الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي 2017م
مهرجان صلالة السياحي 2017م

مهرجان صلالة السياحي 2017م

افتتاح معرض أبو حمد للتراث الشعبي
تغطية ـ عوض دهيش – رشيد مغراب: تصوير ـ عدنان بشير دهيش – نادر دهيش:
تتواصل تدفق الفعاليات الجديدة والمتنوعة التي يشهدها مهرجان صلالة السياحي بمركز البلدية الترفيهي أو المواقع الخارجية .. فالزائر للمهرجان يلامس كل يوم الجديد من الفعاليات التي تلامس أذواق كافة المراحل والفئات العمرية والمهتمين .. وقد شهد مركز البلدية الترفيهي مساء أمس الأول المشاركة التاريخية التراثية العمانية بمعرض المواطن مرهون بن خليفة البسامي من محافظة جنوب الباطنة بولاية الرستاق والذي افتتح تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت عبد الله الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2017م، ويضم المهرجان الذي سوف يستمر لمدة 12 يوماً أمام زوار المهرجان أكثر من 500 قطعة أثرية مختلفة تشمل المقتنيات من الأسلحة التقليدية الصمعة وأبو فتيلة والسلطانية وأبو شجرة وأبو مركب والروحي والسيوف التقليدية والدروع الإسلامية وحراب (السهم) والخناجر المختلفة والمناديس ودلات القهوة من النحاس والقدور النحاسية بمختلف الأنواع وكذلك الأدوات الزراعية وأدوات النسيج من سياج الصوف الأثرية القفول والفخاريات المختلفة كالخروس والجرير والعملات (القرش الفرنسي) والكتابة علي العظام والأدوات الالكترونية القديمة السنطور والفضيات والملبوسات النسائية الفضية بمختلف الأنواع والجلود قرب الماء والسعفيات الغراف والسفرة والثوج .. وتعتبر هذه المشاركة الثالثة لي مهرجان صلالة السياحي و15 مشاركة في مهرجان مسقط و30 مشاركة دولية.
وأعرب سعادة الشيخ سالم بن عوفيت عبد الله الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان عن سعادته لما شاهده من مقتنيات تراثية عمانية جميلة من أحد المواطنين المهتمين بالتراث ونحن كعمانيين نعتز بمثل هذه المقتنيات.
وقال: نوجه الشكر لهذه الشخصية العمانية المحافظة علي هذا التراث وأتمنى أن يحذو حذوه كثير من المواطنين العمانيين للمحافظة علي هذا التراث.

……

الرستاق تواصل حضورها بالمهرجان
مهرجان صلالة السياحي تتفاعل معه كل القطاعات من داخل وخارج السلطنة لما له من خصوصية جميلة ورائعة بتواجد السياح والزوار من كل مكان .. ومن المشاركات الجديدة التي كانت حاضرة بمركز البلدية الترفيهي للمهرجان بالقرية التراثية مشاركة من محافظة جنوب الباطنة وبالتحديد من ولاية الرستاق والتي تمثلت في الفنون الشعبية والتي قدمتها فرقة قلعة الرستاق للفنون الشعبية.
وحول مشاركة الفرق قال علي بن سالم محمد العبري رئيس الفرقة: هذه المشاركة الرابعة للفرقة علي التوالي بمهرجان صلالة السياحي ونتقدم بجزيل الشكر للقائمين علي المهرجان علي تواجدنا للمشاركة معهم وهذا دليل على مدى تقبل الفرقة والاقبال عليها من قبل جمهور وزوار المهرجان لما تقدمه من الفنون العمانية الأصيلة التراثية ومنها الرزحة والعازي والقصابي وفن السيف والترس ولدينا في هذا العام مشاركة لمدة يومين في هذا المهرجان الطيب.
……
(المعزبة) تواصل عروضها للجماهير
الفنون المسرحية لها من الخصوصية الجماهيرية الكبيرة من زوار مهرجان صلالة السياحي من داخل وخارج السلطنة ومع المشاركة الكبيرة من الفرق المسرحية التي بلغ عددها 8 فرق للفنون المسرحية. وهذا العام جاءت انطلاقة عروض فرقة أوبار للفنون المسرحية علي خشبة المسرح الرئيسي لمهرجان صلالة السياحي بمركز البلدية الترفيهي لمسرحية (المعزبة) والتي تحكي نافذة من نافذات معاناة العمانيين ما قبل النهضة المباركة عام 1970م من أحداث جسدتها في قالب كوميدي تحدث عن الهجرة للعمانيين من أبناء محافظة ظفار للعمل وطلب الرزق في الدول الخليجية وتبدأ الحكاية واحداث المسرحية من الشاطئ عندما يتقابل الطالبون للسفر من الرجال للعمل والنساء للعلاج لتصور المعاناة وتستمر الأحداث مع الرحلة التي تستغرق شهورا حتى الوصول لدولة الكويت لتبدأ معها أحداث أخرى من البحث عن العمل والدراسة والطموح بالعودة محملين بالخير الوفير من المال وتستمر الأحداث حتى الإعلان عن النهضة المباركة لحضرة صاحب الجلالة عام 1970م والعودة لأرض الوطن وتخلل المشهد المسرحي كلمة صاحب الجلالة وأغاني بألحان تراثية وكلمات متطورة تعبر عن تلك المعاناة في الرحلة مسرحية الغربة بطولة الفنانة البحرينية هيفاء حسين والفنانين العمانيين مبارك المعشني وأشرف المشيخي (شرفان) ووليد شعبان وأيمن عبد المعين ونخبة من الفنانين الشباب وتأليف إبراهيم الرواحي وإخراج احمد معروف اليافعي والاشراف العام فيصل فرج النهاري رئيس الفرقة.

