الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الطيران المدني” تصدر موافقتها لـ” القطرية” بتشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين صحار والدوحة

“الطيران المدني” تصدر موافقتها لـ” القطرية” بتشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين صحار والدوحة

كتب: يوسف الحبسي
أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني أمس الموافقة للخطوط الجوية القطرية للبدء بتشغيل 3 رحلات أسبوعياً بين مطاري صحار والدوحة اعتباراً من 8 أغسطس المقبل.
وقال سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني: جسر جوي جديد يجعل مطاري صحار بوابة جوية عمانية جديدة نحو العالم، ولا تزال التطلعات أكبر .. مشيراً إلى أن زيادة الرحلات من وإلى مطار صحار مؤشر جيد لنمو الطلب وازدياد حركة المسافرين.
واستقبال مطار صحار في 9 يوليو الجاري أول رحلة دوليّة تابعة للعربية للطيران مباشرة بين مطار صُحار ومطار الشارقة إيذاناً بإدراج المطار كأحد المطارات الإقليمية التي تديرها الشركة العمانية لإدارة المطارات على الخارطة الدولية.
ويتوقع أن يساهم المطار في ربط السلطنة بالمزيد من الوجهات الدوليّة وزيادة تدفق حركة السفر المتنامية بشكلٍ كبير في شمال الباطنة. وأكدت الخطوط الجوية القطرية أنها ستسير ثلاث رحلات أسبوعياً إلى مطار صحار بدءاً من 8 أغسطس المقبل. وأوضح علي بن زايد البلوشي، مدير عام العمليات في الشركة العُمانيّة لإدارة المطارات أن مطار صحار تمّ تطويره بشكلٍ استراتيجيّ لدعم طموحات السلطنة في قطاعات السياحة والصناعة والخدمات اللوجستية، وهو يمثّل بوابة حيويّة لحركة المسافرين والبضائع على الصعيدين المحلي والدولي. ولا شك أن ربطه بالوجهات الدولية سيعزز من نمو القاعدة الصناعية في صُحار على مستوى المنطقة ويزيد من ميزتها التنافسية على الساحة العالمية.
جديرٌ بالذكر أن الطاقة الاستيعابية لمطار صُحار تبلغ 250000 مسافر سنوياً، كما أن لديه مدرجاً قادراً على استقبال أكبر الطائرات في العالم بما فيها طائرة الإيرباص من طراز «A380» الأمر الذي يرسخ مكانته على الساحة الدوليّة إلى جانب مطاري مسقط وصلالة .. كما تمّ تجهيزه لخدمة كافة احتياجات القطاع اللوجستيّ وحركة الركاب، وبإمكانه التعامل مع 50000 طن من البضائع كل عام.

إلى الأعلى