دولية حيث تقوم الوزارة حاليا باتخاذ إجراءات التوقيع على اتفاقيات تفويض مع هيئات تصنيف دولية آخرى مثل هيئة تصنيف السفن الاميركية وهيئة تصنيف السفن الألمانية وهيئة التصنيف النرويجية وهيئة تصنيف السفن الإيطالية بالاضافة إلى هيئة تصنيف السفن اليابانية.
وقال راشد بن محمد الكيومي مدير عام الشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات ان توقيع هذه الاتفاقيات يأتي في إطار الانسجام مع توصيات المنظمة البحرية الدولية بضرورة أن ترتبط الإدارات البحرية باتفاقيات معتمدة من قبل المنظمة لتخويل هذه الهيئات في القيام بأعمال الاشراف الفني على السفن مما يمهد الطرق أمام ملاك السفن الراغبين في التسجيل تحت العلم العماني ان يتجهوا لهذه الهيئات.
واضاف مدير عام الشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات ان الهيئات الثلاث التي تم توقيع الاتفاقيات معها هي أعضاء في الاتحاد الدولي لهيئات تصنيف السفن وبالتالي لابد من انها تطبق أعلى المعايير من حيث السلامة وكافة الامور الفنية، موضحا أن الهيئات ملتزمة بأن توفر التدريب بين فترة واخرى للشباب العماني في الجوانب الفنية للسفن مثل تفتيش السفن والتعرف على انواع الشهادات التي تحملها السفن.
وأشار الى ان أكثر من ألفي سفينة صغيرة ومتوسطة تحمل العلم العماني تجوب البحار أما السفن الكبيرة فما زال عددها قليلا إلى حد ما والوزارة تعمل جاهدة ولديها خطة في تعزيز عملية تسجيل السفن الكبيرة.

إلى الأعلى