الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يوجه مؤسسات الدولة بالتصدي لظاهرة التحرش الجنسي

مصر: السيسي يوجه مؤسسات الدولة بالتصدي لظاهرة التحرش الجنسي

القاهرة ـ من أيمن حسين:
قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة محمد علي الفقي، أمس الأربعاء، بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بمعاقبة الناشط السياسي علاء عبدالفتاح، و24 متهمًا آخرين، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ “أحداث مجلس الشورى”، بالسجن لمدة 15 عامًا غيابيًا.
وكانت النيابة أسندت عددًا من الاتهامات إلى المتهمين، منها التظاهر دون ترخيص، وإثارة الشغب، وقطع الطريق، والتجمهر، وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، فضلاً عن الاعتداء على رجال الشرطة، أثناء الأحداث التي وقعت في نوفمبر الماضي، بعد إقرار قانون لتنظيم التظاهر. ووجهت النيابة إلى عبد الفتاح تهمة سرقة جهاز لاسلكي من أحد الضباط بالإكراه. من جانبها أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا بتفاصيل زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس إلى المستشفى الذي تتواجد فيه ضحية واقعة التحرش بميدان التحرير؛ وذلك للاطمئنان على حالتها الصحية والنفسية؛ وبث رسالة طمأنينة بأن الدولة ستستمر في الاضطلاع بدورها إزاء مواطنيها، واستعادة الأمن والأمان للمواطنين والمواطنات في الشارع المصري. وقالت الرئاسة إن السيسي كلف جميع الأجهزة الأمنية المعنية ببذل العناية الواجبة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث، والقضاء على هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع المصري، وعدم السماح بحدوثها على أي نطاق، حتى وإن كان فرديا، منوها إلى أن المسئولية تقع على عاتق الجميع، بجانب الأجهزة الأمنية، بما في ذلك المجتمع ذاته. وأضافت أن الرئيس وجه حديثه أثناء الزيارة إلى كل جندي وضابط شرطة أو جيش مصري، وكل مواطن مصري شبَّ على قيم الشهامة والمروءة أن يتصدى لهذه الظاهرة، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يستمر هذا الأمر في مصر، وخاطب القضاء قائلاً ” عرضنا ينتهك بالشوارع، وهذا لا يجوز حتى ولو حالة واحدة”. وطالب مؤسسات الدولة ممثلة في القضاء والشرطة والإعلام وكل رجل عنده نخوة وشهامة ومروءة بالتصدي لهذه الظاهرة، مؤكداً أن الدولة ستكون في منتهى الحسم، وسيتم تنفيذ القانون بما لا يسمح بتكرار ذلك مرة أخرى. من جهة أخرى أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، أمس الأربعاء، محاكمة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، وعدد من قيادات الإخوان المسلمين، في قضية أحداث اشتباكات الاتحادية، لجلسة 22 يونيو، لاستكمال سماع الشهود. كما قررت المحكمة الإبقاء على سرية الجلسات وحظر النشر في القضية، وقررت المحكمة الإبقاء على سرية الجلسات، وحظر النشر في القضية. وتتعلق القضية بالاشتباكات التي وقعت في 5 ديسمبر الماضي، بين أعضاء من جماعة الإخوان، ومتظاهرين أمام قصر الاتحادية، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، بينهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، بالإضافة إلى إصابة العشرات.

إلى الأعلى