الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الاجتماع السنوي لممثلي مكاتب التمثيل السياحية التابعة لوزارة السياحة بالخارج يناقش توحيد الرؤى والبرامج المشتركة
الاجتماع السنوي لممثلي مكاتب التمثيل السياحية التابعة لوزارة السياحة بالخارج يناقش توحيد الرؤى والبرامج المشتركة

الاجتماع السنوي لممثلي مكاتب التمثيل السياحية التابعة لوزارة السياحة بالخارج يناقش توحيد الرؤى والبرامج المشتركة

مسقط ـ (الوطن):
افتتحت بوزارة السياحة فعاليات الاجتماع السنوي لممثلي مكاتب التمثيل السياحية التابعة للوزارة بالخارج، والتي تقام بديوان عام الوزارة خلال الفترة من 15 إلى 17 يونيو الجاري حيث افتتح الاجتماع سالم بن عدي المعمري مدير عام الترويج السياحي بكلمة رحب بها بالحضور من ممثلي مكاتب التمثيل الخارجية التابعة للوزارة بالخارج والمختصين بالوزارة وتطرق فيها إلى أهمية عقد هذه الاجتماع السنوي لتوحيد الرؤى والبرامج المشتركة في خطط الترويج السياحي التي تتبناها الوزارة بالإضافة إلى الدور الكبير الذي تلعبه هذه المكاتب في استقراء مؤشرات واحصائيات الاسواق السياحية التي تستهدفها الوزارة وتحقق من خلالها الأهداف المنشودة في استقطاب تطوير حركة تنمية سياحة مسؤولة ومستدامة.
تضمن برنامج اليوم الأول للاجتماع تقديم فيليب جورجيو خبير التسويق السياحي بالوزارة لعرض تعريفي لملامح ومميزات الاستراتيجية السياحية التي تعمل على تنفيذها الوزارة وركز العرض على الجانب الترويجي الذي ستتبعه الاستراتيجية التسويقية خلال الفترة القادمة وأهم النقاط التي سترتكز عليها في مجال الترويج السياحي للسلطنة. ومن أهم العناصر التي ترتكز عليها الاستراتيجية السياحية للسلطنة هو المحافظة على الإرث التاريخي والحضاري والثقافي للمجتمع العماني لتساهم مع المقومات السياحية والبيئية المتنوعة التي تزخر بها السلطنة في تقديم خدمة سياحية متفردة وتجربة ذات قيمة وضيافة أصيلة سعيًا لإيجاد نمو مستدام على المدى الطويل يتمثل في تنوع الطبيعة والمواقع والأنشطة والعادات والتقاليد المجتمعية التي يجدها الزائر في كل بقاع ومحافظات السلطنة. ويأتي الترويج السياحي للسلطنة ضمن الخطوط الرئيسية وفق استراتيجية متكاملة ومفصلة تقوم على دراسات وبحوث للأسواق المستهدفة وتتضمن سبل وكيفية الترويج والشركاء المعنيين وأدوارهم بحيث تضمن خطة الترويج سياحة منتظمة وعلى مدار العام مع تفعيل حركة السياحة الداخلية، والترويج للسياحة بالسلطنة كمنتج له خصوصيته وتفرده وجودته على مستوى المنطقة.
كما تضمن اليوم الأول تقديم ممثلي مكاتب التمثيل السياحي بالخارج عروضا تتعلق بالأعمال والانجازات التي تم تنفيذها خلال العام المنصرم 2013م، والنصف الأول من العام الحالي 2014 م والخطط الترويجية السياحية للعام القادم، ومناقشة الخطط مع المختصين بوزارة السياحة للوقوف على طبيعة الأعمال التي يقوم بها الممثلون في الأسواق التي يمثلونها وتقييم نشاطاتهم لمعرفة النتائج التي حققوها في هذا الجانب، وتقوم الوزارة أيضا خلال الاجتماع بتعريف ممثلي المكاتب السياحية بآخر مستجدات المشروعات السياحية التي يتم تنفيذها في السلطنة.
جدير بالذكر أن برنامج الاجتماع ينعقد على مدى ثلاثة أيام يتخلله تقديم العروض والبيانات والإحصائيات السياحية ويهدف الاجتماع إلى عرض ومراجعة الخطط والبرامج الترويجية المقدمة من قبل المكاتب، واستعراض ما تم تنفيذه خلال عام 2013م، والنصف الأول من العام الجاري من برامج ومناشط، وكذلك تقديم مقترحات الخطة السنوية لمكاتب التمثيل السياحية للعام القادم 2015 م، والاطلاع على آخر المستجدات في مجال الترويج السياحي والالتقاء بشركاء هذه الخطط والبرامج من ممثلي مؤسسات ومنشآت القطاع السياحي المحلي بالسلطنة.

إلى الأعلى