الأربعاء 23 سبتمبر 2020 م - ٥ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “النطاق العريض” تعرض قريباً المشاريع المتوقع الانتهاء من خلال هذا العام
“النطاق العريض” تعرض قريباً المشاريع المتوقع الانتهاء من خلال هذا العام

“النطاق العريض” تعرض قريباً المشاريع المتوقع الانتهاء من خلال هذا العام

كتب ـ يوسف الحبسي:
ستعلن الشركة العمانية للنطاق العريض قريباً عن المشاريع الجاري العمل بها والمشاريع المتوقع الانتهاء منها خلال هذا العام، وتسعى الشركة إلى تغطية 50% من المناطق الحضرية وتزويدها ببنية أساسية للنطاق العريض ذات السعات العالية بحلول 2020.
وقالت الشركة العمانية للنطاق العريض: سيتم قريباً الإعلان عن المشاريع الجاري العمل بها أو المتوقع الانتهاء منها خلال هذا العام.
وتتعاون النطاق العريض مع عمانتل وأريدو وأواصر لتقديم الإنترنت عالي السرعة، وتسعى للتكامل والشراكة مع بعض الجهات الخدمية الأخرى لتوفير 90% من احتياجات محافظة مسقط للإنترنت عالي السرعة بحلول عام 2020، وسوف تغطي الشركة 50% من المناطق الحضرية وتزويدها ببنية أساسية للنطاق العريض ذات السعات العالية بحلول عام 2020.
وسيشهد العام الحالي 2017 تغطية أكثر من 55% من محافظة مسقط بشبكات الألياف البصرية؛ وبنهاية هذا العام ستغطي النطاق العريض ما يقارب 200 ألف وحدة سكنية من أصل 350 ألف وحدة سكنية، حسب الإحصائيات الرسمية التي تم الاعتماد عليها عند وضع الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض.
وبلغ عدد المستخدمين الحاليين للشبكة ما يقارب 25 ألف مستخدم وهو ما يعد إنجازًا للشركة والشركاء المشغلين لهذا القطاع. وتحظى توصيل خدمة النطاق العريض إلى المناطق الريفية بأهمية كبيرة وأولوية في خطط الشركة التنفيذية تماشيا مع خطط وتوصيات الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض والتي تسعى إلى سد الفجوة المعرفية من خلال ربط تلك المناطق بشبكات النطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية أو أية حلول أخرى مناسبة.
الجدير بالذكر أن الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض تهدف إلى التغلب على عدد من العقبات في الوضع الراهن ومن بينها انخفاض نسبة الاشتراك في خدمة النطاق العريض الثابت وتباطؤ النمو فيها، وتوفير سبل الربط وإنشاء أبراج جديدة وارتفاع تكلفة النطاق العريض قياساً بالناتج المحلي الإجمالي للفرد مقارنة بدول المنطقة والعالم وأيضا محدودية المنافسة بين مشغلي خدمات النطاق العريض ذي التكلفة العالية لتوصيل الخدمة إلى المناطق الريفية التي تمثل 23% من مجموع السكان.

إلى الأعلى