الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المنتدى العماني السرديني: اتفاقية لتفعيل الشراكة وجلسات عمل تستعرض فرص التعاون والاستثمار
المنتدى العماني السرديني: اتفاقية لتفعيل الشراكة وجلسات عمل تستعرض فرص التعاون والاستثمار

المنتدى العماني السرديني: اتفاقية لتفعيل الشراكة وجلسات عمل تستعرض فرص التعاون والاستثمار

في جلسة استقطبت 250 رجل أعمال ايطاليا
ـ الزيارات التي يقوم بها أعضاء الوفد العماني الى الشركات حققت نجاحا فاق التوقعات

سردينيا ـ (الوطن):
250 رجل أعمال ايطاليا غصت بهم قاعة المتحف الأثري بسردينيا جاءوا لمتابعة الجلسة المبرمجة مع الوفد العماني ضمن فعاليات المنتدى العماني السرديني و التي تضمنت 6 اوراق عمل مهمة وعروض رسمت واقع الاقتصاد في السلطنة وتوقيع اتفاقية مهمة بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة وصناعة سردينيا تتضمن سبعة محاور مهمة تحدد ملامح العمل المستقبلي وسبل تفعيل الشراكة كما شهد البرنامج ايضا حلقات عمل متخصصة ولقاءات ثنائية بين اعضاء الوفد العماني وممثلي الشركات السردينية درست فرص التعاون الممكنة وطرق تجسيدها ميدانيا .
المتحف الأثري يحتضن الجميع
وانطلقت الجلسة بكلمة لنائب رئيس غرفىة تجارة وصناعة سردينيا ماسيمو بيتزي رحب فيها بالوفد العماني متمنيا له اقامة طيبة في سردينيا وتحقيق نتائج طيبة في المنتدى تقدم اضافة نوعية لاقتصاد البلدين وتفعل التعاون بين السلطنة وايطاليا.
واضاف قائلا :” المنتدى العماني السرديني الاول يترجم رغبة متبادلة في العمل المشترك وسوق السلطنة لها سمعتها ومكانتها في العالم والكل يبحث عن فرص فيها خاصة إنها تتميز بالاستقرار والنمو المتواصل كما انها تتوفر على كل الظروف المثالية للاستثمار الامن كما سردينيا لها تجربة متميزة في عدة قطاعات وتوفر فرصا استثمارية كثيرة ومن خلال هذا المنتدى سوف نتحاور ونتشاور ونتبادل الآراء والخبرات لنرسم خارطة العمل المستقبلي ونحن متفائلون كثيرا بتحقيق نتائج طيبة والأكيد ان هذا اللقاء ستتلوه لقاءات اخرى في المستقبل هنا وفي السلطنة.
علاقات متميزة بين البلدين
عمدة اولبيا جي جيوفانيللي القى كلمة اكد فيها على ان المنتدى يضع اسس تعاون مستقبلي واعد واولبيا كلها ترحب كثيرا بالوفد العماني خاصة ان للسلطنة مكانة خاصة لدى قلوب سكان المدينة حيث ان هناك علاقات متميزة بين البلدين ومن خلال الحوار الكبير الذي سيشهده المنتدى وتبادل الآراء والخبرات سوف يتم رسم معالم العمل خلال المرحلة القادمة والتي ستشهد تعاونا كبيرا دون شك يتجسد على ارض الواقع لان كل طرف لديه رغبة صادقة وعزيمة كبيرة في استغلال كل الفرص لتفعيل التعاون الاقتصادي وهذا ما سيخدم كثيرا اقتصاد البلدين .
