الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد : كيف تكتب بحثا علميا ؟

نبض واحد : كيف تكتب بحثا علميا ؟

من خلال معطيات الحاضر لقد أصبح البحث العلمي سمة بارزة في تقدم الشعوب في النهضة العلمية في كافة مجالات الحياة العلمية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية من خلال ما قامت به من عمل متواصل في توفير كافة متطلبات البحث العلمي من إمكانيات مادية وصقل وتأهيل وتدريب للكوادر لكي تقوم بالمهام الملقاة في توظيف البحث العلمي خدمة الأغراض التنمية.ومن هنا أولت الدول المتقدمة اهتماما كبيرا للبحث العلمي من خلال أنها شعرت بقيمة وأهمية البحث العلمي الذي من خلاله تتقدم الشعوب بالاستفادة القصوى في قدرات أبنائها البحثية والعلمية والفكرية حيث البحث العلمي دعامة أساسية وقوة لاقتصاد الدول ومدى تطورها من خلال توظيف مهارات البحث العلمي بالطريقة العلمية، ومن هنا يهدف هذا المقال في معرفة خطوات البحث العلمي بطريقة صحيحة على أن يكون نافذة يطل منها القارئ في الشروع عند كتابة بحثه بلغة سليمة خالية من الأخطاء ،وبأسلوب شيق غير معقد، فالبحث العلمي هو عملية فكرية منظمة يتبناها الباحث بهدف تقصي وتحري مشكلة معينة معتمدا الطريقة العلمية للتوصل إلى نتائج لتلك المشكلة، على أن تكون لغة البحث فيه علمية صحيحة خالية من الأخطاء اللغوية والمطبعية لا مجال فيها لزخرف القول وركاكة الأسلوب ويجب أن تكون بسيطة مركزة مباشرة بداية بالكلمة ومروا بالجملة ونهاية بالفقرة، وكذلك يمثل الأسلوب هو قطعة من عقل صاحب البحث ونفحة من وجدانه ومن المتعارف عليه أن لغة البحث العلمي يجب أن تكون سليمة من الأخطاء، يعبر فيها الباحث عن أفكاره بأسلوب واضح خال من الغموض وبتصور ذهني يضعه الباحث عند تسلسل الأفكار من خلال وضع العناوين الفرعية للفصول وبعدها يكتب بحثه بأسلوب شيق يستخدم فيه الجمل البسيطة وغير المعقدة مع تجنب المحسنات اللفظية ما أمكن، وتتكون خطوات البحث العلمي من صفحات ابتدائية ثم نص ثم المراجع وكذلك الملاحق والفهارس إن وجدت فالصفحات الابتدائية تشمل كافة الصفحات من العنوان وصفحة الإهداء وصفحة الشكر والتقدير وصفحة الفهرس وحتى ملخص البحث .أما النص وهو المتن يبدأ بالمقدمة وينتهي بالتوصيات .ويتكون من الفصول الآتية الفصل الأول يطلق عليه خلفية البحث وتشمل ، مقدمة البحث _ مشكلة البحث _أهمية البحث _هدف البحث _أسئلة البحث _حدود البحث _ منهجية البحث _مصطلحات البحث ، أما الفصل الثاني بعنوان الإطار النظري للبحث ويشمل مكونات القضية من الأدب التربوي الذي يتناوله الباحث. وأما الفصل الثالث بعنوان الدراسات السابقة وتشمل دراسات عربية _دراسات أجنبية، وبخصوص الفصل الرابع بعنوان الطريقة والإجراءات ويشمل عدة عناصر وهي، مجتمع الدراسة ،عينة الدراسة ،أدوات الدراسة ،المعالجة الإحصائية _التوصيات والنتائج.وبعدها المراجع والملاحق والفهرس وتشمل كافة المراجع التي استعان بها الباحث في كتابة بحثه بطريقة علمية في ناحية التوثيق،ونظر لقلة مساحة المقال، سيكون المقال القادم حول حول كيفية كتابة خطوات البحث العلمي التي تم الإشارة إليها بالترتيب بداية من تحديد المشكلة وحتى الخروج بالتوصيات.

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى