السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: مذبحة جديدة لـ(تحالف أميركا) والمحصلة عشرات القتلى من سكان (الدبلان)
سوريا: مذبحة جديدة لـ(تحالف أميركا) والمحصلة عشرات القتلى من سكان (الدبلان)

سوريا: مذبحة جديدة لـ(تحالف أميركا) والمحصلة عشرات القتلى من سكان (الدبلان)

الجيش يواصل عملياته في (دير الزور) ومصادرة أسلحة في (الوعر)

دمشق ـ عواصم ـ وكالات:
كشفت مصادر سورية عن مجزرة جديدة ارتكبها التحالف الاميركي على الاراضي السورية، حيث قتل العشرات بقصف لطائرات أميركية على قرية سورية استهدفت منازل مدنيين خلفت بجانب القتلى عشرات من الجرحى وتدمير عدد من المنازل.
واصل طيران “التحالف الأميركي” مجازره بحق السوريين عبر اعتدائه أمس بغارات مكثفة على قرية الدبلان بريف دير الزور الشرقي راح ضحيتها أكثر من 40 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء.
وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن طائرات تابعة “للتحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة “نفذت غارات جوية على منازل المدنيين في قرية الدبلان في ناحية العشارة بمنطقة الميادين أسفرت عن استشهاد أكثر من 40 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن عشرات الجرحى ووقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم”.
ولفتت المصادر إلى أن القرية شهدت نزوحا جماعيا صباح امس في جو من الخوف والذعر باتجاه البادية هربا من ضربات طيران “التحالف الأميركي” تاركين منازلهم ومواشيهم وأرزاقهم.
وارتكب طيران “التحالف الأميركي” مجزرة أمس بحق السوريين راح ضحيتها 42 مدنيا على الأقل وإصابة آخرين في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.
وقصف طيران “التحالف” الاثنين الماضي منطقة تل الشاير قرب الحدود السورية العراقية بريف الحسكة الجنوبي الشرقي ما أسفر عن استشهاد 12 شخصا من عائلة واحدة وذلك بعد 5 أيام من قصفه معبرا مائيا على نهر الفرات شرق مدينة دير الزور ما أدى الى استشهاد 3 مدنيين.
وقصف “التحالف الدولي” بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا في التاسع من الشهر الجاري الاطراف الغربية لمدينة الرقة والمنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة اضافة إلى حي السباهي ما تسبب باستشهاد 17 شخصا.
من جهة اخرى واصلت وحدات من الجيش السوري مدعومة بالطيران الحربي معاركها مع مجموعات من تنظيم “داعش” على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور كبدتهم خلالها خسائر بالأفراد والعتاد.
وذكر مصدر مطلع في دير الزور أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات المسلحة في محيط اللواء 137 ومحيط تلة بروك والبانوراما جنوب مدينة دير الزور وجنوبها الغربي.
وبين المصدر أن الاشتباكات تزامنت مع غارات لسلاح الجو على تحركات وتحصينات التنظيم في الرشدية والحويقة وحويجة صكر والمطار القديم والجفرة والصناعة والعرفي وعياش والحجيف والبوليل وإصلاح البوليل ومحيط المطار.
وأوضح المصدر أن العمليات أسفرت عن تدمير اسلحة وآليات وأوكار لتنظيم “داعش” ومقتل وإصابة عدد من مسلحيه.
وقضت وحدة من الجيش السوري أمس على 5 عناصر وأصابت آخرين من تنظيم “داعش” وذلك بالتزامن مع تدمير مدفعية الجيش تجمعات للتنظيم في محيط المقابر والحويقة والفوج 137 وقرية البغيلية في حين دمر سلاح الجو سيارة مزودة برشاش ثقيل وقضى على أعداد من “داعش” شرق معمل الورق وحويجة المريعية وفى قرية البوليل بالريف الشرقي.
وأفاد المصدر نقلا عن مصادر أهلية بأن التنظيم أعدموا شابين في ساحة القهاوي في بلدة غرانيج شرق مدينة دير الزور بنحو 90 كم.
في وقت عثرت اجهزة الامن السورية في حمص خلال تمشيطها حي الوعر بعد إخلائه من السلاح والمسلحين وبهدف توفير حماية المواطنين العائدين لمنازلهم على أسلحة وذخائر متنوعة منها إسرائيلية الصنع.
وذكر مصدر في حمص أنه “وخلال متابعتها لعمليات تمشيط وتنظيف حي الوعر من مخلفات المجموعات المسلحة عثرت الجهات المختصة في حمص على أسلحة وذخائر متنوعة في مستنقع بالقرب من مشفى البر”.
ولفت المصدر إلى أنه من بين ما تم العثور عليه “مدفع هاون 240 مم وصواريخ مضادة للدروع وعبوات ناسفة وحزام ناسف ودارات للتفجير عن بعد وعلبة رشاش إسرائيلية الصنع وجعب”.
وكانت الجهات المختصة عثرت في الـ 10 من هذا الشهر بالتعاون مع وحدات الهندسة في منطقة القضاة بحي الوعر على مقر ضخم لتصنيع المواد شديدة الانفجار والصواعق والصمامات التي توضع على العبوات الناسفة والصواريخ وصناعة الأحزمة الناسفة.
وكان حي الوعر على الأطراف الغربية لمدينة حمص أعلن في الـ 21 من الشهر الفائت خاليا من جميع السلاح بعد خروج الدفعة الأخيرة من المسلحين وأفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة الذي تم التوصل اليه في آذار الماضي لإنهاء المظاهر المسلحة في الحي.

إلى الأعلى