الجمعة 24 نوفمبر 2017 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / فتاوى وأحكام

فتاوى وأحكام

رجل حلف بطلاق زوجته ثلاثاً لا يسكن البيت الفلاني ثم فارقها وسكن في ذلك البيت وظل زماناً ثم رد زوجته .. أتطلق منه أم لا إذا سكن بعد المراجعة؟.
إذا سكن في ذلك البيت بعد أن خرجت امرأته من العدة ثم تزوجها من بعد فلا بأس عليه في زوجته وأما إذا سكنه وهى بعد في العدة وله فيها رجعة فإن الطلاق يلحقها ما دامت في عدة الطلاق الرجعى .. والله أعلم.
رجل حلف بطلاق زوجته أن لا يأكل من خدمة أخيه ثم إنهما اشتركا يخدمان معا ثم تقاسما خدمتهما أعليه حنث إذا أكل بعد المقاسمة من سهمه أم لا؟ وتطلق بذلك زوجته؟.
عندي أنها لا تطلق بذلك لأنه إنما أكل من خدمة نفسه لا من خدمة أخيه ولم يحلف على ترك المشاركة حتى يحنث بذلك، لكن ينبغى له أن يتحرى حتى لا يدخل من خدمة أخيه شيء في خدمته وإنما يأخذ الأجرة بقدر عناه لا زيادة فإذا كان أخوه أقوى في العمل وأسرع في الصنعة جعل له زيادة بقدر قوته وسرعته ليخرج من الشبهة .. والله أعلم.
رجل قال لزوجته يا كافرة أو أنت كافرة أيبلغ به إلى طلاق أم لا؟
لا طلاق بهذا وعليه التوبة إن كان قد بهتها .. والله أعلم.
من جهل لفظ الطلاق ومعناه فقيل له طلق زوجتك لمرض أصابها وبعد الشفاء ستردها ولم يكن تزوج غيرها البته فمطلقها ثلاثاً بما نصه لأنت طالقة طلاق الثلاث تحرم علي وتحل لغيرى فقيل له كيف تطلقها ثلاثاً وأنت تريد ردها إليك فقال أنا لا أعلم بالطلاق وظننت هذا اللفظ الخارج منى هو الطلاق الذي فيه رد فهل له من سبيل عليها؟ أفدنا بارك الله فيكم.
الله أعلم والذي عليه الفتوى من أهل المذهب ـ رحمهم الله ـ أنه لاسبيل له عليها، لما يروى أن العجلانى طلق زوجته ثلاثا بحضرة النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال له: لا سبيل لك عليها وعن النبي(صلى الله عليه وسلم) أن رجلاً جاءه فقال: يارسول الله إني طلقت امرأتي ألفاً، فقال ـ عليه الصلاة والسلام: بانت منك امرأتك بثلاث وتسعمائة وسبع وتسعون عليك معصية وأنت ظالم لها وظلمت نفسك مع روايات أخرى عن ابن عباس وغيره وظاهرها أن الجهل بايقاع الطلاق وعدم المعرفة بصفته لا ينفع شيئاً وهو ظاهر المذهب لأن الجهل لا يصلح أن يكون عذرا في مثل هذا المقام بل على الجاهل أن يتعلم والنبي (صلى الله عليه وسلم) لم ينقل إلينا أنه سأل العجلاني ولا غيره أعنده علم بصفة الطلاق أم لا علم له؟ .. والله أعلم.

يجيب عن أسئلتكم سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

إلى الأعلى