الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تثبيت مقر اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية بمسقط للدورة الثالثة على التوالي
تثبيت مقر اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية بمسقط للدورة الثالثة على التوالي

تثبيت مقر اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية بمسقط للدورة الثالثة على التوالي

عقد نهاية الأسبوع الماضي بمقر الاتحاد العماني للسباحة بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بالغبرة الشمالية اجتماع تثبيت مقر اللجنة التنظيمية للسباحة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية للدورة الثالثة على التوالي بطلب ومباركة جميع اتحادات السباحة الخليجية في إنجاز يحسب للاتحاد العماني للسباحة ولكوادره الإدارية والفنية التي تشرف على جميع أنشطة وفعاليات وبطولات السباحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
جدول أعمال الاجتماع الذي ترأسه طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية افتتح بكلمة ترحيبية من الكشري ثمن فيها الثقة الغالية التي أولاها مجلس رؤساء اللجان الأولمبية بدول المجلس ومكتبه التنفيذي واتحادات السباحة الخليجية الشقيقة في اتحاد السباحة العماني بطلبهم ومباركتهم تثبيت واستمرار احتضان السلطنة لمقر اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية للدورة الثالثة على التوالي حيث أكد الكشري أن هذا الطلب والمباركة التي حظي بها الاتحاد العماني للسباحة لتسيير أمور رياضات الألعاب المائية في المنطقة إنما هو تكليف وثقة غالية يعتز بها المجتمع الرياضي العماني بصفة عامة والمنتمون لرياضات الألعاب المائية بالسلطنة بصفة خاصة.
وأضاف الكشري: نعتز اعتزازا كبيرا بهذه الثقة الغالية التي حظينا بها مؤكدين استمرار نهجنا وخططنا وبرامجنا الطموحة لتعزيز العمل الشبابي والرياضي المشترك كجزء أساسي من الأولويات والمبادئ والأهداف التي غرسها فينا أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقدم الكشري شكره وتقديره للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ولمجلس رؤساء اللجان الأولمبية بدول المجلس ومكتبها التنفيذي على هذا التثبيت الذي يسعى لمواصلة العمل المخطط له وضمان الاستقرار والتطوير الذي ننشده لرياضات الألعاب المائية الخليجية في ظل هذا التوافق والانسجام الذي تشهده اللجنة بفضل التعاون والتعاضد بين الأشقاء رؤساء الاتحادات الخليجية للسباحة الذين وجه لهم الكشري كل التحية والتقدير.
واختتم الكشري كلمته بتوجيه شكر خاص للمسؤولين في وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسهم معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ولمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية وعلى رأسهم الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة وذلك على دعمهم الدائم والمستمر للاتحادات الرياضية العمانية من أجل استمرارية وتعزيز الأدوار الرياضية الفاعلة التي تلعبها هذه الاتحادات على جميع الأصعدة.
من جهته اكد السيد إدريس بن منصور البوسعيدي ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أن قرار التثبيت الذي حظي به الاتحاد العماني للسباحة من قبل الأمانة العامة بدول المجلس ومن قبل المكتب التنفيذي لمجلس رؤساء اللجان الأولمبية بدول المجلس في اجتماعه التاسع والسبعين الذي عقد بدولة الكويت الشقيقة في الثاني من شهر ديسمبر الماضي إنما يجيء اعترافا وتقديرا بالدور الريادي الكبير الذي لعبته اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية في الدورتين الماضيتين من حقبة استضافة الاتحاد العماني للسباحة في المضي قدما نحو تطوير الألعاب المائية الخليجية وهو الأمر الذي أهل اللجنة التنظيمية للسباحة الخليجية لتحقيق أعلى المعايير والاشتراطات التنظيمية وفوزها بجائزة ثاني أفضل لجنة تنظيمية على مستوى جميع اللجان التنظيمية الأخرى.
كما تم خلال الاجتماع اتخاذ عدد من القرارات والتوصيات من بينها التأكيد على ضرورة الالتزام بالمتطلبات السنوية للمكتب التنفيذي عن طريق الأمانة العامة وهذه المتطلبات تشمل مشروع الخطط السنوية ومشروع الموازنة العامة والموازنة الختامية والاشتراك في جائزة مجلس التعاون الخليجي للجنة التنظيمية المتميزة وجائزة مجلس التعاون الخليجي للرياضة والبيئة.
جدير بالذكر أن الاتحاد العماني للسباحة يستضيف مقر اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للدورة الثالثة على التوالي حيث يشغل فيها طه بن سليمان الكشري منصب رئيس اللجنة التنظيمية فيما يتولى أمين السر العام بالاتحاد العماني للسباحة قيس بن سعود الزكواني منصب الأمين العام.

إلى الأعلى