الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / لقاء الفاتيكان ينتهي بدعوات للسلام

لقاء الفاتيكان ينتهي بدعوات للسلام

الفاتيكان ـ (الوطن) ـ وكالات:
انتهى اللقاء الثلاثي الذي جمع بابا الفاتيكان بالرئيسين الفلسطيني محمود عباس والإسرائيلي شيمون بيريز بدعوات للسلام.
ودعا البابا فرنسيس إلى التحلي بـ”الشجاعة” لصنع السلام وذلك خلال صلاة مشتركة.
وقال البابا أمام الرئيسين في حديقة الفاتيكان إن “صنع السلام يتطلب شجاعة تفوق بكثير شجاعة خوض الحروب نحتاج إلى الشجاعة لنقول نعم للقاء ولا للصدام، نعم للحوار ولا للعنف، نعم للتفاوض ولا للعداوة “، سائلا الله أن “يبعث في داخلنا شجاعة القيام بأعمال ملموسة من أجل بناء السلام”.
من جانبه دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إطار “الصلاة من أجل السلام” في الفاتيكان إلى “سلام شامل وعادل يحل علينا وعلى ربوع منطقتنا”.
وقال عباس في حضور البابا فرنسيس والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز “ربنا، اجعل السلام الشامل والعادل يحل علينا وعلى ربوع منطقتنا. نريد السلام لنا ولجيراننا”، داعيا أيضا إلى “جعل مستقبل شعبنا زاهرا” وإلى “أن يعيش بكرامة وحرية في وطنه السيد المستقل”.
كما حض الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز من الفاتيكان الفلسطينيين والإسرائيليين على إقامة السلام، معتبرا أن “من واجبنا حمل السلام إلى ابنائنا”.
وقال بيريز في كلمته أمام البابا والرئيس الفلسطيني “نستطيع معا والآن، كإسرائيليين وفلسطينيين تحويل رؤيتنا (الدينية) إلى واقع من الازدهار ورغد العيش. بإمكاننا حمل السلام إلى ابنائنا. هذا واجبنا ومهمتنا المقدسة كأهل”.

إلى الأعلى