…..
الاعلامية الأردنية غدير النسور: كنت مهتمة لزيارة صلالة لما سمعت عن الطبيعة الخلابة فيها من الشلالات والأجواء والطقس الرائع
الإعلامية الأردنية غدير النسور هذه الزيارة الأولى للسلطنة .. كنت مهتمة لزيارة صلالة لما سمعت عن الطبيعة والمهرجان لتواجد أكثر من 42 دولة من الوطن العربي والعالم تقدم الفن والتراث الشعبي لكل دولة وهذا يوفر علي عناء السفر لكل هذه الدول.
موسم خريف صلالة الموسمي الاستثنائي الذي حبا الله به سلطنة عمان يوضع في أولويات السياح والمهتمين من الوسائل الإعلامية العربية والأجنبية التي ترصد هذا النوع من السياحة، كما أن تزامن مهرجان صلالة السياحي مع الطبيعة اعطى أهمية أخرى لزيارة صلالة وهناك العديد من الوسائل والصحفيين من الوسائل الإعلامية الخارجية تتوافد على محافظة ظفار الإعلامية الأردنية.
غدير النسور التي تتواجد لنقل الصورة والكلمة عن الخريف ومهرجان صلالة السياحي قالت: هذه الزيارة الأولى للسلطنة ومحافظة ظفار بالتحديد كنت مهتمة لزيارة صلالة لما سمعت عن الطبيعة الخلابة فيها من الشلالات والأجواء والطقس الرائع وكنت مركزة في هذه الزيارة على صلالة ومهرجان صلالة السياحي لتواجد أكثر من 42 دولة من الوطن العربي والعالم تقدم الفن والتراث الشعبي لكل دولة وهذا يوفر عليّ عناء السفر لكل هذه الدول وهي تعد فرصة للتعرف علي ثقافة البلدان الأخرى وهذا كله متواجد في أرض مركز البلدية بالمهرجان الذي يضم العديد من الفعاليات ويعد مفخرة بأن يتواجد في الوطن العربي مثل هذا المهرجان من الرقي والتنظيم وقد لفت نظري وانتباهي تواجد سيارات الإسعاف في كل مكان والعيادة الطبية وركن إيواء الأطفال المفقودين من عائلاتهم وشاهدت بعض الفنون الموروثات التقليدية العمانية التي يتم تجسيدها من قبل المواطنين من الجنسين والرقصات الشعبية العمانية ومنها فن البرعة الذي تشتهر به محافظة ظفار، كما التقيت مع عدد من الفنانين العمانيين وشاهدت وصلاتهم الغنائية في القرية التراثية.
وأضافت: الأجواء كثير حلوة في شهري يوليو واغسطس باردة وهذا لم يكن في الوطن العربي في هذا التاريخ، ولقد زرت العديد من الأماكن السياحية الجميلة الخلابة ومنها المغسيل ودربات وكوني أنا كثيرة السفر لكن هاتين المنطقتين لهما مميزات تختلف عن كل المناطق التي زرتها في دول العالم نحن في الأردن يوجد بيننا طلبة عمانيين ومن خلالهم تعرفنا علي الشعب العماني وكرمه والضيافة واللطف وعندما حضرت وتواجدت هنا لمست هذا الشيء وسوف انقل للقارئ والمتابع في الأردن والوطن العربي عما شاهدته ولمسته عبر الوسائل الإعلامية .. وهنا أود أن أتقدم بالشكر الي المديرية العامة للاعلام بمحافظة ظفار ودائرة المهرجان ببلدية ظفار وكل الزملاء الإعلاميين بالمحافظة.

إلى الأعلى