السبت 18 نوفمبر 2017 م - ٢٩ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

سحابة الحبْر

نبهان الصلتي

سحابة الحبْر ما ينبت من الظل قاع
صبّي دموعك حيــا للبيد لو مرغمه
اشبعت بطن القصايد والاماني جياع
والشعر ما عــاد يثمر تينه بـ موسمه
ودّي اشكّل من اوراقي سفين وشراع
ابحر بها في محيط الأنفس المغرمه
طوفي بكعبة احاسيسي طواف الوداع
من قبل تعبث يدين العمر في زمزمه
كم كان في دفتر اشعاري ملاذ ومتاع
للعابرين المدى/ لـ احلامي المبهمه!!
(للخيل والليل والبيداء) وآنا الشجاع
اللي توسّد على ضلع البياض قلمه
غنّيت للحب ما بين الأمل والضياع
واهديت من بسمة ايامي إلى مبسمه
الليل للحين نفس الليل نفس الطباع
لكنّ ما عاد نفس الملهمه / ملهمه
ردّي لي العمر .. وإلاّ ردّي الصاع صاع
ما رجّع الجرح ما سال ومضى من دمه
لا صار لحم السمان السبع قوت الضباع
ما بدّ فمّ العجاف السبع منْه شحمه
سحابة الحبر.. قدر الغيث والمستطاع
صبّي دموعك حيا للبيد لو مرغمه
لو لوّح العمر تلويحة كفوف الوداع
ما عاد ينفع نجرّ الوقت من معصمه
_____________

مولاي أنت المزن

سعيد بن خميس الرحبي
يا من بنى السلطنة وحقّق لشعبه الحلم
وشمّر سواعد عزومه بالهمم والتفان
مولاي أنت المزن في عصرنا والديَم
يا نور هذي البلاد وعقد هذا الزمان
من هو بدربك مشى ونهجك تأكد سِلَم
وما يشوف في خطوته الاّ سلام وأمان
لملمتنا من شتات / أشفيتنا من ألم
نرزح به سنين من كثر الوهن والهوان
أيقظتنا من سبات .. أوجدتنا من عدم
والفرق واضح ولا يحتاج له ترجمان
وعمان مجدٍ سما له صيت من ذو القدم
والدهر شاهد على ما صار فيها وكان
ويحق لنا نفتخر ونشيد بك يا الشهم
وتتفاخر وترفع الراية لحد العنان
من عام سبعين واحنا في حضور الأمم
نأثّر ونتأثر ونمشي بثقه واتزان
وفي ظل نهجٍ قويم وفكر نيّر مُلم
عشنا الحياة الكريمه بكل حب وحنان
يحفظك ربي ويحفظ هالوطن / والسلم
يطرّز عمانك وتنعم بأمن وأمان
يا سيّدي عشت وتحقق معاك الحلم
وهذي جهودك كما تمنيت صارت عمان

______

ولاء وعرفان

عماد البلوشي

وجودك سـيـدي نــورٍ عـلـى هـذا الـوطن وضــاح
وتخشع له غصون الحب في شوفك ولاء وعرفان
تباشر حبّها فـ سـجـدة حب الشايب مـع الأرواح
وشعبك بـك مـن الفرحـة حضنها صـورتـك تحنان
يابـو الإحسان ياحكمه رسـت فــ شـاطـي الانجاح
سـليـل المـجـد ياقـائـد امـيـن الشـعـب ياسلطـان
ضلـوعـك مـرتـع الأمـان كـنـوزه السلم و الافـراح
وقـلبك رحـمته نـعمه كستنا الـعفـو و الإحـسـان
رويـت الارض بامـجادك ونـلت الصعب والاصلاح
قـوي البـاس مـا مثـلك قـايـد للـوطـن ربـان
بنيت الأرض واعـلامـك علت هام السحب ورياح
بـزغ فـجـر النجاح ب فـكـر مـتركـز عـلـى الاتقان
سـديد الـرأي ذو فطنه كـان الـعـود عـطـره فـاح
وتـشهـد لك جـبال الـعـز ع الـنهضـات و العـمران
مـدام شـعوب تشهدلك على عـدلك كفو الإرجاح
ياثامـن مـعجـزه للـكـون و نـورك راحـة عـمـان

__________

لا توصيني علّي

محمد الوحشي

يا حبيبي لا توصيني علّي
عالوصاة الأوله حن باقيين
دامني فبالك تراني مغتني
لو كسر ظهري على الطولات دين
انت سرٍ من ورا ظلعي الخفي
ما تبين ولو غلاك أضحى يبين
من غلاتك قمت أغلي كل شي
من رخيصٍ تملكه حتى الثمين
وان لفى سمعي على مثلك سمي
يخفق اللي نازل بحبك سجين
لا تقول اني فالمفارق سلي…
فاقدك لو ما اشوفك ساعتين
أظلمت مسقط ونارت بك دبي
يا وهج نورك متى مسقط تزين؟
حتى حيٍ تسكنه ما هوب حي
من غيابك في عداد الميتين
انت نعمه ساقها حظي إليّ
وما عرفت الحظ من زينه وشين
لنّ منته في يدّي …وفِي يدّي
حظي اللي من حفظته بلا يدين
جابني لبابك وقفّى دون ضي
وانزوى شعري على الطرق الحزين
رغم اني في فؤادك وانت فيّ
لكن الخطيين ين متوازيين
لا تقول البعد لا بد بيجيّ
ساعته مثل المنيه بلمح عين
قاطع اللقيا يلوح ويستطلي
خلّه يوثق على عرق الوتين

إلى الأعلى