الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير المكتب السلطاني يرعى افتتاح جامع سمد الشأن
وزير المكتب السلطاني يرعى افتتاح جامع سمد الشأن

وزير المكتب السلطاني يرعى افتتاح جامع سمد الشأن

بتكلفة 750 ألف ريال عماني

سمد الشأن : من يعقوب بن محمد الغيثي :
افتتح مساء امس بنيابة سمد الشأن بولاية المضيبي جامع سمد الشأن وذلك تحت رعاية معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني بحضور فضيلة الشيخ الدكتور اسحاق بن أحمد البوسعيدي رئيس المحكمة العليا نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس مجلس الشؤون الإدارية للقضاء واصحاب السعادة اعضاء مجلس الشورى ممثلي ولاية المضيبي ومشايخ ورشداء و أهالي النيابة حيث اشتمل حفل الإفتتاح على جولة عامة في ارجاء الجامع ومرافقه ثم تم تقديم لمحة تفصيلية عن الجامع واهم المرافق التابعة له .
وقد بلغت التكلفة الإجمالية لبناء الجامع حوالي 750 الف ريال عماني ساهم فيه اهالي النيابة إضافة الى الدعم الاحكومي المقدم وقد تم تشييد الجامع على قطعة أرض بمساحة كلية تبلغ حوالي 13310 متراً مربعاً ويغطي مبنى الجامع مساحة مقدارها 2570 مترا مربعا .
حيث تتسع قاعة الصلاة الرئيسية لحوالي (3000) مصلٍّ ويضم الجامع بين جنباته مرافق مختلفة منها سكن لإمام الجامع ومحلات تجارية ويوجد بالجامع منارتين يبلغ ارتفاع الواحدة 26,5 متر كما تم تجهيز الجامع بعدد 8 وحدات تكييف مركزية.
كما تم إلحاق مصلى للنساء بالجامع ويتسع لأكثر من 250 مصلية مع مرافقه من دورات المياه ومكان الوضوء وقد جاء الاهتمام بإنشاء بيوت الله وعمارتها لتكون منارة يشع منها نور الإيمان وراحة للعابدين تتجلى فيه روح الأصالة والمعاصرة في تصميم يأخذ بالحداثة ويرتكز على الأصالة المستمدة من فنون العمارة الإسلامية والهندسة العمانية التي تتجلى في المساجد والجوامع القديمة ومحاريبها والتي تنتشر في كافة ارجاء السلطنة.
ويعتبر جامع سمد الشأن امتدادا لهذا النهج العماني وتلك الروحانية التي تملأ الداخل إلى هذه الزوايا ولقد انصبت الخبرة المعمارية في كل تفاصيل هندسته لتشيد معلما إسلامياً يشهد على الذوق الرفيع والرغبة الأكيدة.
والجامع مزود بنظام التكييف المركزي الذي يسمح بالهدوء والسكينة للمصلين والقائمين به وقد روعي أن تخرج بيوت الرحمن بهذه الصورة المشرقة .

إلى الأعلى