الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة الشهباء للفن والابداع تقدم “سعدنه في الصيف” على مسرح نادي نزوى
فرقة الشهباء للفن والابداع تقدم “سعدنه في الصيف” على مسرح نادي نزوى

فرقة الشهباء للفن والابداع تقدم “سعدنه في الصيف” على مسرح نادي نزوى

انطلاقا من حرصها على المشاركة في بهجة العيد السعيد

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
من منطلق حرص فرقة الشهباء للفن والإبداع المسرحية بولاية نزوى على التواجد والحضور في أفراح العيد في كل عام من خلال العروض المسرحية التي تقدم وجبة دسمة تمتزج بها التواصل بين كافة شرائح المجتمع، عرضت الفرقة مسرحية “سعدنه في الصيف” أمس وتعرض اليوم على مسرح نادي نـزوى، حيث كان العرض الأول أمس (ثاني أيام العيد للرجال) والعرض الثاني للعائلات اليوم (ثالث أيام العيد) في الثامنة مساء.
و”سعدنه في الصيف” عمل كوميدي رائع وهو من تأليف الكاتب والمخرج المسرحي حافظ البوسعيدي الذي تحدث عن هذا العمل فقال: تأتي شخصية سعدنه في الموسم الثالث لها بعد النجاح الكبير لسعدنه في زحل ومسرحية عيدني ريال وهذا العمل يحمل رسالة اجتماعية تحث على الاستغلال الأمثل للإجازة الصيفية بقالب من الكوميديا الجميلة، أما مخرج العمل سالم العنقودي فتحدث قائلا عن العوامل التي ساعدته أن يكون مخرجا: أنا إبن فرقة الشهباء للفن والابداع، نشأت بها وهي جزء من هذه الفرصة كما تسعى الفرقة لإبراز مواهبنا وتطويرها، تعلمت الكثير من خبرتي في التمثيل وبادرت بتواجدي في إخراج عمل مسرحي وتمت الموافقه من قبل إدارة الفرقة، مما أعطاني حافزا لتحقيق النجاح بتمثيل الفرقة بهذا العمل المسرحي، وأضاف: كما يعلم الجميع ان المسرح من الأعمال الجماعية التي تتطلب تواجد الطاقم مما تعوق الظروف الاجتماعية والعملية ذلك، إلا أننا بتعاون فريق العمل استطعنا أن نجتاز هذا العائق، وهذا العمل تجربة جميلة رغم ما تحمله من مسئوليات كبيرة تتطلب الكثير من المهارات، ولكن بتعاون وتكاتف الجميع سهلت الأمور من خلال وجود طاقم العمل وهو من بطولة الفنانين سعيد امبوسعيدي ومحمد الرميضي وماجد الخروصي وعمر الراشدي، كما شارك في البطولة الفنانون القادمون لساحة المسرح بكل إبداع وهم آدم العمراني وعبدالله الراشدي وعلي المنذري وعبدالله الحراصي وسعيد العنقودي وتشمل الإدارة الفنية للمسرحية ناصر العبيداني وخالد الريامي وراشد العلوي ومضر أولاد ودير وبدر الخصيبي ووائل الحراصي وزكريا العبيداني ومازن الصباحي.

إلى الأعلى