الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية جاهزة لانطلاق فعاليات برنامج شبابي 2014
وزارة الشؤون الرياضية جاهزة لانطلاق فعاليات برنامج شبابي 2014

وزارة الشؤون الرياضية جاهزة لانطلاق فعاليات برنامج شبابي 2014

تستعد وزارة الشؤون الرياضية إلى اطلاق برنامج شبابي 2014 في نسخته الثالثة منتصف الشهر الجاري بحلة جديدة تمزج بين الحاضر والماضي وبين تنمية مواهب الشباب وترسخ الموروث التقليدي من خلال برامج متنوعة تنفذ على مدار شهري يونيو وأغسطس في الأندية والمجمعات الرياضية بالإضافة إلى الولايات التي لا توجد بها اندية، حيث يأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار سعي واهتمام وزارة الشؤون الرياضية لتفعيل الأنشطة الشبابية في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية وذلك تزامنا مع التوجيه العام للاهتمام بالشباب وتنفيذ الأنشطة الشبابية، وبهدف شغل أوقات الفراغ لدى الشباب خلال فترة الصيف من خلال ممارسة هواياتهم المختلفة في المؤسسات والهيئات الرياضية مما يسهم في صقل مواهب الشباب من خلال الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم الابداعية وكذلك يهدف البرنامج إلى ربط الشباب بموروثهم التقليدي وتعريفهم بتاريخهم الحضاري ورفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي بين الشباب والاهتمام بالمرأة من خلال توسعة قاعدة الأنشطة المخصصة لها في المجالات الفنية والثقافية والعلمية والاجتماعية. وتنطلق مسيرة برنامج شبابي في هذا العام من الأندية مرورا بالمجمعات الرياضية بالإضافة إلى الملتقيات في المجمعات الرياضية وأنشطة الولايات التي لا يوجد بها ناد ومسابقة أفضل عمل شبابي.
الاندية الرياضية
وحول انطلاق البرنامج قال خالد بن عبدالله بن سلطان العلوي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شبابي: يقام برنامج شبابي على مستوى الاندية من خلال إعداد خطة تنفيذ الأنشطة متضمنة لتحديد النشاط وتاريخ تنفيذه وموزعة على طول فترة البرنامج وتنقسم هذه الأنشطة بين الإلزامية والاختيارية، وتتم عملية التسجيل من خلال تعبئة استمارة المشارك بالشكل الالكتروني وذلك لتوثيق بيانات المشاركين والأنشطة بهدف تطوير البرنامج مستقبلا، على أن يتم يقوم النادي بإعداد تقرير عن الأنشطة المنفذة وتوثيقه بالصور بعد انتهاء البرنامج، على أن يتم تنفيذ جميع الأنشطة ضمن نطاق موقع النادي ويستثنى من ذلك الأنشطة ذات صفة الانتقال كنشاط الخدمة العامة أو الرحلات التثقيفية أو تلك التي تنفذها الفرق الأهلية المنتسبة للنادي. وتشمل الانشطة التي تقام في الاندية على برامج ثقافية واجتماعية والموروث التقليدي والنشاط العلمي والنشاط الفني والنشاط النسوي، ويتضمن النشاط الثقافي على تنمية المهرات الشعرية كالإلقاء والمساجلات والمحاضرات بينما تشمل المهارات الكتابية على القصة القصيرة والمقال والبحث وكما