الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / لبنان: مقتل طفل سوري وإصابة 7 جنود في هجمات انتحارية بعرسال
لبنان: مقتل طفل سوري وإصابة 7 جنود في هجمات انتحارية بعرسال

لبنان: مقتل طفل سوري وإصابة 7 جنود في هجمات انتحارية بعرسال

إحالة متهم إلى المحاكمة العسكرية بتهمة الانتماء إلى(داعش)

بيروت ـ وكالات: قال الجيش اللبناني إن طفلا سوريا كان من بين القتلى، في يوم مضطرب في لبنان شهد إصابة سبعة عسكريين في الجيش اللبناني، فجر أمس الجمعة، خلال قيام قوة من الجيش بتفتيش مخيمي النور والقاربة للنازحين السوريين في بلدة عرسال شرق لبنان ، حيث قام خمسة إرهابيين بتفجير أنفسهم وقام إرهابيون آخرون بتفجير عبوة ناسفة وإلقاء قنبلة يدوية باتجاه دورية للجيش. وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني صباح أمس إنه “فجر امس وأثناء قيام قوة من الجيش بتفتيش مخيم النور العائد للنازحين السوريين في بلدة عرسال، أقدم انتحاري على تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف أمام إحدى الدوريات المداهمة ما أدى إلى مقتله وإصابة ثلاثة عسكريين بجروح غير خطرة”. واضاف البيان أنه “في وقت لاحق أقدم ثلاثة انتحاريين آخرين على تفجير أنفسهم من دون وقوع إصابات في صفوف العسكريين، كما فجر الإرهابيون عبوة ناسفة، فيما ضبطت قوى الجيش أربع عبوات ناسفة معدة للتفجير، عمل الخبير العسكري على تفجيرها فورا في أمكنتها”. وتابع بيان الجيش أنه “خلال قيام قوة أخرى من الجيش بعملية تفتيش في مخيم القارية التابع للنازحين السوريين في المنطقة نفسها، أقدم أحد الإرهابيين على تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف من دون وقوع إصابات في صفوف العسكريين، كما أقدم إرهابي آخر على رمي قنبلة يدوية باتجاه إحدى الدوريات ما أدى إلى إصابة أربعة عسكريين بجروح طفيفة”. وتستمر وحدات الجيش بعمليات الدهم والتفتيش، بحسب البيان ” بحثا عن وجود إرهابيين آخرين وأسلحة ومتفجرات”. كانت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية قد ذكرت صباح امس أن أربعة عسكريين أصيبوا بجروح طفيفة خلال مداهمة للجيش فجر أمس الجمعة في مخيم النور للنازحين السوريين في عرسال شرق لبنان، عندما فجر انتحاري نفسه. وقد حضر الخبير العسكري الى المكان حيث قام بتفكيك عبوة وتفجير أخرى. وقالت الوكالة إن “انتحارياً فجر نفسه خلال مداهمة للفوج المجوقل في الجيش اللبناني في مخيم النور للنازحين السوريين بعرسال ، مما أدى إلى جرح أربعة عسكريين بإصابات طفيفة”. وأضافت الوكالة أن الخبير العسكري حضر “وفجر عبوة وفكك أخرى تبين أنها عدة عبوات جاهزة للتفجير وأن المداهمات ما زالت مستمرة وهناك احتمال لوجود انتحاريين ما زالوا داخل المخيم”. وحذر الرئيس اللبناني ميشال عون امس الجمعة من تحول مخيمات اللاجئين السوريين في البلاد إلى ملاذات آمنة للمسلحين الذين يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية ضد قوات الأمن والمواطنين. وقال عون في تصريحات لصحيفة النهار المستقلة إن “مخيمات اللاجئين السوريين تحولت إلى معسكرات حربية، بدلا من أماكن لاستضافة اللاجئين”. من جهته قال حزب الله اللبناني امس الجمعة إن الحملة الواسعة التي يشنها الجيش لملاحقة المتشددين المختبئين داخل مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة حدودية تهدف إلى التصدي للتهديد الذي يمثله المقاتلون الذين يتسللون من سوريا على الجانب الآخر من الحدود. وقال الجيش اللبناني إن خمسة انتحاريين هاجموا جنودا حين داهموا مخيمين للاجئين السوريين بمنطقة عرسال على الحدود مع سوريا أمس الجمعة وإن متشددا سادسا ألقى قنبلة يدوية على دورية. وقال حزب الله الذي يدعم الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب السورية في بيان إن “العملية تتكامل مع عمليات المقاومين على الحدود الشرقية لمنع الإرهاب من التغلغل بلبنان”. على صعيد اخر أصدر قاضي التحقيق العسكري اللبناني فادي صوان، الخميس قراراً اتهامياً، بحق لبناني موقوف بجرم الانتماء إلى تنظيم داعش “داعش” الإرهابي . وقال مصدر رسمي لبناني إن القاضي صوان أصدر قراراً اتهامياً، اتهم فيه اللبناني الموقوف إبراهيم علي الحجيلي في جرم الانتماء إلى تنظيم “داعش” ونقل ذخائر إلى المسلحين في الجرود. وأحيل الموقوف، بحسب المصدر ، إلى المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.

إلى الأعلى