الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المنطقة الحرة بصحار توقع عقد إيجار مع شركة ترايستار ريسورزس البريطانية
المنطقة الحرة بصحار توقع عقد إيجار مع شركة ترايستار ريسورزس البريطانية

المنطقة الحرة بصحار توقع عقد إيجار مع شركة ترايستار ريسورزس البريطانية

لإنتاج ما يقارب 20 ألف طن من السبائك المعدنية المكررة من خام معدن الأنتيمون
ـ سلطان الحبسي: المشروع يمثل أهمية كبرى للمنطقة الحرة بصحار لكونه أكبر مشروع مماثل خارج الصين
ـ 80% من أراضي المنطقة الحرة بصحار تم تأجيرها ما يؤكد على الإقبال الكبير الذين تشهده المنطقة
كتب ـ الوليد العدوي:
وقعت المنطقة الحرة بصحار أمس عقد إيجار الأرض مع اتحاد تقوده شركة ترايستار ريسورزس البريطانية الى جانب صندوق الاستثمار العماني وكاستيل للاستثمارات من أجل إنتاج ما يقارب 20000 طن من السبائك المعدنية المكررة من خام معدن الأنتيمون، ويشكل ثالث أكسيد الأنتيمون واحدة من المواد التي سيتم إنتاجها، حيث تدخل هذه المادة في صناعة العديد من المنتجات كالمنسوجات والأثاث إلى الأغطية البلاستيكية لجعلها أكثر مقاومة للاحتراق حيث يكثر استعمالها في السيارات والطائرات وبعض المنتجات الاستهلاكية المنزلية.
ومع بدء المنشأة بالعمل ستصبح صحار مركزا لواحدة من كبرى الشركات المنتجة لهذه المادة في العالم. ويحتل حاليا هذا المشروع الهام مساحة 22 هكتارا، إلا أنه تم حجز قطعة ارض إضافية تبلغ 76 هكتارا كخيار الشركاء للتوسع في إقامة مصنع معالجة خام الذهب الذي يستخدم تقنية مماثلة ومن المتوقع أن يتيح المشروع في هذه المرحلة حوالي 125 فرصة عمل بشكل مباشر.
وصرح معالي سلطان بن سالم الحبسي الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط بعد التوقيع على الاتفاقية قائلا: بأن هذا المشروع مهم جدا للمنطقة الحرة بصحار، فالمشروع كما أوضح المستثمرون يعتبر أكبر مشروع خارج الصين، كما نعتبره داعما مهما للمنطقة الحرة بصحار ويمكن أن يجذب استثمارات أخرى مشابهة في هذا المجال.
وأضاف معاليه: ان المادة المعدنية التي سينتجها المصنع ستدخل في الصناعات التي تحتاج مقاومة أكبر للحرائق، كصناعة المنسوجات والصناعات البلاستيكية التي تدخل في الصناعة المتعلقة بالطائرات والسيارات وصناعات كثيرة أخرى. مشيرا معاليه بأن المشروع سيبدأ بالإجراءات المتعلقة بالموافقات البيئية من الجهات المعنية الأخرى حسب الأنظمة المعمول بها في المنطقة.
أما فيما يتعلق بالمنطقة الحرة بصحار قال معاليه: أن ما نسبته 80% من أراضي المنطقة الحرة بصحار قد تم تأجيرها مما يؤكد على مستوى الإقبال الكبير الذين تشهده المنطقة من قبل المستثمرين.
وأكد معاليه أنه وفي ظل الزخم والطلب الذي تلقاه المنطقة فهي بحاجة اليوم لأراض إضافية لاستيعاب عملية التوسع المستقبلية من المرحلة الثانية من مشروع المنطقة الحرة، فالمنطقة الحرة بصحار استغلت كل الأراضي المتاحة لها التي تم تهيئتها لهذه المرحلة.
وأضاف معاليه خلال مشاركته التوقيع على الاتفاقية بين المنطقة الحرة بصحار وشركة ترايستار ريسورزس البريطانية صباح أمس بفندق جراند حياة مسقط، أن إجمالي الاستثمارات في الميناء والمنطقة الحرة وصلت تقريبا إلى 15 مليار دولار. فالمشاريع مرتبطة ببعضها وهناك استثمارات وتوسعات كبيرة في الميناء تتواكب مع انتقال حركة البضائع من ميناء السلطان قابوس إلى ميناء صحار خاصة الحاويات.
وأوضح معاليه أن معظم شركات الشحن البحري التي كانت تسيّر رحلاتها إلى ميناء السلطان قابوس انتقلت وبعضها أعلنت بمواعيد معينة للانتقال موضحا أن في الفترة الماضية وصلت إلى ميناء صحار أكبر سفينة تدخل إلى المياه شمال السلطنة والتي تتسع لعشرة آلاف حاوية، والشركات الأخرى الموجودة حاليا. وميناء صحار بالطبع لديه الاستعداد الكامل لاستقبال البضائع. وحاليا المتوقع أن تصل الحاويات التي تنتقل من ميناء السلطان قابوس حوالي 300 ألف حاوية إضافة إلى الحاويات التي كانت موجودة والمقدرة بحوالي 200 ألف حاوية، ولدينا طاقة استعابية الجاهزة الآن تقدر بحوالي بـ800 ألف حاوية، وكذلك هنالك توسعة بحوالي مليون ونصف حاوية وأرصفة جديدة من ضمن الخطة المستقبلية للتوسع إن لزم الأمر للقيام بالتوسعات.
أما فيما يتعلق بتطوير ميناء السلطان قابوس فأوضح معالي الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط أن وزارة النقل والاتصالات بدأت فعليا بتجهيز مخططاتها لعملية التطوير بشكل متسارع لتتواكب مع عملية الانتقال مع مراحل إخلاء الميناء.
بدوره عبر المهندس جمال توفيق عزيز نائب الرئيس التنفيذي لميناء صحار والرئيس التنفيذي للمنطقة الحرة بصحار عن سعادته بهذه الصفقة مشيرا إلى أنه يعتبر وجود منشأة كبيرة لتصنيع الأنتيمون في صحار نقلة نوعية في طبيعة الاستثمارات على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية وأهميتها الاقتصادية، ويدخل هذا المشروع في سياق الخطط التجارية للمنطقة، حيث أنه يضع صحار على الخريطة العالمية في مجال معالجة المعادن، كما يشكل قيمة مضافة لمجموعة الشركات التي تُعنى بصناعة المعادن في صحار، والتي تشهد نموا ملحوظا يوما بعد يوم.
وقال: ان هذا المشروع يستخدم تقنيات حديثة متطورة مما يجعله صديقا للبيئة، وستبدأ عمليات الإنشاء في عام 2015، حيث تملك شركة ترايستار ريسورزس وصندوق الاستثمار العماني حصة 40% من المشروع لكل منها، في حين تملك كاستل للاستثمارات الحصة المتبقية.

إلى الأعلى