الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الوادي الجديد” كنز مصري غير مكتشف
“الوادي الجديد” كنز مصري غير مكتشف

“الوادي الجديد” كنز مصري غير مكتشف

القاهرة ـ العمانية: تعد محافظة “الوادي الجديد” كنز مصر الحقيقي غير المكتشف لما تحتويه من ثروات وما تزخر به من مناطق جذب سياحي من شأنها أن تضيف الكثير إلى مصر كأحد أهم الوجهات السياحية في الشرق الأوسط.
وتنفرد محافظة “الوادي الجديد” عن باقي محافظات مصر كونها أكبر محافظات مصر إذ تبلغ مساحتها (440098) كيلومترا مربعا أي ما يـادل (44) بالمائة من المساحة الإجمالية لمصر كما أنها المحافظة الوحيدة التي تجاور دولتين هما ليبيا والسودان.
ورغم أنها أكبر محافظات مصر مساحة إلا أنها الأقل من حيث عدد السكان إذ لا يتعدى عدد قاطنيها (400) الف نسمة ومعظمهم جاءوا من محافظات اسيوط وسوهاج وقنا للاستقرار هناك منذ فترة طويلة.
وتشتهر المحافظة بإنتاج البلح ذي الجودة العالية والقيمة الغذائية المرتفعة بجانب الزيتون بأنواعه المختلفة.
وكانت محافظة ” الوادي الجديد” تسمى قديما بمحافظة “الصحراء الجنوبية” لكن مع تطبيق نظام الإدارة المحلية في عام 1961 م تحولت الى اسمها الحالي وهي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من مصر وتحدها شمالاً محافظات المنيا والجيزة ومرسى مطروح وتحدهـا شرقـا أسيوط وسوهاج وقنا وأسوان وتحدهـا غرباً حدود مصر الدولية مع ليبيا وتحدها جنوباً حدود مصر الدولية مع السودان.
وقد شهدت المحافظة خلال العقود الماضية تطورا كبيرا خاصة مركزها “الخارجة” بعدما أنشئت فيها مراكز للبنوك وتطورت خدمة الاتصالات بها إضافة إلى تخصيص رحلتي طيران اسبوعيا من القاهرة الى “الخارجة” بجانب وسائل النقل البري من القاهرة وأسيوط اللتين تعدان اقرب المحافظات إليها.
وتزخر محافظة “الوادي الجديد” بشتى أنواع الجذب السياحي وإن اشتهرت بسياحة المغامرات التي يفضلها الأجانب للوصول الى المحميات العديدة بها ومنها محمية الصحراء البيضاء التي تبعد مسافة (38) كيلومترا عن مدينة “الفرافرة” باتجاه الواحات البحرية ومجاورة لطريق الاسفلت بعمق (25) كيلومترا وهى عبارة عن تكوينات رسوبية من الحجر الجيري عملت عوامل التعرية على تشكيل أجزاء كثيرة منها بأشكال حيوانية أو نباتية مختلفة وتمتاز بجمال الطبيعة الخلابة والجو الجاف النقي الخالي من التلوث البيئي وبعض الأشجار مثل “الأكاسيا ” والنخيل التي تنمو وسط هذه الصخور.
وهناك محمية “الجلف الكبير” التي تقع جنوب جبل العوينات وتعتبر اكبر حقل لسقوط النيازك في العالم وتتكون من الصخور الرملية النوبية بارتفاع حوالي (1000) متر عن سطح البحر وتوجد بها مناطق جبلية ووديان عميقة ضيقة وسلاسل بحر الرمال الأعظم الممتد من الشمال إلى الجنوب كما تتواجد بها السيلكا الزجاجية الفريدة من نوعها كما يوجد بها أنواع مختلفة من الحيوانات مثل “الكبش الاروي والغزال المصري والغزال الأبيض” .
ومن أكثر المناطق جذبا للسياح في محافظة “الوادي الجديد” منطقة “وادي حنس ” التي تبعد مسافة ( 55) كيلومترا عن مدينة “الفرافرة ” باتجاه الشمال وتلقى إقبالاً كبيـرا من السائحين لقضاء ليلة أو أكثر وخاصة في الليالي القمرية ليستمتعوا بجمال الطبيعة الخلابة وتتميز هذه المناطق بوجود العيون الرومانية المتدفقة وتحيط بهـا كميات كبيرة من أشجار النخيل و”الأكاسيا” كما توجد بهذه المناطق بعض الحيوانات والطيور البرية.
وتشكل المحافظة مركز سياحة السفاري والراليات في مصر نظرا لأنه يغلب على طبيعتها التلال الصخرية المتوسطة التي تعلو في بعض المناطق على شكل جبال صغيرة توجد أسفلها وديان رملية ناعمة وهضاب صلبة متحجرة إلى جانب الكثبان الرملية المتحركة مما يجعلها مركز جذب سياحيا لهواة سياحة المغامرات وعشاق الصحراء ويساعد على ذلك توافر أطول شبكة طرق ممهدة ووعرة من خلال الدروب الصحراوية والجبال وتوافر المناظر الطبيعية وأماكن التخييم حيث يمر بالمنطقة سباق رالي الفراعنة الدولي سنوياً وكذلك سباق رالي باريس –داكار وماراثون الجري .
كما اشتهرت محافظة “الوادي الجديد” بالسياحة العلاجية التقليدية خاصة للأمراض الصدرية والروماتيزمية للاستفادة من رمالها الساخنة علاوة على وجود العديد من الأعشاب الطبية .
كما أنها تجمع بين العلاج بمياه الآبار الكبريتية التي تخرج من باطن الأرض تحت درجات حرارة عالية تصل إلى 43 درجة مئوية وتحتوي على العديد من العناصر المعدنية مثل: الكالسيوم والماغنيسيوم والكبريت والفسفور وبين الدفن في الرمال الناعمة النقية الساخنة .

إلى الأعلى