الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يرتفع أكثر من دولار وانخفاض إنتاج أميركا يدعم الأسعار العالمية
الخام العماني يرتفع أكثر من دولار وانخفاض إنتاج أميركا يدعم الأسعار العالمية

الخام العماني يرتفع أكثر من دولار وانخفاض إنتاج أميركا يدعم الأسعار العالمية

أوبك: لا حديث عن مزيد من التخفيضات في إنتاج النفط

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 46ر46 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعا بلغ دولارا و9 سنتات مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ 37ر45 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يوليو المقبل بلغ 50 دولارا و55 سنتا للبرميل منخفضا بمقدار دولارين و27 سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الجاري.
وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى في أسبوعين أمس الخميس لتواصل صعودها للجلسة السادسة على التوالي، بعد أن أظهرت البيانات الأسبوعية انخفاض الإنتاج الأميركي بما قلص المخاوف بشأن زيادة الفائض في المعروض.
وانخفضت أسعار الخام إلى أدنى مستوى لها في عشرة أشهر الأسبوع الماضي لكنها ارتفعت منذ ذلك الحين أكثر من 7% لتواصل أطول موجة ارتفاع منذ أبريل.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 33 سنتا إلى 47.64 دولار للبرميل بعد أن لامست أعلى مستوى في أسبوعين عند 47.83 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 32 سنتا إلى 45.06 دولار للبرميل، وسجل الخام أعلى مستوى خلال التعاملات عند 45.24 دولار وهو أيضا أعلى مستوى في أسبوعين.
وأظهرت بيانات حكومية أميركية أمس الأول أن إنتاج الخام الأميركي انخفض 100 ألف برميل يومياً إلى 9.3 مليون برميل يومياً هذا الأسبوع في أكبر هبوط منذ يوليو 2016.
ويقول بعض المحللين والمتعاملين: إن الانخفاض يرتبط بعوامل مؤقتة مثل المخاطر المرتبطة بالعاصفة المدارية سيندي في خليج المكسيك وأعمال صيانة في ألاسكا.
وتجاهل المستثمرون أنباء سلبية تتمثل في ارتفاع مفاجئ يبلغ 118 ألف برميل في مخزونات الخام الأميركية وفقا لما أظهرته البيانات الأسبوعية.
ولا تزال إمدادات النفط العالمية وفيرة رغم تخفيضات الإنتاج التي تعكف عليها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون بواقع 1.8 مليون برميل يوميا منذ يناير.
بينما قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي أمس الخميس إنه لا حديث عن مزيد من التخفيضات في إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها على الرغم من بطء وتيرة انخفاض المخزونات.
وقال المزروعي للصحفيين على هامش مؤتمر في باريس “أعتقد أن دول أوبك والدول غير الأعضاء التي انضمت إلينا قامت بدورها، ننتظر من الآخرين أن يقوموا بدورهم أيضا”.
وأضاف “لسنا قلقين بشأن تعافي السوق”.
وكانت أوبك اتفقت مع بعض الدول غير الأعضاء بالمنظمة في 25 مايو على تمديد العمل بتخفيضات الإنتاج حتى نهاية الربع الأول من 2018 لكن أسعار النفط انخفضت بفعل تزايد إنتاج الولايات المتحدة وإنتاج نيجيريا وليبيا عضوي أوبك المعفيين من تخفيضات الإنتاج.
وقال المزروعي “الإنتاج الإضافي من بعض المنتجين يؤخر التعافي بالطبع، لكنني أعتقد أن ذلك لن يدوم طويلا، نأمل رؤية المزيد من التعافي في الربعين الثالث والرابع”.
وتابع “نعم، هناك تصحيح، و(لكن) وتيرة التصحيح أبطأ قليلا من المتوقع، نحن في أواخر الربع الثاني ودائما ما يقل فيه الطلب، سنشهد تسارعا في الطلب خلال الربعين الثالث والرابع ونأمل بالوصول إلى سوق أكثر توازنا”.

إلى الأعلى