الجمعة 18 أغسطس 2017 م - ٢٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتحاد الفروسية يعلن عن إقامة سباق مجموعة بن حايل للقدرة والتحمل بصلالة
اتحاد الفروسية يعلن عن إقامة سباق مجموعة بن حايل للقدرة والتحمل بصلالة

اتحاد الفروسية يعلن عن إقامة سباق مجموعة بن حايل للقدرة والتحمل بصلالة

ينطلق 12 أغسطس القادم لمسافة 80كم

كتب ـ حمود بن سالم الريامي:
أعلن الاتحاد العُماني للفروسية عن إقامة سباق مجموعة بن حايل للقدرة والتحمل المحلي للعموم لمسافة ٨٠ كم ضمن مناشط الاتحاد في مهرجان خريف صلالة السياحي لهذا العام 2017م والتي ستقام بولاية صلالة يوم السبت 12 اغسطس ٢٠١٧ م، وفقا للاشتراطات التالية: ان يكون الخيل انهى بنجاح على الاقل ثلاث سباقاتتأهيلية ( ٤٠كم–٤٠- ٨٠كم)، ان لا يقل عمر الخيل عن ٦ سنوات، ان يكون الفارس قد انهى بنجاح على الاقل ثلاث سباقات تأهيلية ( ٤٠كم–٤٠كم – ٨٠كم)، الحد الادنى لوزن الفارس ٦٠ كجم شامل الأدوات، ان يتم التسجيل بارسال استمارة المشاركة وأصل جواز الخيل لمكتب الاتحاد في مزرعة الرحبة، على أن يفتح باب التسجيل ابتداءا من يوم الأحد الموافق ٢/٧/ ٢٠١٧م والى نهاية دوام يوم الخميس الموافق ٦/٧/ ٢٠١٧م، ويأتي هذا السباق بدعم كامل من قبل مجموعة بن حايل وهي احدى الشركات العمانية التي لها جهود كبيرة في دعم المجتمع المحلي وتعتبر هذه الشراكة الحقيقية بين الاتحاد العماني للفروسية ومجموعة بن حايل الاولى من نوعها تمهيدا لمزيد من التعاون مستقبلا.
خصص الاتحاد جوائز نقدية قيمة لاصحاب المراكز العشرة الأوائل حيث سيحصل صاحب المركز الأول جائزة نقدية بقيمة ثلاثة آلاف وخمسمائة ريال عماني، المركز الثاني جائزة نقدية بقيمة ألفين ريال عماني، المركز الثالث جائزة نقدية بقيمة ألف وخمسمائة ريال عماني، المركز الرابع جائزة نقدية بقيمة ألف ومئتا ريال عماني، المركز الخامس جائزة نقدية بقيمة الف ريال عماني، المراكز السادس والسابع والثامن جائزة نقدية بقيمة تسعمائة ريال عماني لكل مركز، أما المراكز التاسع والعاشر فجائزة نقدية بقيمة ثمانمائة ريال عماني لكل مركز .
يأتي إقامة هذا السباق في اطار الجهود التي يسعى لها الاتحاد العماني للفروسية في استغلال اجواء ومناخ محافظة ظفار خلال فصل الخريف وملائمته لاحتضان مثل هذه الفعاليات والمناشط الفروسية وكذلك تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية لاسيما في محافظة ظفار وفي مقدمتها مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار وبلدية ظفار وغيرها من الجهات الأخرى إضافة إلى ايجاد شراكة حقيقية مع مؤسسات القطاع الخاص.

إلى الأعلى