الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / بطولة البولينج للبنوك تشهد منافسة قوية في مسابقة الفردي
بطولة البولينج للبنوك تشهد منافسة قوية في مسابقة الفردي

بطولة البولينج للبنوك تشهد منافسة قوية في مسابقة الفردي

الوطني يحصد الأول والثالث وظفار الثاني
توج يوسف البلوشي لاعب البنك الوطني العماني بالمركز الأول في مسابقة الفردي، وذلك ضمن بطولة البولينج للبنوك وجاء عبدالرحمن الغافري لاعب بنك ظفار في المركز الثاني وفي المركز الثالث حل لاعب البنك الوطني العماني لطيف الحارثي وقد انطلق منافسة البطولة تحت رعاية الشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس اللجنة العمانية للبولينج وبحضور ممثلي البنوك المشاركة حيث تشارك في هذه البطولة 7 بنوك يتصدرهم البنك المركز العماني ومشاركة بطل النسخة الماضية بنك HSBC عمان وكما تضم البطول كل من البنك الوطني العماني وبنك ظفار وبنك العز الاسلامي وبنك مسقط وبنك صحار . وتستكمل البطول من خلال إقامة مسابقة الثنائي والفرق والماسترز خلال الاسابيع الأربع القادمة حيث تختتم البطولة في 25 من الشهر الجاري .
مسابقة الفردي
جرت على صالة مركز عمان للبولينج بالخوير أولى منافسات بطولة البنوك من خلال إقامة مسابقة الفردي ، فقد جاءت نتائج مسابقة الفردي بتويج يوسف البلوشي لاعب البنك الوطني العماني بالمركز الأول حيث حصد على 574 نقطة من خلال تسجيله 216 نقطة في الشوط الأول و 164 نقطة في الشوط الثاني و 194 نقطة في الشوط الثالث و جاء عبدالرحمن الغافري لاعب بنك ظفار في المركز الثاني من خلال تسجيله 565 نقطة في ثلاث أشواط حيث سجل في الشوط الأول 208 نقاط وفي الشوط الثاني 189 نقطة وفي الشوط الثالث 168 نقطة ، وأما المراكز الثالث فجاء لصالح لاعب البنك الوطني العماني لطيف الحارثي حيث حصد على 548 نقطة في ثلاث أشواط وقد جاءت نتيجة الشوط الأول من خلال جمع 157 نقطة وفي الشوط الثاني 190 نقطة وفي الشوط الثالث 201 نقطة ، وحل في المركز الرابع أحمد الشباني من البنك المركز العماني وذهب المركز الخامس لصالح فايز الحديدي لاعب البنك المركز العماني و أما المركز السادس فحل لاعب بنك HSBC عمان محمد الطوقي وجاء جمال الخصيبي لاعب بنك العز الاسلامي في المركز السابع وذهب المركز الثامن لصالح رائد الزدجالي لاعب بنك ظفار وأما المركز التاسع فكامن نصيب سيف البوسعيدي لاعب البنك المركزي العماني وفي حل في المركز العاشر سهيل الزدجالي لاعب البنك المركز العماني .
نظام البطولة
إنطلقت البطولة بمشاركة 42 لاعبا في هذه المسابقة ممثلا عن الفرق السبعة حيث يضم كل فريق 6 لاعبين ، يتنافسوا على حصد لقب البطولة من خلال حصد أكبر عدد من الميداليات الذهبية وفي حال تساوى فريقين أو أكثر في عدد الميداليات الذهبية يتم النظر إلى الميداليات الفضية و من ثم البرونزية وتقام البطولة على مدار 4 أسابيع ، من خلال يوم واحد في كل أسبوع في 4 مسابقات حيث تضم مسابقة الفردي المنافسة على 3 أشواط والحال ينطبق على منافسات الزوجي من خلال 3 أشواط وفي مسابقة الفرق يتنافس المشاركين على 3 أشواط وأما الماسترز فيكون على 4 أشواط ويتأهل إلى مسابقة الماسترز افضل 16 لاعب في المسابقات الثلاث من خلال جمع مجموع النقاط في كل مسابقة .
