الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

يرضيك .. !!

يرضيك قلبي يحترق في غيابك
يرضيك قلبي من كثر شوقه يموت
يرضيك اعيش العمر اطرد سرابك
يرضيك اعاف النوم والشرب والقوت
يرضيك اذوق الموت وادق بابك
يرضيك او قلبك فلا يسمع الصوت
كنت ارقب الدنيا وارقب سحابك
تمطر وتروي من الضما حقول وبيوت
كنت اشتعل لك حب واروي يبابك
كنت احترق واعشق و لو لفني سكوت
ف اجمل سنه جيتي او الحظ جابك
و مرت سنه وحطيت قلبي ف تابوت
مرت سنه و حروف قلبي شرابك
مرت سنه وانتي لي الخوخ والتوت
واليوم أتجرع مرارة عذابك
تلطفي بي من قبل يمضي الفوت
يا اجمل بنيه في نضارة شبابك
ما انجبت مثلك طربلس وبيروت
اقري عيوني لو جفا بك كتابك
تلقين قلبي ون ضما الحب مكبوت
كشرت يا ذيب المعاناه نابك
شفني انا من صدمة الحب مبهوت
يرضيك اني احترق في غيابك
واني اذوق الموت وغيابك الموت

علي الراسبي

الصعاب

مدري أنا وشلون ذاء القلب ماذاب
رغم الشباب أحس ف العشق شايب
عايش بهذا الوقت والجرح ما طاب
حاضر ونفس الوقت أكون غائب
رغم المشاعر داخل الجوف تنساب
فاضت علي منهم بعيد وقرايب
قلبي وطن وأعيش من ضمن الاغراب
وأن كنت مخطي وين من كان صائب
مسيلمة الكذاب معروف …. كذاب
وفي ذاء الزمن والله بأنت غرائب
ومادام كل أنسان من طين وتراب!
ليش الغرور يا مدعين — العجائب
الهم يبقى هم ما تشيله ، أركاب
وماهو قصور بكل أهل الركايب
بعض البشر أن جاك في قربه اعذاب
وأن راح منك عاش ضمن الحبايب
وبعض البشر مايحس بأهات وعتاب
والبعض طول الليل دمعة سكايب
صدق الحياة صعبة ومولودها شاب
ولولاء الصعوبة ماركبنا الصعايب؟

حامد الحمر

أشره عليك

ما بان ضي الفجر يمحي بلونه السواد
الليل مظلم وطرف العين ما غض لي
تحس بي ؟ ما أظن وانته بحرير الوساد
هو كيف تنظر علی من كان حزنه ملي
في سابع النوم متهني بلذيذ الرقاد
وانا أعد النجوم وإنس ليلي خلي
حرمت نفسي عشانك “م” ارتياد الجياد
حافي تبعتك ونار الشوق بي تصطلي
يا قرۀ عيون حلمي هالجفا “ف” ازدياد
أشره عليك وأعاتب ما انته الأولي
خليني أمطر بوصلك فرحۀ “م” الفؤاد
تغمر شعوري وتحيي عمري الممحلي
في ما مضی كنت أسما وراعين للوداد
واليوم شفني بدونك ضايقن محملي
ما أنت أول حبيب تشتهر بالعناد
ولا أنا آخر ضحايا الحب في مقتلي

سعيد بن خميس الرحبي

الهدية

الهدية ..يا ابو “نرجس” و “ريم”
تختلف ان جيت لاذواق العرب
بس من وجهة نظر شاعر.. سليم
قالها من تجربة و مما… اكتسب
الهدية بهالزمن شخصٍ كريم
صحبته “اللماس” و أخلاقه “ذهب”
لا تقارنها مع “الذوق” …العقيم
هاتف و ساعه… و باقات العجب
كلها “متوفره” بس…… العديم
شخص بالدنيا يجمله الادب
لي يداري له معاناة …اليتيم
هو من خيار الهدايا ينحسب
ما هو مثل الي تمشيه الحريم
ودايما يفخر ب اصله و النسب
مثل هذأ لو هدى فالصيف غيم
ما تلى غيمه سوى “حر” اللهب

‫‏شافي‬ الحاتمي

راضي وصابر

الناس بالعالم تموّت من الجوع
وحنّا من التخمه ملينا المقابر
يارب ياللي عندك الصمت مسموع
ياما عجزنا نتقيك.. ونكابر
ماتلحق الحاجة من الراتب اسبوع
نكذب.. ونجهل كذبنا.. وانت خابر
عشنا وهم تقليد تابع لمتبوع
والشوق بعيون: المناظر مخابر
يارب يامنجي من الصّلب ياسوع
سجدت لك فوق الورق والمحابر
كم لي وانا يا نافخ الروح موجوع
ولاني على لغيرك مثابر
عبدك .. ولو اني عن الشمس ممنوع
عجزت عن شكرك وراضي وصابر

خالد الردادي

إلى الأعلى