الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مجلس الأعلى للتخطيط يناقش بدائل التملك الحر بسوق العقارات والموقف التنفيذي لبرنامج التحول إلى الحكومة الإلكترونية
مجلس الأعلى للتخطيط يناقش بدائل التملك الحر بسوق العقارات والموقف التنفيذي لبرنامج التحول إلى الحكومة الإلكترونية

مجلس الأعلى للتخطيط يناقش بدائل التملك الحر بسوق العقارات والموقف التنفيذي لبرنامج التحول إلى الحكومة الإلكترونية

استعرض أداء الاقتصاد الوطني وسبل معالجة التحديات التي تواجه تنفيذ المشاريع

عقد المجلس الأعلى للتخطيط امس اجتماعه الثاني لهذا العام برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط.
واستعرض المجلس أداء الاقتصاد العماني ومؤشرات الناتج المحلي الإجمالي، ومعدلات التضخم، وأداء سوق مسقط للأوراق المالية وذلك في ظل استمرار انخفاض اسعار النفط العالمية ومدى تأثيرها على الوضع المالي للسلطنة.
وناقش المجلس الإجراءات التنفيذية التي تم اتخاذها للمشاريع الاستراتيجية المعتمدة من قبل المجلس وسبل معالجة التحديات التي تواجه تنفيذ بعض هذه المشاريع وبدائل التمويل المتاحة.
كما اطلع المجلس على الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية المعنية بتنفيذ توصيات البنك الدولي حول تعزيز نمو القطاع الخاص مؤكداً تسريع تنفيذ تلك التوصيات. ونــاقــش المجلــس وضــع التخطيـط العمرانـــي والحضـــري بالسلطنة، والمرحلة التي وصل إليها مشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية على مستوى المحافظات.
كما استعرض المجلس بدائل التملك الحر بسوق العقارات بالسلطنة بهدف رفع وتيرة النشاط العمراني وجذب رؤوس الاموال والمستثمرين من داخل وخارج السلطنة.
كما أطلع المجلس على الموقف التنفيذي لبرنامج التحول الى الحكومة الالكترونية والخطوات التي قطعتها الجهات الحكومية في هذا الجانب، مؤكدا على استكمال تنفيذ هذا المشروع لتعزيز الأداء في القطاع الحكومي وتسهيل إجراءات تقديم الخدمات للمستفيدين بكفاءة عالية، بالإضافة إلى مناقشة عدد من المواضيع الأخرى واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

إلى الأعلى