الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العبادي يشهد استعراضا عسكريا احتفالا بالانتصار
العراق: العبادي يشهد استعراضا عسكريا احتفالا بالانتصار

العراق: العبادي يشهد استعراضا عسكريا احتفالا بالانتصار

مقتل 25 ألفا و450 داعشيا في الساحل الأيمن من الموصل
بغداد ـ وكالات: شهد رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة العراقية استعراضا عسكريا كبيرا في بغداد بمناسبة الانتصار على تنظيم ( داعش). وأقيم الاستعراض العسكري في ساحة الاحتفالات الكبرى في جانب بغداد الكرخ، بمشاركة قوات من الجيش والشرطة والتشكيلات العسكرية الاخرى وفصائل الحشد الشعبي وبحضور رسمي وشعبي. وتشهد بغداد والمحافظات الاخرى احتفالات شعبية بمناسبة تحرير مدينة الموصل من سيطرة داعش. وكان العبادي أعلن يوم الاثنين الماضي تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش ، وقال ، في كلمة بثها التلفزيون العراقي الرسمي “أعلن انتهاء وفشل وانهيار دولة الخرافة والإرهاب الداعشي … والنصر العراقي الكبير صنعه المقاتلون الابطال والشهداء والجرحى”. يذكر أن القوات العراقية بدأت في أكتوبر 2016 معركة تحرير الجانب الأيسر من المدينة قبل أن تنتقل للجانب الأيمن في فبراير الماضي. على صعيد متصل أعلن الفريق الركن عبد الأمير يار الله قائد عمليات “قادمون يا نينوى” أن القوات العراقية تمكنت من قتل أكثر من 25 ألفا و450 من عناصر تنظيم (داعش)في إطار عملية تحرير الساحل الأيمن من الموصل التي انطلقت في 18 فبراير وانتهت في 10 يوليو الجاري. وقال يار الله في إيجاز صحفي تم بثه عبر تلفزيون /العراقية / الحكومي “إن هذه الإحصائية لجميع محاور الشرطة الاتحادية وقواتها والجيش العراقي وقوات مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي بمشاركة طيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي”. وأضاف “قريبا ستنطلق عملية تحرير تلعفر لتكون مسك الختام للقضاء على داعش في محافظة نينوى”. وكان العراق قد أعلن رسميا في العاشر من الشهر الجاري انتهاء عمليات تحرير الساحل الأيمن من الموصل وطرد داعش منها. من ناحية اخرى أفاد مصدر في الشرطة العراقية، بأن شخصاً قتل وأصيب سبعة آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة في المشتل شرقي بغداد. وقال المصدر في حديث لقناة “السومرية نيوز” الإخبارية إن “الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة في منطقة المشتل شرقي بغداد، بلغت مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح”. وكان مصدر أمني أفاد في وقت سابق ، بأن سيارة مفخخة انفجرت قرب ساحة انتظار سيارات المشتل شرقي بغداد. من ناحية أعلن مصدر بشرطة محافظة الانبار العراقية أن قوة أمنية قادمة من العاصمة بغداد اعتقلت أحد أئمة وخطباء مدينة الفلوجة /54 كلم غرب بغداد/. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن” قوة أمنية قادمة من العاصمة بغداد ،اعتقلت الشيخ علي البصري ،وهو احد أئمة وخطباء الفلوجة السنة ،وأحد الخطباء بساحات الاعتصام المناهضة للحكومة العراقية إبان فترة تولي نوري المالكي رئاسة الوزراء”، موضحا أن القوة الأمنية ، نقلت المعتقل إلى العاصمة بغداد.
وتزامن اعتقال الشيخ البصري مع تهديد اطلقه القائد الميداني في الحشد الشعبي وزعيم فيلق بدر النائب هادي العامري لأئمة المساجد في حال ثبت زرع الحقد والطائفية في صفوف العراقيين وقال: “لن نسمح لأي أمام مسجد متطرف بزرع الحقد والطائفية بين أبناء الشعب”.

إلى الأعلى