الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / علماء يحذرون: أمام العالم 3 سنوات فقط لخفض انبعاثات الغاز قبل فوات الأوان

علماء يحذرون: أمام العالم 3 سنوات فقط لخفض انبعاثات الغاز قبل فوات الأوان

سيدني ـ د.ب.أ : قالت مجموعة من خبراء المناخ والعلماء امس قبل اسبوع من اجتماع مجموعة العشرين لقادة العالم فى هامبورج إنه لم يتبق أمام العالم سوى ثلاث سنوات لخفض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون “قبل فوات الاوان”. وأوضح العلماء فى مقال نشرته دورية نيتشر أنه إذا استمرت الانبعاثات السنوية في الارتفاع إلى ما بعد عام 2020، او حتى ظلت مستقرة، فإن تحقيق مستهدف درجة الحرارة التي حددها اتفاق المناخ فى باريس سوف يصبح غير قابل للتحقيق تقريبا. وحدد العلماء معالم عام 2020 في ستة قطاعات وهي الطاقة والبنية التحتية والنقل واستخدام الأراضي والصناعة والمالية، التي يمكن تحقيق تقدم هام بها فيما يتعلق بتخفيض الانبعاثات. ودعا العلماء القادة فى القمة التى ستعقد يومى 7 و 8 يوليو المقبل الى إدراك أن 2020 هو عام حاسم لوضع اهداف طموحة بشأن تغير المناخ ومناقشة كيفية ضمان وجود اقتصاد عالمي مرن ومزدهر وشامل ومترابط. وقال العلماء “ان ذلك سيمهد الطريق لطموح في عام 2018 عندما تحرز الدول التقدم وتنقح الالتزامات الوطنية بموجب اتفاق باريس. ووقع على التقرير 60 من العلماء ورجال الاقتصاد والقادة في مجال الأعمال والسياسة، والذي وضعه ستة من خبراء المناخ، منهم كريستيانا فيجيريس، الرئيسة السابقة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والمسؤولة عن بعثة عام 2020 التي تأسست حديثا، وهى عبارة عن حملة واسعة النطاق لاتخاذ إجراءات عاجلة بشأن انبعاثات الكربون. وقال الخبراء إن الإنبعاثات العالمية من غاز ثاني أوكسيد الكربون الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري قد استقرت خلال السنوات الثلاث الماضية بعد إرتفاعها لعقود، وهو مؤشر جيد على أن سياسات المناخ تؤتي أكلها.

إلى الأعلى