يتضمن النشاط الثقافي على المحاضرات والندوات التثقيفية ومسابقات القرآن الكريم للذكور والمسابقات الثقافية للذكور والمسابقات الأدبية وتخلل الانشطة الثقافية إقامة حلقات عمل ودورات تدريبية تسهم في صقل مهارات الشباب المشاركين في البرنامج وتنمية مهاراتهم من خلال ترجمة ذلك في قالب يسهم في الكشف عن الموهبة وصقلها، ويتضمن النشاط الاجتماعي على نشاط الخدمة العامة ومعسكرات اليوم الكامل والرحلات التثقيفية ونشاط الجوالة وانشطة مجتمعية لمختلف الفئات، وأما الموروث التقليدي فيتضمن على التعريف بالموروث التقليدي والحرف والصناعات التقليدية والالعاب التقليدية والمعارض التراثية وأما النشاط العلمي فيربط بين النشاط المكتبي العلمي والابتكارات والإبداعات والمعارض العلمية والرحلات العلمية الاستكشافية والدورات التدريبية العلمية التخصصية والعادية وورش العمل حيث تتضمن الدورات التدريبية التخصصية دورات في الحاسب الآلي ولغة انجليزية ومهارات علمية والاتصال والعلاقات العامة والصحافة والفوتشوب والمحاسبة وادارة الاعمال والتصوير، بينما تتضمن الدورات التدريبية العادية رياضة اليوجا وحماية الأطفال من مخاطر الانترنت والإصابات الرياضية والمنشطات المحظورة رياضيا وأخطارها والعلاج الطبيعي وعلم النفس الرياضي، وبالنسبة لورش العمل فهنالك مجموعة من الورش التي يمكن أن ينفذها النادي وهي إقامة ورشة في فن التعامل مع الاخرين والغزل والنسيج والطبخ وتنسيق الزهور والتجميل والصحة والسلامة. وأما النشاط الفني فهنالك مجموعة من الأنشطة التي على الاندية إقامتها وهي مسابقة الإنشاد والاسكتش المسرحي والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي والموسيقى، وأما النشاط النسوي فيقام على مختلف المستويات الثقافية والاجتماعية والموروث التقليدي والعلمي والفني.
المجمعات الرياضية
يقام برنامج شبابي على صعيد المجمعات الرياضية في ذات المجالات من خلال تنفيذ المديرية أو الدائرة بتشكيل فريق عمل للإشراف والمتابعة لجميع الأنشطة الشبابية بالأندية التابعة لها والقيام بالزيارات الميدانية والتقييم المباشر لمستوى التنفيذ وجودته توفر المديرية مدخل بيانات لإدخال بيانات المشاركين الكترونيا على أن يتم تسليم استمارة تقييم الأنشطة لكل ناد للجنة الرئيسية وذلك بعد الانتهاء من البرنامج مباشرة من خلال الدائرة التنسيق المستمر والمتواصل مع الأندية الرياضية وتسهيل عملية تنفيذ الأنشطة الشبابية. ويتضمن برنامج الشبابي على مجموعة الأنشطة ومن هذه الأنشطة النشاط الثقافي والذي يشتمل على المحاضرات والندوات التثقيفية ومسابقات القرآن الكريم والمسابقة الثقافية والامسيات الشعرية واللقاءات الأدبية والرحلات التثقيفية وأنشطة مجتمعية لمختلف الفئات، وأما النشاط الاجتماعي فيتضمن ملتقيات لفئة الذكور وفئة النساء حيث يقام ملتقى في كل محافظة ويتراوح عدد المشاركين من 50 إلى 70 مشاركا ومشاركة .
