الأحد 25 يونيو 2017 م - ٣٠ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا: مقتل واصابة عدد من رواد مسجد في لندن بحادث (دعس) متعمد
بريطانيا: مقتل واصابة عدد من رواد مسجد في لندن بحادث (دعس) متعمد

بريطانيا: مقتل واصابة عدد من رواد مسجد في لندن بحادث (دعس) متعمد

الشرطة تؤكد ان الهجوم يحمل دلائل العمل الارهابي

لندن ـ وكالات: هاجم سائق بريطاني مجموعة من المصلين أمس شمال لندن، واسفر الحادث عن مقتل احد المصلين واصابة اخرين باصابات خطيرة.
وأعلنت شرطة لندن أن الهجوم ينطوي على “كل دلائل الإرهاب”.
وقال نائب مساعد مفوض الشرطة نيل باسو للصحفيين إنه تم إلقاء القبض على الشخص الذي يشتبه في أنه كان يقود السيارة الـ”فان” للاشتباه في تورطه في محاولة قتل، ولم يتم التعرف على مشتبهين آخرين أو إبلاغ الشرطة بشأنهم.
وأشار باسو إلى أن جميع الضحايا من المسلمين.
ولقي شخص حتفه على الفور. وتم نقل ثمانية مصابين إلى المستشفيات، وجرى علاج مصابين اثنين آخرين في الموقع. وأشار باسو إلى أن اثنين على الأقل من الجرحى في حالة حرجة.
وقال باسو إنه تم تسليم المشتبه به “بسرعة وهدوء إلى الشرطة”، مشيدا بالمجتمع المحلي.
واعتبر أن هذا يظهر أن “سكان لندن سيعملون معا لحماية أنفسهم، وسيفعلون هذا بطريقة لا تخدم الإرهابيين”.
وتابع المسؤول في لقاء صحافي ان “كل الضحايا من المسلمين”، موضحا ان الشرطة لا تزال تتأكد مما اذا كان مصرع رجل في المكان مرتبطا بالاعتداء الذي أوقع عشرة جرحى.
ووقع الهجوم بالقرب من مسجد فينسبري بارك في شمال شرق لندن فيما كان المصلون يخرجون منه.
وفي سياق آخر اعتبر رئيس بلدية لندن صادق خان ان الحريق الذي اتى على برج غرينفيل السكني ويرجح انه اسفر عن 58 قتيلا كان “حادثا يمكن تفاديه” تسببت به “اخطاء واهمال”.
وكان خان يتحدث اثر صلاة اقيمت في كنيسة قريبة من البرج تكريما للضحايا.
وقال عبر بي بي سي ان المأساة “حادثا كان يمكن تفاديه وكان ينبغي الا يحصل”، مضيفا “هذه المأساة هي نتيجة اخطاء واهمال من جانب المسؤولين السياسيين وبلدية الحي والحكومة”.
واتى الحريق الذي لا تزال اسبابه مجهولة، على البرج الواقع غرب العاصمة البريطانية. وتأكد مقتل 30 شخصا مع ترجيح مقتل 28 اخرين وفق حصيلة غير نهائية ادلت بها الشرطة السبت.
واثارت هذه الحصيلة غضب الناجين وعائلات الضحايا الذين اتهموا السلطات المحلية بتجاهل النداءات التي اطلقت حول سلامة البناء لان القاطنين فيه ينتمون الى اسر متواضعة.
واضاف خان ان “السكان المحليين يشعرون بسوء المعاملة لان بعضهم فقير”، مشددا على ان سكان الحي “محبطون وغاضبون”.
وفي مقال نشرته صحيفة “ذي اوبزرفر” أمس اعتبر خان ايضا ان “كشف الحقيقة كاملة حول ما حصل وتحديد ما اذا كانت تحذيرات قد تم تجاهلها هو امر اساسي”.
واضاف “نحن مدينون لجميع الضحايا. يجب تولي امر عائلاتهم في شكل سليم و(الحرص) على عدم تكرار ما حصل”.
والتزمت المملكة المتحدة دقيقة صمت أمس في ذكرى الضحايا.

إلى الأعلى