الجمعة 15 نوفمبر 2019 م - ١٨ ربيع الاول ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الأولى / تطور تقني يصاحبه توسع في التغطية العلاجية

تطور تقني يصاحبه توسع في التغطية العلاجية

بتدشين مشروع خدمة أجهزة المناظير بمستشفى إبراء تكون السلطنة قد حققت إنجازا جديدا ليس في مجال العمق في استخدام التقنيات الطبية الحديثة وما ينسحب على ذلك من توفير العلاج الملائم للمواطنين بل أيضا وصول هذه التقنيات إلى كل مواطن في أية بقعة على هذه الأرض الطيبة دون تكبد عناء الانتقال للحصول على العلاج.
فجراحة المناظير أحدثت طفرة في الوسائل العلاجية خاصة الجراحية منها حيث إنها تغني عن الجرح الكبير الذي تتطلبه العمليات التقليدية وبات من الممكن إجراء العمليات من خلال فتحات صغيرة ,وبدقة متناهية ونتائج مذهلة فيما بات يعرف بجراحة التدخل البسيط الأمر الذي جعل هذه التقنية العلاجية تحظى بطلب متزايد مع إمكانية تطبيقها لإجراء عمليات جراحية متعددة.
وبتعزيز إمكانية إجراء العمليات بجراحة المناظير في مستشفى إبراء ستشكل هذه الأجهزة نقلة في كمية ونوعية عمليات المناظير خاصة في عمليات مفصل الركبة بالمستشفى، حيث كان في السابق الاعتماد على جهاز منظار واحد فقط ذي إمكانية محدودة جداً، يتم استخدامه من قبل عدة أقسام منها النساء والولادة والجراحة العامة وجراحة العظام.
وسيتزايد عدد العمليات المجراة في هذا الشأن لتقليل قائمة المنتظرين لها فبالمقارنة فإنه في سنة 2016 تم إجراء 99 عملية منظار للركبة بالمستشفى ومع وصول المنظار الجراحي الجديد من بداية شهر فبراير 2017 وبدء اجراء العمليات به، فإنه خلال 5 أشهر فقط تم إجراء أكثر من 90 عملية منظار للركبة.
وبإمداد مستشفيات السلطنة في مختلف محافظاتها بأحدث التقنيات والكوادر المؤهلة ستتحول هذه المستشفيات إلى صروح طبية تخدم المناطق المحيطة بها الأمر الذي يعمل على توسع التغطية العلاجية مع تحسين جودة العلاج.

المحرر

إلى الأعلى