الخميس 24 سبتمبر 2020 م - ٦ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / أشرعة / نيكولاس كيج شرطي يكرس حياته للانتقام من أربعة أشخاص

نيكولاس كيج شرطي يكرس حياته للانتقام من أربعة أشخاص

الانتقام بديلاً لغياب العدالة
القاهرة من إيهاب حمدي:
في أحيان كثيرة، بل إن شئت قل في الغالب الاعم يفلت المجرمون ذوو السلطة والنفوذ من جرائمهم في اغلب المجتمعات الإنسانية، اما بعلاقتهم ونفوذهم، أو بتقديم الرشاوى وتكليف أمهر المحامين للدفاع عنهم، وهو ما يخلق لدى المظلومين شعورا مريرا، وحسرة في القلب، ونقما على المجتمع والنظام الذي لم يستطع ان يحقق لهم العدالة المنشودة، وهذا في حال اذا كان المظلوم ضعيفاُ، لكننا هنا في فيلم ” Vengeance: A Love Story ” أو “الانتقام: قصة حب ” أمام شرطي ماهر قوى صلب يقتحم الصعاب من اجل انجاز العدالة.فما الذي يحول الشرطي الصالح هذا الى قاتل بلا قلب؟ ومال الذي يدفع محاميا شهيرا أن يدافع عن أربعة مغتصبين ومعتدين ويزور الحقائق؟

جريمة بشعة
تينا ماكغواير “آنا هتشيسون” شابة في الثلاثين من العمر مطلقة ولديها ابنة تبلغ من العمر اثني عشر عاماً، تعود ذات يوم ليلا من حفلة سهر الى منزلها الواقع في مدينة “نياجارا فولز” الاميركية الشهيرة بشلالات نياجارا الغزيرة على نهر نياجرا ، تقرر ماكغواير أن تسلك طريقا مختصراً عبر متنزه الى منزلها ، في الطريق يحدث ما لم تكن تتوقعه .لكن المأساة الاعتداء الوحشي بالضرب والركل على كامل جسدها الهزيل حتى كادت تفقد حياتها .. تهرع الابنة الى الشارع الرئيسي لجلب اى نجده قدراً يصادفها الشرطي جون “نيكولاس كيج” وهو عائد بسيارته الى منزله ، وما أن يذهب الى الكوخ مع الصغيرة حتى يرى الفاجعة التي خلفها الأربعة شبان المستهترون ، فسريعا يطلب النجدة وينقلها الى المستشفى.

عبث
تقرر ماكغواير مقاضاة مغتصبيها بعد أن تعرفت عليهم الابنة في مخفر الشرطة وتنعقد المحكمة وقبل ذلك تتفق اسرة اثنين من المغتصبين مع احد اكبر المحامين في البلدة والذى كان يترافع في كل قضايا الكنيسة مقابل مبلغ ضخم من المال ، حيث يرهن والد الشابين (المغتصبين) بضغط من والدتهم منزلهم كى يدفع نفقات المحامي .
في المحكمة يقلب المحامي الحقائق ويلوى الوقائع ويكذب رواية ماكغواير ويتهمها بالاعتداء على موكليه .. لنرى بعدها المغتصبون يستفزون الشرطي جون الذى حضر المحاكمة وكان شاهداً فيها ولم يكن محققاً ، وجون يعرف ان النظام القضائي الأميركي لن ينصر الام المظلومة ولن يعيد حق الابنة البريئة التي تشوهت طفولتها بذكريات قاسية جداً .

العدالة الخاصة
يقرر الشرطي جون أن ينفذ هو عدالته الخاصة التي لا تحتاج الى شهود او اثباتات او حضور جلسات ودفاع يكفى أن تكون متأكداً من جرم خصمك، يكفى أن تكون قادراً على القصاص لنفسك.
فيتتبع احدهم الى ملهى ليلي وما ان يراه يخرج الى الشارع تسنح له الفرصة لقتله بسلاحه الميري دفاعاً عن النفس امام الناس حيث كان الشاب المغتصب يتعارك ويضرب احدهم ضربا مبرحاً .
لكن الواقعة لم تمر بسهولة ، فكان تحقيقا داخليا نجا منه الشرطي جون مؤكداً عدم معرفته بالقاتل قبل قتله.
ثم يتفق مع الشابين الشقيقين للقاء اعلى شلالات نياجرا لتسهيل عملية تبرئتهم من الاغتصاب مقابل مبلغ من المال ، وما ان يصل الشابان الى الشلالات حتى يقتلهم ويلقى بجثثهم من اعلى الشلالات.
واخيراً يدبر حادثة انتحار للشاب الرابع في احدى الاستراحات الرخيصة بعد ان يجبره على كتابة اعتراف بالانتحار لتغلق القضية بعد ذلك ..ويكون الشرطي قد انتقم للمرأة وطفلتها التي تعرف عليها قبل الحادثة بوقت قليل في حانة صغيرة ببلدتهم .. ويقدم الفيلم دور المحامي في أسوأ اشكاله الذى يبرئ الظالم و يجنى على المظلوم، والفيلم هو أحد الأفلام التجارية المشهور بها نيكولاس كيج .
فيلم ” Vengeance: A Love Story من اخراج “جوني مارتن” وكتب له السيناريو “جون مانكيويتز” عن رواية للكاتبة الاميركية “جويس كارول أويتس” بعنوان “اغتصاب .. قصّة حب” و الفيلم يندرج تحت نوعية افلام الحركة و الاثارة، مدته (99 ) دقيقة ، وقد حصل على تقييم (5.2) على موقع imdb.com

إلى الأعلى