الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأحمر العماني يفتتح مشواره برباعية مثيرة في شباك ميانمار
الأحمر العماني يفتتح مشواره برباعية مثيرة في شباك ميانمار

الأحمر العماني يفتتح مشواره برباعية مثيرة في شباك ميانمار

في الأمسية الأولى لنهائيات آسيا تحت 22 سنة

مغانم كثيرة للاعبينا من أبرزها كسب الصدارة ومزيد من الثقة

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي:
ضرب منتخبنا الأولمبي تحت 22 سنة موعدا مع الفرح… فظهر إيجابيا بعد فترة غياب عن نغمة الانتصارات والتهديف… فسحق المنتخب الميانماري برباعية نظيفة أعادت البسمة على شفاه الجماهير العمانية التي ورغم قلتها في مدرجات مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر إلا أنها سعدت كثيرا بعطاءات لاعبيها الشباب في افتتاح نهائيات آسيا تحت 22 سنة التي تحتضنها السلطنة في نسختها الأولى… حيث قدم منتخبنا أداء إيجابيا أنهى من خلاله شوط المباراة الأول بهدف نظيف سجله رائد إبراهيم… فيما اضاف ثلاثة أهداف في الشوط الثاني سجلها البديل حاتم الحمحمي هدفين وسامي الحسني هدف… ليقترب منتخبنا الشاب من التأهل للدور القادم بشكل أكبر… متصدرا مجموعته بالرصيد الكامل من النقاط وأربعة أهداف نظيفة ستخدمه قبل مباراته يوم غد أمام الأردن.

بداية جيدة
ضربة البداية كانت لمصلحة المنتخب الميانماري بعد أن اختارته القرعة ليبدأ أول لمسات المباراة التي جمعته مع منتخبنا، فيما الهجمة الأولى في اللقاء كانت لمصلحة منتخبنا بعد أن لعب رائد ابراهيم كرة لباسل الرواحي الذي لعبها لعلي البوسعيدي هيأها برأسه لكنها طالت على سامي الحسني لتصل لحارس المرمى الماينماري باري بيو عند الدقيقة الثالثة.
نشاط للطرفين من البداية بعيدا عن جس النبض، ليمرر رائد إبراهيم كرتين على طبق من ذهب لعبدالله صالح لكن الأولى طالت عليه ليخلصها باي بيو الحارس الميانماري وبعدها عرضية من عبدالله صالح لكنها تبعد قبل أن تصل إلى سامي الحسني المتمركز، فيما إعتمد المنتخب الماينماري على الكرات الأرضية لإدراكهم التام بأن الكرات العالية ستكون من نصيب لاعبي منتخبنا دون جدال، فظهر إيجابيا من المنتخب الضيف كياو كوكو وزاو ون ونين تشان، وسامي الحسني يندفع بكرته سريعا ليصل إلى داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة خذلتها القوة ليستلمها ياي بيو الحارس الميانماري على دفعتين (13).

تراجع
منتخبنا يتراجع بلا مبرر ليعطي فرصة للمنتخب الماينماري ليتحكم بخط وسط الميدان بتحركات مثالية جدا من نين تشان الذي كان شعلة نشاط في وسط الملعب ليحصل الماينماري على أول فرصة خطرة بعد أن مر كياو كوكو من الجهة اليسرى لمرمى مازن الكاسبي ليلعب كرة عرضية رائعة جدا يتطاول لها مازن الكاسبي من أعلى نقطة لتسقط أمام تين تشان الذي سدد كرة قوية لكنها تصطدم برائد ابراهيم المتراجع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تأت بجديد للضيوف عند الدقيقة (24).

