السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في خليجية هوكي الجليد .. منتخبنا الوطني يلاقي نظيره القطري وعينه على تحقيق الفوز
في خليجية هوكي الجليد .. منتخبنا الوطني يلاقي نظيره القطري وعينه على تحقيق الفوز

في خليجية هوكي الجليد .. منتخبنا الوطني يلاقي نظيره القطري وعينه على تحقيق الفوز

يخوض منتخبنا الوطني لهوكي الجليد عصر اليوم مباراته الثالثة في البطولة الخليجية لهوكي الجليد في نسختها الثالثة والتي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 5 وحتى 13 من يونيو الجاري وبمشاركة أربعة منتخبات وهي السلطنة ودولة قطر ومستضيف البطولة المنتخب الكويتي وبطل النسختين الماضيتين المنتخب الإماراتي، حيث يلاقي منتخبنا الوطني في مباراة اليوم المنتخب القطري والتي يأمل فيها منتخبنا من تحقيق الانتصار الأول بعدما خسر في المباراتين الماضيتين من المنتخبين الكويتي والإماراتي. من جانب آخر فقد خاض منتخبنا عصر أمس حصة تدريبية أخيرة للوقوف على آخر الاستعدادات لمباراة اليوم وخاصة بأن الفرق خضعت للراحة يوم أمس وهو وقت كافي للاستشفاء والتجهيز جيدا لمباراة اليوم.
تدريب أخير
وقد خاض منتخبنا الوطني عصر أمس حصة تدريبية أخيرة وذلك استعدادا لمباريات اليوم والتي شارك فيها جميع لاعبي المنتخب، حيث حاول الجهاز الفني بأن يقوم بعملية استشفاء للاعبين بعد أن خاضوا مباراتين كبيرتين وقاموا بمجهود بدني كبير في المباراتين السابقتين مما قد يصيب اللاعبين الإرهاق وبعض الكدمات لذا لابد من عملية الاستشفاء حتى يصبح اللاعبين جاهزين لمباراة اليوم.
وقام الجهاز الفني والإداري في المنتخب بحث اللاعبين على الأداء الممتع وإغلاق باب الخسارتين الماضيتين، كما قام الجهاز الفني بتوجيه بعض النصائح للاعبين ومعرفة مواطن القوة والضعف التي يتمتع بها الفريق، كما أن الجهاز الفني كان قد حدد مواطن القوة والضعف لدى المنتخب القطري ومعرفة أسلوب اللعب التي يلعب بها المنافس حتى يسهل مهمة لاعبي المنتخب في تحقيق الفوز على المنتخب القطري وخاصة في أن المنتخب كان قد فاز على المنتخب القطري في البطولة الودية التي شارك فيها في فبراير الماضي والتي يسعى بأن يجدد فوزه على المنتخب القطري وأن يظفر بالنقاط الثلاث الأولى في البطولة.

خسارتان متتاليتان

لسوء الحظ الطالع على منتخبنا الوطني بأن جدول المباريات جعل من المنتخب أن يواجه فريقين من أعرق الفرق على المستوى الخليجي والآسيوي في البطولة، حيث تلقى منتخبنا الوطني خسارة من المنتخب الكويتي في المباراة الأولى بعد إن تلقت شباكه 6 أهداف، وبالعودة إلى مباريات الفريقين فإن هذه النتيجة تعتبر أقل معدل تهديفي يسجله المنتخب الكويتي كما أن دفاع منتخبنا كان أفضل حالا عن البطولات السابقة عندما كان يستقبل 11 هدفا، حيث استطاع منتخبنا أن يصمد 15 دقيقة بعدم دخول في مرماه هدفا فيما كان لاعبو المنتخب الكويتي عاجزين عن اختراق دفاعات منتخبنا والتسجيل في مرماه لينتظروا 15 دقيقة من مجريات الشوط الأول ليستطيع المنتخب الكويتي أن يوقع على أول أهدافه ولكنه استطاع أن يعزز تقدمه بهدف آخر قبل انتهاء الشوط الأول لينتهي الشوط الأول لمصلحة المنتخب الكويتي بثنائية نظيفة.
وواصل المنتخب الكويتي تفوقه في الشوط الثاني واستطاع أن يضيف هدفين آخرين في الشوط الثاني في الوقت الذي كان فيه لاعبو منتخبنا غير مركزين والقلق مسيطر عليهم في المباراة الأولى في البطولة مما جعلهم يفتقدون للتركيز، ليستطيع المنتخب الكويتي أن يزيد غلة الأهداف بهدفين آخرين في الشوط الثالث وينهي المباراة لصالحة بسداسية نظيفة.
أما المباراة الثانية فكانت أمام المنتخب الإماراتي بطل النسختين الماضيتين وبالتالي فإن المباراة تكون صعبة بكل المقاييس، كما أن المنتخب الإماراتي قد جاء من مشاركته في بطولة العالم للفئة الثالثة والتي أقيمت في لوكسمبورج وحقق في المنتخب الإماراتي المركز الرابع، هذا المركز جعل من المنتخب الإماراتي بأن تكون انطلاقته قوية في البطولة، حيث استطاع أن ينهي الشوط الأول لمصلحته بنتيجة 4/ صفر، وفي الشوط تحسن أداء المنتخب واستطاع بأن يقلص الفارق بتسجيله هدفين جاءا عن طريق عزيز الجديدي أولا وابراهيم الغابشي ثانيا ولكن في الوقت نفسه استطاع المنتخب الإماراتي أن يضيف هدفين آخرين لتصبح النتيجة 6/4.
وفي الشوط الثالث والأخير استطاع المنتخب الإماراتي بأن يزيد غلة الأهداف وأن يسجل في مرمى منتخبنا الوطني هدفين آخرين فيما استطاع ابراهيم الغابشي مرة أخرى من تقليص النتيجة بتسجيله هدفا آخر لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الإماراتي بنتيجة 8/3.

