الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / البدء في تصوير السهرة الرمضانية “الغريب” بمشاركة نخبة من نجوم الفن العماني
البدء في تصوير السهرة الرمضانية “الغريب” بمشاركة نخبة من نجوم الفن العماني

البدء في تصوير السهرة الرمضانية “الغريب” بمشاركة نخبة من نجوم الفن العماني

الرستاق ـ منى بنت منصور الخروصية:
يستمر العمل خلال الفترة الحالية في تصوير الفنية للسهرة الرمضانية “الغريب”، للمؤلف والكاتب محمد بن خميس المعمري وإخراج يوسف البلوشي ويساعدة الفنان خالد الضوياني ، بمشاركة نخبة من الفنانين من بينهم سعود الدرمكي وسالم بن مبارك بهوان وعبدالسلام التميمي وخليل السناني وشيماء البريكية ومحمد باشعيب ومحمد النيادي وعلي المعمري ويوسف البلوشي ويوسف الصالحي وزاهر السلامي وجمعة الشكيلي ووفاء الراشدية واﻷطفال: حمد بن محمد المعمري وعمر بن خالد الضوياني وأحمد بن محمد المعمري، حيث يقوم على هذا العمل شركة النورس للإنتاج الفني. وتحكي قصة سهرة “الغريب”عن رجل يعاني من سوء أحواله المالية، وهو شبه معدوم لا دخل له، يعمل بعدها مع رجل أعمال ثري “هنقري”حسبما تشير لغة السيناريو، يشفق عليه أحد أصدقائه لتردي معيشته فيأخذ ابنه ليلحقه في سلك الدراسة في بلدةٍ بعيدة، تتعقد القصة بعد اختطاف الابن واختفائه، وهنا تبدأ أحداث السهرة والمواقف الإنسانية العصيبة ومشقة البحث عن المفقود، كل هذا يدور في الفترة الزمنية ما قبل ظهور النفط، حيث تنتهي الإثارة بظهور الطفل بعد اكتشاف النفط يعمل في أحد حقول النفط التي تكون رابطاً وسبباً لعودة الغائب إلى أمه وأهله، وفق أحداث دراماتيكية معقدة ، حيث تدور أحداثها الرئيسية في الفترة ما بعد اكتشاف النفط وظهور وسائل النقل الحديثة، ويظهر في العمل البيئات الثلاث(الريفية والصحراوية والساحلية). . كما تم اختيار مواقع التصوير في محافظة جنوب الباطنة بولاية الرستاق ولاية المصنعة ولاية بركاء لتصوير مشاهد السهرة . وأكد محمد المعمري وخالد الضوياني على أن المؤسسة المنفذة للعمل الفني تسعى جاهدة بأن تظهر السهرة في أحلى حله مثلها كمثيلاتها من شركات الإنتاج الموجودة في السلطنة التي تحاول جاهدة على أن تقدم الجديد والمفيد للجمهور العزيز وإننا إذ نتقدم بالشكر الجزيل للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وعلى رأسها معالي الدكتور عبدالله الحراصي رئيس الهيئة على دعمهم لإنتاج السهرة التلفزيونية “الغريب” كما نتوجه بالشكر لأهالي ولاية الرستاق وكل من ساهم ويساهم في إنجاح العمل ونعدهم دائما بالجديد .

إلى الأعلى