هدف أول
الأحمر يعود ولكن بشكل مختلف هذه المرة، بعد أن لعب مازن الكاسبي كرة طويلة ساقطة خلف المدافعين يلمسها عبدالله صالح بهدوء لتخدع دفاعات ماينمار يجدها رائد إبراهيم أمامه يروضها بشكل مثالي جدا قبل أن يعالجها بيسراه من داخل منطقة الجزاء هدفا أول لمنتخبنا عند الدقيقة (29) تشتعل معه مدرجات مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، لتبدأ الأمور تسير بشكل طبيعي إيجابي عن ذي قبل للأحمر العماني تهدأ معه النفوس وتقوى الهمم نحو مزيدا من الأهداف. هدف أعطى ثقة أكبر لدى لاعبينا في إضافة هدف ثاني ينهي به الأمور سريعا فيحصل عبدالله صالح على فرصة لكنه أضاعها، ورائد إبراهيم يستلم كرة جميلة من الجهة اليمنى لمرمى ميانمار متجاوزا الجميع لكنه يتباطأ في التسديد بعد أن فضل الاكثار من المراوغة ليسقط قبل لحظة التسديد ليضيع هدف محقق للأحمر العماني كاد ينهي الأمور في الشوط الأول (35).

محاولات يائسة
رغم تقدم منتخبنا بهدف إلا أن طريقة لعب المنتخب الميانماري لم تتغير، حيث استمر اعتماده على الكرات القصيرة الارضية من خلال تحركات لاعبيه في وسط الملعب بحثا عن إيجاد فرصة شاغرة نحو مرمى مازن الكاسبي، ليحصل على عدد من الفرص إلا أن جسارة محمد الرواحي ونذير المسكري ساهمت في بقاء شباك منتخبنا نظيفة رغم البحث المتواصل من كافة ارجاء الملعب، فيما بقى إعتماد فيليب على الكرات الطويلة لسامي الحسني وعبدالله صالح عبدالهادي مستغلين سرعتهما في الوصول لمرمى باي بيو بصورة مباشرة، وهي الطريقة التي سمحت لعبدالله صالح بالحصول على فرصا كثيرة لتسجيل الأهداف كان أخطرها عند الدقيقة (44) بعد أن انفرد وجها لوجه مع الحارس الميمانماري وسدد بقوة لكن باي بيو أبعدها بقبضة يديه لتسقط أمام علي سالم الذي لعبها لعلي البوسعيدي ومنه إلى عبدالله نوح الذي تباطأ في التسديد من خارج منطقة الجزاء تضيع معه الفرصة ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف نظيف.

الشوط الثاني
الشوط الثاني بدأ بهدفين مختلفين… الأحمر العماني هدفه إضافة هدف ثاني وتأكيد الفوز من البداية وتسيير المباراة بالطريقة التي يتمناها مدربه الفرنسي فيليب… وميانمار بهدف التعديل السريع والبحث عن هدف آخر قد يعطيه النقاط الكاملة في بداية مشواره مع صاحب الارض، لتأتي الفرصة لمنتخبنا لتحقيق هدفه عند الدقيقة (47) بعد أن روض رائد إبراهيم (الرائق) كرته على حافة منطقة الجزاء قبل أن يطلقها بقوة لكنها تختار العارضة ليضيع هدف ثاني لمنتخبنا في وقت مثالي جدا. هذه الفرصة أعطت منتخبنا جرأة أكبر في تسجيل زيارة جديدة في شباك ميانمار، ليندفع عبدالله صالح بكرته من الجهة اليسرى لمرمى باي بيو ويلعب كرته عرضية لسامي الحسني لكن الحارس الميانماري يرتمي عليها بأطراف أصابعه ليلتقطها في اللحظة المناسبة قبل أن يتمكن من إبطال مفعولها نهائيا (54)، وتدخل قوي من سينج لن أوو المدافع الميانماري في منطقة قريبة جدا من مرماه ضد سامي الحسني يحصل معها على أول إنذار في المباراة فيما يحصل منتخبنا على ركلة مباشرة يسددها علي النحار يبعدها الحارس الميانماري بأطراف أصابعه في اللحظة المناسبة إلى ركلة ركنية لم تأت بجديد للأحمر (56). والمدرب الألماني لمنتخب ميانمار يفضل التدخل عند الدقيقة (59) ليقوم بإخراج أونج ثوي ودخول تاي لن ليحصل الضيوف على فرصة لتسجيل هدف التعادل بعد أن تباطأ محمد فرج في إبعاد الكرة من أمام مرمى مازن الكاسبي ليستدير كياو كوكو ويسدد كرة مباغته تغالط مازن الكاسبي لكنه يتمكن منها في اللحظة المناسبة يبعدها إلى ركنية لم تسفر عن جديد، وتدخل جديد لمدرب ميانمار بخروج ثيت نينج ودخول يان نينج لتعزيز خط المقدمة لفريقه قبل ضياع فرصة العودة.