أهمية كبيرة
تعد بطولة البولينج للبنوك ذات أهمية كبيرة على مستوى السلطنة من حيث المشاركة و التنظيم وبذلك حرصت اللجنة العمانية للبولينج إلى تنظيم هذه البطولة لما لها من سمعة واسعة على مستوى السلطنة ولعل بعض الفرق المشاركة تنظم مجموعة من لاعبين ذو خبرة عالية في لعبة البولينج و عن ذلك قال الشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس اللجنة العمانية للبولينج :تسعى اللجنة العمانية للبولينج ومنذ إشهارها إلى تنظيم مجموعة من البطولات ومن هذه البطولات بطولة البنوك التي تشهد إقبالا كبيرا من البنوك للمشاركة وكذلك المنافسة حيث نجد تحد قوي بين المشاركين للحصول على لقب وهذا ما إعطاء البطولة الاستمرارية والتميز عن باقي البطولة . وأضاف : مما لا شك فيه أن البنوك تسعى إلى إقامة برامج رياضية و ترفيهية للموظفين ولعل الاستثمار في إقامة بطولة للبولينج يعد من الاستثمارات الرائدة فقد تساعد رياضة البولينج على بناء الجسم فهي الأكثر متعة حيث تجمع بين التحدي والتسلية في إطار مثير يبعث في الوسط الممارسة لهذه الرياضة الاسترخاء عند ممارسته فغالبا من نجد ممارسي هذه الرياضية يقدمون إلى صالة البولينج لقضاء أوقات ممتعة ومسلية بصحبة الاصدقاء والأهل ونجد الأطفال والكبار يمارسون هذه الرياضة ، فهي سهلة الممارسة ولا تتطلب جهدا عاليا وتمارس في صالات مكيفة حيث تشجع على أساليب التكيف، وكما نجد أغلب من يمارس هذه الرياضة يمارسها كهواية في المقام الأول ومع ذلك مازال البعض لا يدرك الفوائد الصحية للرياضة البولينج فهي أكثر من مجرد بناء القدرة التحمل وإطلاق الطاقة. واستطرد قائلا : من فوائد ممارسة رياضة البولينج تعزيز العضلات فمجرد المشي على الممر لرمي الكرة أو حملها ومن ثم رميها يكفي لتقوية العضلات وبناء الجسم وتقوية التركيز وكما تساعد ممارسة رياضة البولينج في حرق الدهون اثناء حركة الجسم ومن الفوائد التي يجنيها المشارك بناء صداقات وعلاقات اجتماعية، حيث نجد الأصدقاء يشتركون في ممارسة هذه الرياضة فهو مكان للتسلية وممارسة الرياضة في نفس الوقت.
مشاركة أولى
يشارك بنك العز الإسلامي للمرة الأولى في هذه البطولة ، حيث يسعى إلى تتويج هذه المشاركة بحصد احدى الميداليات وتعويض مسابقة الفردي بعد هيمنت البنك الوطني العماني وبنك ظفار على المركز الثالث الأولى في مسابقة الفردي وعن هذه المشاركة والفائدة التي تعود على الموظف في المقال الأول قال منير بن أمام البلوشي من فريق بنك العز الاسلامي : في البداية نتقدم للجنة العمانية للبولينج بالشكر الجزيل على هذه التنظيم الرائع في أولى مسابقة بطولة البولينج للبنوك التي شهد منافسة قويها خلال مسابقتها الأولى وكذلك نأمل أن يوفق لاعبي فريق بنك العز الإسلامي من خلال المشاركة الأولى في البطولة المنافسة وحصد احدى المراكز . وعن أهمية البطولة قال البلوشي : تعتبر بطولة البولينج من الفعاليات التي تعود بالفائدة على الموظفين حيث يلتقى الموظف بالمسئول وزميل العمل خارج أسوار المكاتب مما يسهم في زيادة الألفة والموده بين الموظفين وكذلك يسهم في بناء الفريق الواحد حيث يشترك الجميع في تحقيق هدف واحد وذلك من خلال التعاون وكذلك تسهم لعبة البولينج في اخضاع الموظف إلى مجموعة من المراحل وهي أن يلعب بشكلا فردي وكذلك زوجي وفريق ، فلربما يكون أحد أعضاء الفريق ليس في يومه أو دون المستوى ولكن تكاتف الفريق بشكل عام يسهم في تحقيق الفوز للجميع وليس للفرد الواحد .
