الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : عشرات القتلى فـي اشتباكات قرب ميناء المخا

اليمن : عشرات القتلى فـي اشتباكات قرب ميناء المخا

عدن ـ وكالات: قتل أكثر من 40 يمنيا خلال عدة أيام من المواجهات بين قوات الرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدر ربه منصور هادي ومسلحي جماعة أنصار الله وحلفائها من حزب المؤتمر قرب ميناء المخا المطل على البحر الأحمر، بحسب ما أعلن مسؤولون الأحد. وتصاعدت حدة المعارك في محيط قاعدة خالد بن الوليد شرق المخا منذ استعادتها القوات الحكومية الأسبوع الماضي. وأفاد مسؤولون عسكريون وشهود في مستشفيات في المنطقة أن 16 مسلحا من أنصار الله وسبعة جنود قتلوا في الاشتباكات شرق المخا، الممر المائي الرئيسي بالنسبة للتجارة الدولية والذي يسيطر عليه الجيش حاليا.
وفي محافظة تعز، حوالي 40 كلم شرق المخا، قتل 20 جنديا يمنيا في هجوم شنه انصار الله الخميس الماضي على قاعدة خالد العسكرية، بحسب مسؤول عسكري في المنطقة. وأفاد التحالف أن قوات أنصار الله هاجموا ميناء المخا بقارب مفخخ تم التحكم فيه عن بعد. ولم يسفر الهجوم، الذي أعلن انصار الله أنه ضرب سفينة حربية إماراتية، عن اصابات. ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين جماعة أنصار الله والقوات الحكومية التابعة للرئيس اليمني. وتسببت الحرب بمقتل 8000 شخص ونزوح الملايين، فيما بات اليمن على حافة المجاعة. وأفادت جماعة أنصار الله في امس الاحد بمقتل 12 إماراتيا وجرح 23 آخرين في حصيلة أولية لاستهداف البارجة العسكرية الإمارتية قبالة سواحل المخا غرب اليمن .
ونقلت وكالة الأنباء «سبأ» الخاضعة لسيطرة انصار الله عن مصدر عسكري موال لهم قوله، «إنه تم استهداف برج القيادة في البارجة حيث كان يتواجد الإماراتيون وقد تم نقلهم إلى ميناء عصب الإريتري عبر طائرات نقل». وأضاف المصدر أن البارجة لم تكن قد أفرغت حمولتها الكبيرة من الأسلحة والذخائر المختلفة، مشيراً إلى أن «انفجارا هائلا حدث في البارجة بعد استهدافها تلته انفجارات متتالية للذخائر وبشكل مهول واستمر الحريق داخلها إلى الساعة الثامنة والنصف مساء وذلك بعد أن قامت الطائرات بإخماد الحريق». واوضح المصدر، «أن كاسحة ألغام كانت بالقرب من البارجة تعرضت لأضرار ، وأن السفينة لا تزال في رصيف الميناء حتى الآن وقد خرجت عن الجاهزية». من جهتها وصفت الحكومة اليمنيةالاستهداف المسلح لعناصر جماعة أنصار الله لميناء المخا، جنوب غربي البلاد، بالجنوني. جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية (سبأ). وفي الوقت الذي استنكر فيه البيان استهداف انصار الله لميناء المخا بقارب مسير ومفخخ بالمتفجرات، طالب المجتمع الدولي بالضغط الجاد واتخاذ المواقف والإجراءات اللازمة لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2216 لإيقاف مثل هذه الأعمال.

وقبل ساعات أعلن التحالف العربي في بيان نشرته الوكالة الرسمية السعودية ( واس) إن «مسلحي انصار الله استهدفوا ميناء المخا، بقارب مسير ومفخخ بالمتفجرات، حيث اصطدم القارب بالرصيف البحري بالقرب من مجموعة سفن مما أوقع انفجارا، ولم تحدث خسائر في الأرواح ولله الحمد ولا توجد أضرار تذكر». على صعيد اخر أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) امس الأحد بأن رجال حرس الحدود بمنطقتي جازان ونجران جنوب المملكة تمكنوا من إحباط عدة محاولات لتهريب كميات من المواد المخدرة عبر الأراضي اليمنية. ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي لحرس الحدود العقيد البحري الركن ساهر بن محمد الحربي إنه تم رصد عدة أشخاص أثناء محاولتهم التسلل للمملكة قادمين من الأراضي اليمنية «بغرض تهريب المواد المخدرة وبث هذه السموم للنيل من أبناء المملكة».

وأوضح أن التصدي لهم أسفر عن إلقاء القبض على عشرة أشخاص من الجنسية الإثيوبية و19 من الجنسية اليمنية وسعودي واحد. وأفاد بأن مجموع ما تم ضبطه بحوزتهم 472 جراماً من مادة الحشيش المخدر، و 855 قرص أمفيتامين. وأكد المتحدث أن رجال حرس الحدود مستمرون في التصدي لمحاولات التهريب عبر الحدود كافة.

إلى الأعلى