الأحد 25 يونيو 2017 م - ٣٠ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة
مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة

مساجد نزوى تاريخ وحكايات عريقة

مسجد المودين .. معلم ديني وثقافي وعلمي
رصد – سالم بن عبدالله السالمي:
حين تتجول بين قرى ومناطق وحارات ولاية نزوى يلفت انتباهك انتشار المساجد والجوامع فلا تجد مسافة بعيدة بين هذا المسجد وذلك الجامع وهذه الصروح الدينية العريقة التي ارتبطت بتاريخ الولاية الناصع وهذا ليس ببعيد كون هذه الولاية لقبت ببيضة الإسلام، بتاريخها وثقافتها ومكانتها العلمية والروحانية من خلال ما تحمله هذه المساجد الأثرية من حكايات يستذكرها أبناء الولاية وسوف يحمل رايتها الاجيال المتعاقبة بعون الله تعالى.
واليوم نتعرف على مسجد المودين والذي يقع بين منطقة المودين والمدة بالطرف الغربي من سقي فلج دارس.
وتعرفنا من خلال لقائنا بخالد الشريقي الذي وجدناه يقرأ القرآن الكريم داخل المسجد بعد صلاة العصر أن هذا المسجد تم تشييده اول مرة في بداية الستينات ومن ثم تمت اعادة بنائه في أواخر السبعينات واخر صيانة وإعادة بناء في عام 2005م في هذا العهد الزاهر الميمون من نهضة عمان المباركة بثوب جديد ليضيف لمسة روحانية ودينية كباقي المساجد مع منظومة المساجد المتجددة التي تتوزع في كافة ارجاء الولاية وقراها يجد فيها الانسان المسلم مبتغاه في العبادة واداء الصلوات وقراءة القرآن بجانب ما يقوم به المسجد من رسالة المجتمع، ويتسع مسجد المودين لأكثر من ٢٠٠ مصلٍ وتبلغ مساحة المسجد٥٠٠ متر تقريبا ليكون جامعا بما يتيح من الامور الدينية والعبادة وشامخا برسالته كبقية الجوامع والمساجد في هذه الولاية العريقة وعامرا بالمصلين.

إلى الأعلى