الملتقيات الشبابية
وقال رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شبابي: تسعى وزارة الشؤون الرياضية من خلال إقامة برنامج شبابي إلى تجميع هذه الإبداعات في كل محافظة على حدة من خلال إقامة ملتقيات شبابية تجمع المشاركين في مكان واحد حيث تقام مع إجازة نهاية الأسبوع ولمدة ثلاثة أيام متضمنا المحاضرات المتعلقة بتنمية قطاع الشباب بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمحافظة وسيتم إقامة (14) ملتقى، منها 7 ملتقيات للذكور 7 ملتقيات للإناث، وسيقام ملتقى محافظة مسقط في مجمع السلطان قابوس الرياضي وأما ملتقى محافظتي شمال وجنوب الشرقية في المجمع الرياضي بولاية صور وسيحتضن المجمع الرياضي بنزوى ملتقى محافظتي الداخلية والوسطى وسيقام في المجمع الرياضي بعبري ملتقى محافظتي عبري والبريمي والمجمع الرياضي بخصب على ملتقى محافظة مسندم وسيجمع المجمع الرياضي بصحار ملتقى محافظتي شمال الباطنة وجنوب الباطنة وسيقام مجمع السعادة الرياضي ملتقى محافظة ظفار، وينطلق البرنامج مساء يوم الخميس من خلال وصول المشاركين وتقديم شرح عن إجراءات الأمن والسلامة وتوزيع البرنامج على المشاركين وسيتخلل اليوم الأول إقامة حلقات علة في الجلسة الأولى وفي الجلسة الثانية ستقام أمسية شعرية أو أدبية أو ثقافية ويستكمل البرنامج صباح يوم الجمعة من خلال الجلسة الثالثة من خلال إقامة محاضرات ثقافية تعنى بقطاع الشباب وتتضمن جلسة حوارية مع اصحاب الخبرة في نفس المجال للخروج بتوصيات شبابية وتتضمن الجلسة الرابعة حلقة عمل بالإضافة إلى جولة ترفيهية بالمدينة وفي الجلسة الخامسة تقام محاضرات ثقافية تعنى بقطاع الشباب مع أصحاب الخبرة في نفس المجال وستكون الجلسة السادسة حوارا مفتوحا خلال يوم السبت وهو اليوم الختامي للملتقى.
أفضل عمل شبابي
وأضاف خالد بن عبدالله بن سلطان العلوي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شبابي: تتضمن النسخة الثالثة من برنامج شبابي على مسابقة أفضل عمل شبابي حيث تهدف وزارة الشؤون الرياضية من خلال هذا البرنامج إلى دعم المبادرات الشبابية الاستفادة منها وخلق روح التنافس في تقديم الأعمال الشبابية وإبراز الأعمال الشبابية المتميزة في برنامج شبابي 2014، وتتضمن المسابقة مجموعة من الشروط حيث يتطلب أن يكون العمل موجها لفئة الشباب وأن تكون المسابقة مخصصة للجهات المنفذة لبرنامج شبابي للأندية الرياضية والولايات وأن يكون تنفيذ العمل الشبابي خلال فترة البرنامج وأن يتوافق العمل مع الأهداف العامة للبرنامج ويقوم فريق عمل برنامج شبابي بتحديد أفضل عمل بالمحافظة، على أن يرفع فريق العمل تقريرا مبسطا عن العمل الفائز متضمنا لوصف العمل والأهداف وآلية التنفيذ وعدد المستفيدين مرفقة بصور عن المشروع وأسباب الاختيار.
وعن أهمية برنامج شبابي في نسخته الثالثة قال خالد بن عبدالله بن سلطان العلوي رئيس اللجنة الرئيسية لبرنامج شبابي: إن البرنامج يهدف إلى تحقيق مجموعة من النقاط المتعلقة بتنمية المواهب واستغلال الاجازة الصيفية في إقامة برامج غنية بمجموعة من البرامج التي تسهم في صقل مواهب وقدرات الشباب وتوجيها التوجيه الصحيح واستثمار هذه الطاقات في برامج ذات قيمة مادية ومعنوية تعود بالفائدة للشباب المشاركة في برنامج شبابي. وأضاف: نسعى من خلال النسخة الثالثة إلى تنوع البرنامج واستحداث أنشطة جديدة تحتوى جميع الشباب مختلف ميولهم وإبداعاتهم الثقافية والادبية والفنية والاجتماعية، بالإضافة إلى تقديم خدمات تعود بالفائدة على المجتمع من خلال البرامج المجتمعية التي نأمل من خلالها إلى ترسيخ أهمية العمل التطوعي في نفوس المشاركين . واستطراد العلوي قائلا: نأمل من خلال برنامج شبابي إلى الوصول إلى جميع الشباب في مختلف الولايات حيث ستقام أنشطة في الولايات التي لا يوجد بها ناد وذلك بهدف تحقيق الفائدة لفئة الشباب والتي بلا شك ستأتي بثمارها على المجتمع .

إلى الأعلى