الثلاثاء 4 أغسطس 2020 م - ١٤ ذي الحجة ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / التوظيف الإنساني للتكنولوجيا

التوظيف الإنساني للتكنولوجيا

حينما تسعى السلطنة إلى رقمنة معظم الخدمات التي يحتاجها الفرد بغرض التسهيل عليه، والعمل على وصول الخدمات وخاصة تلك المتعلقة بالقطاعات الحيوية بسرعة ويسر، فإن هذا يعد التعبير الأبلغ على التوظيف الإنساني للتقدم التكنولوجي، وتحقيق الغاية الأسمى من التقدم المعلوماتي والمتمثلة في المزيد من إسعاد البشرية.
فمع كل يوم تتسابق مختلف القطاعات الخدمية من أجل تسخير التكنولوجيا لتقديم خدماتها، سواء كان ذلك عبر بوابات إلكترونية أو تطبيقات على الهواتف الذكية، الأمر الذي كان له الأثر البالغ في تسريع إنجاز الأعمال والتمكين من الحصول على هذه الخدمات دون تعقيدات.
وقد تجسد التقدم الذي حققته السلطنة في هذا المجال في الصعود على منصات التتويج بالمحافل الدولية المعنية بقياس الأداء في التحول الإلكتروني ومجتمع المعلومات.
ولعل أحدث ما تحصلت عليه السلطنة ممثلة في وزارة الصحة من تتويج بحصولها على جائزة المركز الوصيف للقمة العالمية لمجتمع المعلومات التي عن مشروعها الوطني البوابة الصحية الإلكترونية.
ويضاف هذا المشروع الإنساني بالمقام الأول والذي يساهم في تعزيز الإجراءات الوقائية، والحفاظ على الصحة العامة، إلى إنجاز آخر في نفس المضمار، حيث إن المديرية العامة لتقنية المعلومات شاركت في عام ٢٠١٣م بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات بجنيف وأحرزت المركز اﻷول عن نظامها الصحي الإلكتروني الشفاء ﻹدارة المعلومات الصحية.
وما يزيد من قيمة الإنجاز الأخير أن عدد المشاريع المشاركة بالجائزة بلغ ٣٤٥ مشروعًا وعدد المصوتين بلغ مليونًا ومئة ألف مصوت، وأن تكون السلطنة من ضمن الفائزين بين هذا الكم من المشاركات من مختلف دول العالم بمثابة شهادة دولية بأهمية هذا المشروع.
أما التجسيد الأهم لهذا التوظيف الإنساني للتكنولوجيا فيتمثل في كم الخدمات التي تقدمها البوابة الصحية والتي زادت عن 114 خدمة إلكترونية، كما تسعى وزارة الصحة إلى توفير بيئة رقمية متكاملة خالية من المعاملات الورقية ضمن خطة التحول الرقمي للوزارة، فيما تمضي في مشاريع أخرى تتمثل في توحيد السجلات الطبية بحيث تتمكن أية مؤسسة صحية من الولوج إلى معلومات المريض فور تردده عليها، الأمر الذي يساعد في التشخيص والعلاج ويؤسس لنقلة نوعية في القطاع الصحي.

المحرر

إلى الأعلى