الأربعاء 23 أغسطس 2017 م - ١ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “التربية والتعليم” و”جامعة كامبريدج” توقعان على اتفاقية (تطوير مناهج العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية)
“التربية والتعليم” و”جامعة كامبريدج” توقعان على اتفاقية (تطوير مناهج العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية)

“التربية والتعليم” و”جامعة كامبريدج” توقعان على اتفاقية (تطوير مناهج العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية)

لاعداد مناهج دراسية حديثة بالسلطنة على عدة مراحل

وقعت وزارة التربية والتعليم مع مطبعة جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة بديوان عام الوزارة إتفاقية تطوير مناهج العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية.
حيث وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج، فيما وقعها من جانب مطبعة الجامعة بيتر فيليبس المدير التنفيذي لمطبعة جامعة كامبريدج.
يأتي توقيع هذه الإتفاقية من منطلق سعي وزارة التربية والتعليم إلى تطوير المنظومة التعليمية في مختلف مجالاتها المادية والبشرية، حيث تتضمن الاتفاقية قيام مطبعة جامعة كامبريدج بإعداد المناهج الدراسية الحديثة في مادتي العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية التي تواكب التطور العلمي والتقني، إضافة إلى تدريب المعلمين والمشرفين والمختصين في هاتين المادتين على أساليب تدريس المناهج المطورة لإكساب الطلبة أحدث المعارف العلمية والمهارات العملية التي تجعلهم أفراداً ذوي فكر علمي مستنير ممتلكين للمعرفة العلمية والمهارة العملية التي تساعد على الابتكار والابداع، وتمكنهم من المنافسة في مختلف المحافل والمسابقات الدولية، والقدرة على دخول سوق العمل المحلي والدولي.
وصرح سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج بتصريح قال فيه: يأتي توقيع هذه الإتفاقية بين وزارة التربية والتعليم ومطبعة جامعة كامبريدج لتطوير مناهج وكتب العلوم والرياضيات باستخدام السلاسل العالمية من جامعة كامبريدج من أجل تطوير مادتي العلوم والرياضيات في مدارس السلطنة، وسيتم تنفيذه على مراحل، تبدأ المرحلة الأولى في سبتمبر من العام الجاري لتشمل الصفوف من الأول إلى الرابع ومن ثم من الخامس إلى الثامن ولاحقا سيتم التطبيق على الصفوف الأعلى.
وأضاف سعادته: كما تضمنت بنود الاتفاقية طباعة كتاب (الطالب) وكتاب (النشاط ودليل المعلم) بالإضافة إلى الجانب التقني في الموارد الرقمية التكميلية من خلال وجود كتب إلكترونية مصاحبة، وتطوير التقويم المرتبط بهذه المناهج، وتدريب المعلمين، فهو تطوير لمنظومة متكاملة تشمل المحتوى وطرق التدريس والتدريب والتقويم.
من جانبه قال رود سميث المدير الاداري للتعليم في مطبعة جامعة كامبريدج: إنه إمتياز كبير لنا في كامبريدج للعمل مع المعلمين والطلاب في السلطنة والعمل بشكل وثيق مع الحكومة من أجل أن نساهم في عملية تطوير الإنجازات التعليمية والتربوية في العلوم والرياضيات، فهناك الكثير من الإمكانيات والاحتمالات حول هذا المشروع، كما أننا نأمل أن نتمكن من الانتهاء من هذا المشروع على مدى الأشهر القليلة المقبلة.
مضيفاً: إن المحتوى التعليمي لمطبعة جامعة كامبريدج يتم إنشاؤه من خلال نهج قائم على الاستقصاء والبحث وحل المشكلات، والذي نعرف أنه يمكن أن يدعم طموح السلطنة وهدفها في إعداد طلابها والمهارات الحيوية لمستقبلهم وللاحتياجات الاقتصادية للبلاد ونحن نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع وزارة التربية والتعليم في السلطنة في هذه المرحلة المهمة من التطوير التعليمي من خلال العمل مع الوزارة لتكييف موارد مطبعة جامعة كامبريدج للسياق المحلي العماني، ونحن واثقون من أننا سنكون قادرين على تقديم مساهمة كبيرة في جهود جميع المشاركين في التعليم في السلطنة.
الجدير بالذكر أن الوزارة تسعى للبحث عن أفضل السبل لتطوير المناهج الدراسية بشكل عام، ومناهج العلوم والرياضيات بشكل خاص كونها مواد ذات طابع عالمي لذا فإن الوزارة تعمل على الاستفادة من تجارب الدول الرائدة في المجال العلمي والتقني التي تعتمد على تطبيق السلاسل العالمية في مادتي العلوم والرياضيات والتي تعتمد على المعايير الدولية ونظام اختبارات كامبريدج الدولية (CIE) ولتحقيق هذه الرؤية تعاقدت الوزارة مع مطبعة جامعة كامبريدج البريطانية والتي تمتلك خبرات واسعة في مجال بناء المناهج الدراسية والتدريب عليها لجميع العاملين في الحقل التربوي والمناهج الدراسية.

إلى الأعلى