تكرار الإنجاز
يسعى فريق بنك ظفار إلى تكرار الإنجاز والحصول على لقب بطولة البولينج في نسخة عام 2010 والتي توج فيها فريق بنك ظفار بالمركز الأول ليشهد بعد ذلك تراجع في المراكز ولكن ومع هذه النسخة بدأ الرغبة واضحة على فريق بنك ظفار بعد تتويج عبدالرحمن الغافري بالمركز الثاني بفارق 9 نقاط على صاحب المركز الأول ، وعن مشاركة فريق بنك ظفار قال مهند بن محمود الرئيسي : نسعى من خلال هذه النسخة إلى التتويج بلقب و تكرار ما حدث قبل أربعة سنوات حين توج فريق بنك ظفار بلقب البطولة في تلك النسخة وفي هذا النسخة فإن الفريق استعد لها بشكلا جيد . وأضاف : بعيدا عن تحقيق لقب فإن هنالك مجموعة من الاهداف والقيم التي تنغرس في كل نسخة ، من حيث بنك الفريق حيث كانت لهذه البطولة فوائد عديدة على جميع الفرق المشاركة ، حيث تجمع هذه البطولة معظم العاملين في القطاع المصرفين وهذا يسهم في تبادل وجهات النظر والآراء والتطلعات بعيدا عن أجواء المكاتب و قد أسهمت هذه البطولة في تبادل الخبرات فهنالك من له باع في العمل المصرفين وهنالك من هو جيد وهذا كله يصب في مصلحة العمل .
الحظوظ متساوية
ذكر فايز بن جمعة الحديدي لاعب في فريق البنك المركزي أن الحظوظ متساوية بين الفرق السبع المشاركة في بطولة البنوك للبولينج في نسخة هذا العام حيث تحدث عن الفرق ومشاركتها خلال الاعوام الماضي وقال : تمتلك جميع الفرق السبع المشاركة القدرة على انتزاع لقب البطولة فإمكانيات الجميع متساوية في ظل تقارب المستوى والتكتيك الذي يعتمد عليه كل لاعبين ، حيث ستكون المنافسة قوية في هذه البطولة ولكن ذلك لن يمنع فريق البنك المركز العماني من تحقيق حلم البطولة ونحن كفريق نسعى دائما إلى الوصول إلى منصات التتويج حيث نمتلك لاعبين قادرين على تحقيق الفوز فمنذ أن حقق منتخبنا الميدالية البرونزية في النسخة الماضية ونحن نستعد لهذه البطولة من خلال تدريب مكثف حيث قمنا بالتمرين على طريقة التزيت مرارا وتكرارا حتى تمكنا من الوصول إلى الطريقة التي ستؤهلنا إلى حصد البطولة .
مسابقة الثنائي
تستكمل بطولة البنوك للبولينج مساء يوم الإثنين القادم في مسابقة الثنائي حيث ينقسم كل فريق إلى 3 فرق ، ويتكون كل فريق لاعبان ، حيث ستقام البطولة على 3 أشواط يتوج فيها أعلى فريق ثنائي من حيث النقاط .
و قد شهد أولى مسابقات البطولة في مسابقة الفردي متابعة مدرب منتخبنا الوطني للبولينج ناصر الهطالي الذي حضر وتابع منافسات مسابقة الفردي وعن ذلك قال : شهدت البطولة مستوى جيد منذ انطلاقتها في مسابقة الفردي حيث شهدنا مستوى جيد وتسجيل نقاط جيدة خصوصا في الشوط الأول وهذا بلا شك يدل على ضم فرق البنوك للاعبين من أصحاب المهارة العالية و قد سبق وان أفرزت هذه البطولة مجموعة من لاعبين وتم ضمهم إلى قائمة المنتخب الوطني وهذا دليل على أهمية وقوة هذا البطولة التي أصبح لها صيت عال.. وأضاف : هولاء لاعبين بحاجة إلى المزيد من الاحتكاك والتدريب وعليهم أن يكثروا من المشاركة في البطولات والتي ترفع من مستوى لاعب وعلينا إلا نستعجل في تقييم الفرق خلال هذه البطولة حيث ستشهد البطولة العديد من المفآجات من خلال انتزاع أحد الميداليات فهم يمتلكون التكتيك والقدرة على ذلك ولعبة البولينج لا تعترف بأي توقعات فالمجال مفتوح للجميع لتقديم مستويات جيدة وتطلعات كل فريق مفتوحة في هذه البطولة التي عودتنا أن نشهد فيها أثارة وتنافس كبير.

إلى الأعلى