إشادة لتطور المنتخب

تحظى البطولة بمتابعة من قبل نائب رئيس الاتحاد الدولي لهوكي الجليد الصيني ( تايبيه ) توماس ووه ، حيث أشاد توماس بالمستويات التي يقدمها منتخبنا الوطني وبالمهارات التي يتمتع بها لاعبي منتخبنا الوطني وخاصة في ظل بأن المنتخب يمتلك عناصر شابة في اللعبة وان عمر اللعبة في السلطنة يعتبر حديثا إذا ما تطرقنا للكويت والإمارات ومع ذلك فأن لاعبي منتخبنا الوطني كانوا ندا قويا للمنتخبين الإماراتي والكويتي واستطاعوا أن يحرجوهم في أكثر مناسبة، متمنيا في الوقت ذاته بأن يواصل منتخبنا الوطني عطاياه الكبيرة وأن يحقق النتائج الايجابية.

اصطدام مبكر
وقد أوضح سعود العوفي عضو بلجنة الرياضات الجليدية بأنه لسوء الحظ في البطولة بأن المنتخب اصطدم بمواجهتين من العيار الثقيل في انطلاق البطولة، حيث أن المنتخب الكويتي يعتبر من أقدم المنتخبات التي بدأت تمارس هوكي الجليد على مستوى الخليج وهذا ما يفسر الخبرة الكافية التي يمتلك المنتخب الكويتي في حين بأن منتخبنا يمتلك لاعبين شباب والبعض منهم يشارك للمرة الأولى في بطولة خارجية وهذا مما أعطى بأن الكفة تميل للمنتخب الكويتي، إضافة إلى مباراة المنتخب أمام الكويت كانت مباراة الافتتاح وهذا مما جعل اللاعبين يظهرون في حالة ارتباك وانعدام الثقة والقلق من المباريات كلها عوامل جعلت من المنتخب يخسر النتيجة ولكنه لم يخسر الأداء بل قدم منتخبنا مباراة كبيرة ولكن فارق الإمكانيات والخبرة حسمها المنتخب الكويتي لمصلحته.
وفي المباراة الثانية فقد أشار العوفي بأن المنتخب الإماراتي كان قويا وأن مستواه أصبح أفضل عن البطولة السابقة مؤكدا في الوقت ذاته بأن يتمتع بمستوى كبير وأنه مرة أخرى يعتبر الأنسب للاحتفاظ بالبطولة، مؤكدا في الوقت ذاته بأن المنتخب قدم مباراة جيدة وأنه استطاع أن يسجل 3 أهداف وهذا ليس سهلا بأن تسجل 3 أهداف في مرمى المنتخب الإماراتي.
أما عن مباراة اليوم فقد أبدى سعود العوفي تفاؤله بتحقيق المنتخب النتيجة الايجابية وأن يظفر زملاؤه بالنقاط الثلاث الأولى في البطولة هذا مما يجعلهم يتحررون من الضغوط ويتذوقون فرحة الانتصار وخاصة بأن منتخبنا الوطني سبق وأن فاز على المنتخب القطري في البطولة الودية التي شارك فيها المنتخب فبراير الماضي، متمنيا في الوقت ذاته بأن يكرر المنتخب فوزه على المنتخب القطري وأن يظفر المنتخب بالفوز الأول له في البطولة.
البوسعيدي والبلوشي الأفضل
حصل حارس منتخبتنا الوطني هادي البوسعيدي على جائزة أفضل لاعب في مباراة منتخبنا الوطني أمام المنتخب الكويتي فيما حصل مدافع المنتخب مهند البلوشي على جائزة أفضل لاعب في مباراة منتخبنا أمام المنتخب الكويتي.

إلى الأعلى