الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / توقعات بأن تضعف تدريجيا (العاصفة المدارية) قبل الوصول لسواحل السلطنة
توقعات بأن تضعف تدريجيا (العاصفة المدارية) قبل الوصول لسواحل السلطنة

توقعات بأن تضعف تدريجيا (العاصفة المدارية) قبل الوصول لسواحل السلطنة

مسقط ـ الوطن ـ العمانية:
كثف عدد من الجهات المختصة جهودهم، للتعامل والتعاطي مع الحالة العاصفة المدارية المتوقع وصولها السلطنة الأحد القادم ، ومناقشة الاستعدادات في حال اقتراب الحالة المدارية من سواحل السلطنة وتأثيرها المباشر وغير المباشر، مع التأكيد على ضرورة أخذ المعلومات من مصادرها المسؤولة وعدم بث الشائعات. وتختلف استعدادات السلطنة في حال تأثرها بالحالة المدارية عن سابقاتها في الأنواء المناخية التي حدثت قبل عدة أعوام، وذلك من خلال تحسين منظومة البنية الأساسية للتغلب على نقاط الضعف التي تكشفت خلال الحالتين السابقتين من خلال إنشاء العديد من المشروعات الكبيرة خاصة مشروعات تحسين الطرق وإنشاء معابر لمياه الأودية والجسور العلوية التي تمر أعلى ممرات الأودية ،ويتضح ذلك جليا من خلال التغير الملحوظ في منظومة الطرق في السلطنة بعد أن وقفت الجهات المختصة على المعوقات التي كانت موجودة في بعض الطرق وتحسينها وتغيير بعض مواقعها بالإضافة إلى تنظيف مجاري الأودية التي تمر بالمناطق المأهولة .أما من ناحية توفر المواد الاستهلاكية فقد أصبحت مختلف محافظات السلطنة تضم العديد من المراكز التجارية الكبيرة “الهايبر ماركت” والمحلات التجارية المختلفة التي تتواجد فيها جميع المستلزمات بكافة أنواعها ،مما لايدع مجالا للقلق والانزعاج والتهافت والتدافع على شراء كميات كبيرة من هذه المستلزمات ومتابعة تطورات الحالة المدارية من الجهات المختصة لا الركون وراء الإشاعات التي تتناقلها بعض مواقع التواصل الاجتماعي أو الهواتف النقالة.
كما تقوم الجهات المختصة بمراقبة الأسواق ومتابعتها لضمان عدم تلاعب بعض التجار بأسعار السلع في هذه الفترة. وتشير آخر خرائط الطقس إلى استمرار تحرك العاصفة المدارية (نانوك) باتجاه الشمال الغربي ،حيث تتمركز حاليا على خط عرض 3ر18 شمال وخط طول 3ر64 شرق ، ويبعد مركز العاصفة حاليا عن جزيرة مصيرة حوالي 620 كم ،وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز ما بين 45 ـ 55 عقدة.وتوضح آخر التنبؤات استمرار تحرك العاصفة المدارية باتجاه الشمال الغربي نحو سواحل السلطنة ،ومن المحتمل أن تضعف تدريجيا قبل أن يبدأ تأثيرها على سواحل السلطنة خلال الـ48 ساعة القادمة حسب ما تم الإشارة إليه سابقا. وأفاد الإشعار الثاني الصادر عن الهيئة العامة للطيران المدني أمس حول الحالة المدارية في بحر العربي والمصنف ” عاصفة مدارية ” أن خرائط الطقس تشير إلى استمرار تحرك العاصفة المدارية ( نانوك ) شمال غرب باتجاه
سواحل السلطنة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وأفاد الإشعار أن العاصفة المدارية تتمركز حالياً على خط عرض 0ر18 شمال وخط طول 0ر65 شرق ، ويبعد مركزها حالياً عن جزيرة مصيرة حوالي 780 كيلو متراً. وتقدر سرعة الرياح السطحية حول المركز بين 45 الى 55 عقدة . وأوضحت الهيئة أن آخر التنبؤات تؤكد استمرار تحرك العاصفة المدارية باتجاه شمال
غرب سواحل السلطنة وأنه من المحتمل عبور مركزها يوم الأحد القادم 15 يونيو الجاري في المنطقة بين رأس الحد إلى رأس مدركة .وبينت الهيئة العامة للطيران المدني في إشعارها رقم 2 أن خرائط التنبؤات تشير إلى تعمق أكثر للعاصفة المدارية خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة قبل أن تضعف تدريجياً عند اقترابها من سواحل السلطنة.على صعيد متصل عقد مساء أمس قطاع البحث والإنقاذ اجتماعاً له برئاسة اللواء عبد الله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بحضور منسقي قطاعات المنظومة الوطنية والجهات الأعضاء بالقطاع بمقر الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف. وقد ناقش الاجتماع الحالة الجوية التي قد تشهدها السلطنة خلال الأيام القادمة واستعدادات القطاعات والجهات المعنية للتعامل مع الحالة وفق تطورها.يأتي هذا الاجتماع لمتابعة سير الحالة الجوية وتنسيق الجهود بين الجهات ذات العلاقة في مثل هذه الحالات .فيما اتخذت وزارة التجارة والصناعة كافة الإجراءات الاحترازية لتوفير السلع الاستهلاكية بالأسواق المحلية وتوفير المنتجات النفطية بمحطات تعبئة الوقود نظراً لتوقع تأثر السلطنة بعاصفة مدارية
( نانوك ) خلال الأيام القادمة. وأوضح محمود بن عامر الهطالي مساعد مدير عام التجارة بوزارة التجارة والصناعة أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات لتفادي أي نقص في المواد الغذائية والوقود نتيجة لتأثر السلطنة بعاصفة (نانوك )المدارية خلال الأيام القادمة.وأشار إلى أن هناك تنسيقاً مباشراً مع المراكز التجارية لتوفير السلع الاستهلاكية في جميع محافظات السلطنة وكذلك تم التنسيق مع شركات تسويق المنتجات النفطية لتوفير المنتجات النفطية في محطات تعبئة الوقود والاستعداد لأي نقص. وأكد الهطالي أنه تم التواصل مع كافة مديريات وإدارات وزارة التجارة والصناعة بمحافظات السلطنة للتنسيق ومتابعة الأوضاع مباشرة خلال فترة العاصفة. كما أصدرت لجنة استمرارية الأعمال بشركة مسقط لتوزيع الكهرباء صباح أمس مجموعة من الإرشادات والنصائح لتجنب مخاطر الكهرباء أثناء هطول الأمطار واحتمالية ارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق والبرك المائية التي قد تتكون مناشدة المشتركين بضرورة إجراء الفحص الدوري لمفتاح قاطع الدائرة الكهربائية التلقائي الموجود بلوحة المفاتيح الموجودة داخل المنزل وذلك بالضغط على الزر الملون، حيث إنه من المفترض أن يقوم بفصل التيار عند الضغط عليه.

إلى الأعلى