الخميس 20 سبتمبر 2018 م - ١٠ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / شمس الظهيرة تتعامد فـي عيد الإله حورس بصعيد مصر

شمس الظهيرة تتعامد فـي عيد الإله حورس بصعيد مصر

قنا(مصر ) ـ د.ب.أ : قادت الصدفة مصورة بلجيكية، ورفيقتها الباحثة في علوم المصريات، إلى اكتشاف ظاهرة فلكية جديدة، بمعبد دندرة، غرب مدينة قنا بصعيد مصر. وعرضت المصورة البلجيكية المقيمة بمدينة تورينو الإيطالية كارولينا عاموري صورا، حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب .أ) على نسخة منها ، ترصد ظاهرة تعامد شمس الظهيرة، على لوحة للربة حتحور، زوجة الإله حورس، داخل معبد دندرة الذي كُرٍسَ لعبادتها، في يوم عيد الإله حورس، بالتزامن مع تعامد شمس الظهيرة، على تمثال حورس، داخل قدس أقداس معبد إدفو ، شمال محافظة اسوان، وهو التعامد الذي يجرى في يوم الانقلاب الصيفي كل عام. وقالت كارولينا عمورى، لـ (د. ب. أ) امس السبت إنها قبل سنوات كانت تقوم برحلة برفقة مواطنتها»دومينيك أنكور « الباحثة في علوم المصريات داخل معالم معبد دندرة، ضمن مشروعها لرصد صور» النور داخل المعابد المصرية، بصور بالأبيض والأسود، ولاحظت تعامد شمس الظهيرة رويدا رويدا على لوحة تمثل الملكة حتحور في المعبد، ثم انتقلت أشعة الشمس لتضيء لوحات أخرى، على أعمدة المعبد بشكل تدريجي، عبر فتحات في سقف المعبد، تسقط منها أشعة الشمس.وأشارت إلى أنها عادت مرة أخرى للمعبد، قبيل خمسة أعوام، في ذات توقيت التعامد الذى شهدته في السابق ، ورأت نفس الظاهرة تتكرر في الـ 22 من شهر يونيو، ثم عادت هذا العام، وقامت برصد ذات الظاهرة مجددا، في إطار اهتمامها بتتبع حركة النور ، ودخول الشمس إلى قلب المعابد المصرية القديمة، وهى اللوحات التي أقامت لها معرضا خاصاً في مدينة تورينو مؤخراً، وحمل عنوان « النور .. رع « . ولفتت إلى أنها ستنقل لوحات وصور هذا المعرض إلى مدينة الأقصر، بصعيد مصر، قبيل نهاية العام الجاري، ضمن فعاليات»الأقصر عاصمة الثقافة العربية 2017 «.

إلى الأعلى