الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / غارات جوية باكستانية تسقط عشرات الإرهابيين .. بينهم مدبر هجوم مطار كراتشي
غارات جوية باكستانية تسقط عشرات الإرهابيين .. بينهم مدبر هجوم مطار كراتشي

غارات جوية باكستانية تسقط عشرات الإرهابيين .. بينهم مدبر هجوم مطار كراتشي

ميرانشاه – ( ا ف ب) : أعلن الجيش الباكستاني أن مقاتلاته شنت غارات جوية فجر امس الاحد على معاقل الارهابيين في شمال غرب البلاد مما ادى الى مقتل اكثر من خمسين منهم. بينهم قائدا مسلحا من الأوزبك يتردد أنه العقل المدبر وراء الهجوم الذي استهدف المطار الاكثر ازدحاما في البلاد في الثامن من يونيو الجاري . وكان أبو عبد الرحمن المعاني بين الـ50 مسلحا الذين قتلوا عندما قصفت مروحية منازل مبنية بالطين تستخدمها الحركة الاسلامية لأوزبكستان، وهى الجماعة التي هاجم أفرادها المطار. وقال مسؤولون أمنيون إنهم تأكدوا أن المعاني كان ضمن الذين قتلوا في الغارات الجوية، التي تعد الثانية التي تستهدف مخابئ المسلحين في المنطقة هذا الاسبوع . كما قتل العديد من أفراد الويجور في منطقة وزيرستان بالقرب من الحدود الافغانية. وقال بيان للجيش إن معظم القتلى من الاوزبك ويعتقد أنهم وراء الهجوم الذي استهدف مطار كراتشى مما أسفر عن مقتل 40 شخصا بينهم عشرة من المهاجمين. وقال الجيش ” كانت هناك تقارير بشأن وجود إرهابيين محليين وأجانب في هذه المخابئ لهم صلة بالتخطيط للهجوم على مطار كراتشي”. وأضاف البيان ” يتردد أن أكثر من 50 إرهابيا قتلوا ،معظمهم من الاوزبك. كما تم تدمير مخزن للذخيرة “. لكن مسؤولين امنيين قالوا ان حصيلة القتلى اكبر من ذلك بكثير، مشيرين الى ان 150 ارهابيا قتلوا في الغارات التي استهدفت مقاتلين اوزبك في منطقة نائية في شمال وزيرستان القبلي. وبين القتلى ارهابيون مرتبطون بالهجوم الذي استهدف الاثنين مطار كراتشي وأسفر عن سقوط 38 قتيلا بينهم عشرة مهاجمين، وادى الى نسف عملية السلام المحتملة بين حركة طالبان باكستان والحكومة. وقال المسؤولون ان الغارات استهدفت منطقة دهقان الجبلية التي تبعد حوالى 25 كلم غرب ميرانشاه، كبرى مدن ولاية وزيرستان الشمالية القبلية التي تعتبر معقلا لحركة طالبان وحلفائها في تنظيم القاعدة على الحدود مع افغانستان. واكد الجيش الباكستاني في بيان له” استهدفت طائرة عددا من مخابىء الارهابيين في دهقان في منطقة دتا خيل في شمال كردستان”.
وأضاف “هناك تقارير مؤكدة عن وجود ارهابيين اجانب ومحليين في هذه المخابىء المرتبطة بالهجوم على مطار كراتشي”. وذكر مسؤول في الاستخبارات ان “عددا يصل الى 150 شخصا قتلوا في الضربات في وقت مبكر من الاحد. هذه الغارات جرت على اساس تقارير مؤكدة عن وجود اوزبك وناشطين آخرين في المنطقة”. وصرح مسؤول امني آخر ان “عدد الذين قتلوا اكبر من 150″. ولم يؤكد الجيش الباكستاني الحصيلة الكبيرة. لكن بيان الجيش قال ان “مستودعا للذخيرة دمر خلال الضربات”، موضحا ان “تفاصيل اخرى ستعلن في وقت لاحق” في اشارة الى احتمال ارتفاع حصيلة القتلى. وتأتي هذه الغارات بعد اسبوع من الهجوم الضخم الذي استهدف مطار كراتشي الدولي (جنوب)، اكبر مطار في باكستان، واسفر عن وقوع 38 قتيلا. واعلنت حركة طالبان الباكستانية والحركة الاسلامية في اوزبكستان ان مقاتلين اوزبكيين شاركوا في الهجوم. وادى الهجوم الجريء على مطار العاصمة الاقتصادية للبلاد الى اجهاض مساع كانت تجري لاطلاق مفاوضات سلام بين حركة طالبان واسلام اباد. كما ادى الهجوم الى زيادة الضغوط على الحكومة المركزية لشن عملية عسكرية برية واسعة النطاق في ولاية وزيرستان الشمالية التي تعتبر معقلا لطالبان. وبعد الهجوم شنت الولايات المتحدة الاربعاء غارتين بطائرتين من دون طيار في هذه المنطقة، في اول هجوم من نوعه منذ مطلع العام. وأدت الغارتان الى مقتل 16 ارهابيا على الاقل كما اعلنت السلطات المحلية في المنطقة القبلية في وزيرستان الشمالية، معقل حركة طالبان وغيرها من الحركات المرتبطة بتنظيم القاعدة. وكانت الولايات المتحدة علقت غارات الطائرات بدون طيار في باكستان في ديسمبر 2013 بطلب من اسلام اباد. وفي اليوم نفسه شنت الطائرات الباكستانية ضربات جوية على شمال وزيرستان مما ادى الى سقوط 25 قتيلا على الاقل. وتضاربت المعلومات حول هوية القتلى. لكن مسؤولا أمنيا في ميرانشاه صرح لوكالة الانباء الفرنسية ان مقاتلين اوزبك استهدفوا في الغارات. وقال ان “مقاتلين اوزبك تجمعوا في المنطقة ليستريحوا عندما استهدفتهم الطائرات”. وتحت ضغط عمليات القصف وشائعات عن هجوم بري وشيك للجيش، فر عدد من الجهاديين الاجانب سرا من ملاذهم في شمال وزيرستان في الاسابيع الاخيرة في ما قد يشكل احد اكبر معاقل القاعدة في المنطقة القبلية في باكستان. من جانب اخر، ذكرت تقارير إخبارية أن الشرطة وأجهزة أمنية أخرى اعتقلت خلال عملية في أنحاء مختلفة من مدينة كراتشى الباكستانية 24 شخصا من الاوزبك والطاجيك. ونقلت قناة جيو الباكستانية عن مصادر القول إنه عقب الهجوم على مطار كراتشي، شنت الشرطة وأجهزة أمنية أخرى عملية أمنية في أنحاء مختلفة من المدينة واعتقلت 24 شخصا من الأوزبك والطاجيك الذين لا يحملون أوراق إقامة رسمية . وقد تم نقل جميع المقبوض عليهم لمكان غير معلوم لإجراء مزيد من التحقيقات .

إلى الأعلى