ممثل جامعة ساساري انيليو ماسيليو اكد من جانبه ان تواجد الوفد العماني في سردينيا يشكل حدثا هاما ويمثل حلقة في التواصل بين السلطنة وايطاليا في ظل العلاقات المتميزة بين البلدين والتي تنمو وتتطور باستمرار في ظل العمل المشترك والتعاون الثنائي الذي يعتبر نموذجا يحتذى به ولاشك ان هذا المنتدى الذي تتشرف سردينيا باحتصانه سيتمخض عن نتائج جيدة ويحقق نقلة نوعية للعلاقات بين الطرفين خاصة ان هناك برنامجا ثريا للمنتدى واهتماما عميقا وتجاوبا مطلقا من رجال الاعمال بسردينيا الذين يشاركون في المنتدى بأعداد كبيرة مما يجعلنا في قمة التفاؤل ونستبشر بنتائج تتجسد على ارض الواقع
سردينيا تعيش لحظة تاريخية
نائب رئيس غرفة تجارة سردينيا اجويستينو شيكالو اكد من جانبه ان سردينيا تعيش لحظة تاريخية بهذا المنتدى الذي يشهد مشاركة نوعية رفيعة المستوى والذي يحضى باهتمام مطلق من اتحاد غرف التجارة بسردينيا التي تبارك هذا التواصل بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة وصناعة سردينيا الذي سيكون مناسبة هامة لتعارف بين الطرفية ودراسة كل سبل وفرص التعاون المشترك حيث ان هناك الكثير من الفرص في السوق العمانية لشركاتنا ومنتجاتنا كما ان سردينيا تتوفر على فرص استثمار واعدة وتقدم حوافز مغرية يمكنها ان تستقطب المستثمرين العمانيين ونتمنى لهذا المنتدى كل النجاح وان يكون انطلاقة لتعاون فعال وطويل الامد بين الطرفين.
تعزيز حجم التبادل التجاري
رئيس الوفد العماني المشارك في المنتدى ونائب ريس غرفة تجارة وصناعة عمان ايمن الحسني القى كلمة قال فيها :” بداية وقبل كل شيء نشكر لكم طيب الاستقبال وحسن التنظيم ،ونتمنى أن نوفق في تحقيق الهدف الذي أتينا من أجله والمتمثل في تقوية العلاقات الثنائية بين السلطنة وجزيرة سردينيا . لا شك أن مذكرة التفاهم بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة سردينيا والتي وقعناها ستسهم في تفعيل العلاقات الاقتصادية فيما بيننا ومن شأنها تعزيز حجم التبادل التجاري بين الطرفين في الفترة المقبلة ،كما أنها ترمي إلى ايجاد شراكات تجارية فاعلة بين مجتمع الأعمال العماني والإيطالي سيما مع ثراء فضاءات الاستثمار والتي مازال بعضها غير مستغل كما ينبغي من قبل المستثمرين الأجانب وذلك بالاستفادة من التسهيلات والحوافز التي تقدمها حكومتنا الرشيدة للمستثمرين الجادين .
اهمية قصوى وراء تبادل الوفود
وأضاف ايمن الحسني قائلا :” تدرك غرفة تجارة وصناعة عمان الأهمية القصوى وراء تبادل الوفود التجارية مع مختلف دول العالم ، وأثرها في تنشيط وتفعيل التجارة البينية وزيادة حجم التبادل التجاري بل وتبادل الخبرات في مجال إدارة المؤسسات خصوصا الصغيرة والمتوسطة ، ومن هذا المنطلق عملت الغرفة بجهد كبير لتسيير عدد من الوفود التجارية إلى مختلف دول العالم .كما نسعى من خلال هذه الزيارة إلى بحث سبل الإستفادة من الخبرة الإيطالية في مجال السياحة اذ تعتبر تجربة السياحة في ايطاليا وجزيرة سردينيا على وجه الخصوص تجربة رائدة وتستحق الإطلاع ، وبحسب اطلاعنا يرجع الفضل في انتعاش السياحة وتميزها خلال السنوات الأخيرة إلى تأسيس منظمة سردينيا للسياحة ولذا فمن المهم اشراك أعضاء الوفد من العاملين بالقطاع السياحي بقواعد هذه التجربة .
ضخ مزيد من الاستثمارات المتبادلة
واختتم ايمن الحسني حديثه قائلا :” شهدت السلطنة خلال العامين الماضيين اقامة معرضين لكبرى الشركات الإيطالية بالعاصمة مسقط وجاءت فكرة إقامة المعرض لتكون نقطة انطلاق وبوابة لتعزيز العلاقات التجارية بين إيطاليا والسلطنة، حيث يعرض خلاله مجموعة واسعة من المنتجات الإيطالية المعروفة عالميا كما هدف المعرض إلى بناء قاعدة للعملاء في السلطنة والخليج وتعزيز الوعي بالعلامة التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي وإطلاق منتجات جديدة، وتعزيز الخدمات، وإقامة علاقات وبناء شراكة بين الشركات العمانية والإيطالية.
مكانة متميزة في منطومة اقتصاد ايطاليا
من جانبه قدم رئيس غرفة التجارة لشمال سردينيا جافينو سيني عرضا واسعا عن سردينيا حيث أوضح ان عدد الشركات في تزايد وقطاعات السياحة والاغذية والاسماك وكذلك البناء والطاقة تشكل العمود الفقري لاقتصاد المدينة التي تتبوا مكانة متميبزة في منطومة اقتصاد ايطاليا وتساهم بفاعلية في الناتج القومي كما ان شركات سردينيا لها تواجد فعال في مختلف اسواق العالم حيث تنفذ مشاريع عملاقة كما ان منتجاتها فرضت وجودها في اسواق العالم بجودتها ومواصفاتها العالية كما استعرض جافينو سيني ايضا تجربة سردينيا في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تنمو بوتيرة متسارعة وتجد كل سبل الدعم والمساندة وفق منظومة عمل أعدت بدقة وبيئة عمل مثالية مما جعل الشباب يقبل وباعداد كبيرة على هذا القطاع
فرص واعدة
كما قدم عضو الوفد العماني المشارك في المنتدى ياسر محمد باقر العجمي عرضا عن الفرص المتاحة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين سردينيا والسلطنة حيث قدم لمحة شاملة عن السوق العمانية ومراحل تطورها وكذلك المشاريع العملاقة التي يتم تنفيذها حاليا كما اوضح الجهود المبذولة لتشجيع الاستثمار والحوافز المتوفرة مؤكدا ان التعاون بين السلطنة وايطاليا كبير وهناك جهود كبيرة لتفعيله حيث توجد في السوق العماني فرص واعدة يمكن للشركات الايطالية ان تستغلها، كما قدم بعده عبد العزيز الحسني عرضا مشوقا ابرز الامكانيات السياحية للسلطنة.
اتفاقية بسبعة محاور
بعد ذلك تم توقيع اتفاقية بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة وصناعة سردينيا والتي تضمنت سبعة محاور مهمة تحدد خارطة العمل بين الطرفين خلال المرحلة القادمة وتضع اسسا قوية لعلاقة وطيدة وتعاون فعال وقد اكد رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان سعادة سعيد الكيومي بعد توقيع الاتفاقية ان هذه الاتفاقية تجسد رغبة مشتركة في التعاون والتعامل وتكلل عملا كبيرا بين الطرفين وسنعمل كلنا على تجسيد مختلف بنودها ولاشك انها ستحقق نقلة نوعية للعلاقات بين غرفة تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة وصناعة سردينيا بوجه خاص وللعلاقات بين السلطنة وايطاليا بوجه عام وقد القى بعدها رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان سعادة سعيد الكيومي كلمة شدت الحضور اكد فيها ان اللقاء سمح للطرفين بالتعرف على الاخر وفرص العمل الممكنة ومكن من وضع قاعدة صلبة سوف تكون لها نتائج باهرة في المستقبل كما أشاد الكيومي بحفاوة الاستقبال والظروف المثالية التي وفرتها غرفة تجارة سردينيا للوفد العماني
تواصل سيتجسد في اتفاقيات وصفقات
ثلاث حلقات عمل متخصصة شهدتها الجلسة خاصة بقطاع البناء والصناعة والطاقة في حين ستحتضن حلقة العمل الثانية قطاع الغذاء الزراعي والسمكي اما حلقة العمل الثالثة فسوف تحتضن قطاعات السياحة والاقتصاد البحري شهدت كلها حضورا لافتا ومتابعة دقيقة كما كان الحوار شيقا في نهاية الحلقات ركز على الجانب العملي وحث على ضرورة تجسيد الفرص المتاحة على أرض الواقع كما كانت لأصحاب الأعمال العمانيين لقاءات ثنائية مع ممثلي الشركات السردينية.

إلى الأعلى