هدف ثان
سامي الحسني لم يسعف جيرد مدرب منتخب ميانمار كثيرا ليسجل هدف منتخبنا الثاني بعد أن تلقى عرضية نموذجية من علي البوسعيدي على طبق من ذهب لتمر من أمام الجميع ليعالجها الحسني بلمسة واحدة في الشباك هدفا ثانيا للأحمر عند الدقيقة (62)، لتهدأ النفوس قليلا ويقترب الأحمر الأولمبي من خطف النقاط الكاملة في بداية مشواره بالنهائيات الآسيوية على ارض السلطنة.

هدفان سريعان
سيناريو جيد جدا لمنتخبنا بعد الهدف الثاني له، أعاد معه هيبته ومكانته في المباراة الافتتاحية ليعطي المجال لمدربه فيليب الفرصة في إجراء أول تبديل في المباراة بعد أن وجد أن سامي الحسني غير قادر على تكملة المباراة ليقوم بإخراجه وإدخال حاتم الحمحمي بديلا عنه، ومن اللمسة الثانية للبديل الحمحمي يستطيع تسجيل هدف منتخبنا الثالث بعد أن وصلته تمريرة على طبق من ذهب عن طريق علي النحار من الطرف الأيمن يعالجها (حاتم) بكرم (حاتمي) هدفا رائعا في حلق المرمى عند الدقيقة (72).

تغيير
بدر نصيب يدخل بديلا عن رائد إبراهيم الذي خرج للإصابة ليستلم قيادة التدريب بديلا عن سامي مبارك، ليمرر (سامي) تمريرة خلف المدافعين يتركها عبدالله صالح الذي كان متسللا ليخدع معه دفاعات المنتخب المنافس ليأتي حاتم الحمحمي من الخلف ويستلم كرته بأريحية تامة ويواجه الحارس الميانماري وجها لوجه ويلعب كرته بثبات الكبار رغم صغر سنه هدفا رابعا للأحمر عند الدقيقة (79) ليضمن منتخبنا النقاط الثلاث بصورة نهائية وتصعب مهمة الفريق الضيف تماما.
تغيير آخر يجريه فيليب بخروج عبدالله صالح ودخول حمود السعدي، وحاتم الحمحمي يضيع هدفا خامسا للأحمر الأولمبي بعد أن وصلته تمريرة خلف المدافعين من عبدالله نوح لكنها تطول عنه في اللحظة الأخيرة (85)، والحكم الياباني إيدا جومبي يمنح (4) دقائق وقت بدل ضائع لم تأت بجديد، لينتهي اللقاء بفوز صريح ومستحق للأحمر العماني وثلاث نقاط ثمينة في بداية مشواره في النهائيات.

عذراء يا مازن
حافظ مازن الكاسبي حارس مرمى منتخبنا الأولمبي تحت 22 سنة على نظافة شباكه للمباراة السابعة على التوالي، حيث رفض بالأمس إلا أن يبقيها عذراء حتى إشعار آخر بعد أن تصدى لكل فرص المنتخب الضيف رغم قلة خطورتها.

تحية رغم الخسارة
ضرب لاعبو ميانمار مثالا في رد الجميل رغم الخسارة الكبيرة التي تلقاها الفريق أمام منتخبنا، حيث قام اللاعبون بالذهاب إلى جماهيرهم التي ساندتهم في المباراة عقب نهاية المباراة مباشرة، حيث بادلتهم الجماهير التحية بالمثل في مشهد رياضي رائع.

النبض الواحد تشعل الحماس
قامت إدارة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بإثارة حماس الجماهير العمانية بفترة كافية قبل بداية المباراة، وذلك من خلال بث الأغاني التشجيعية الخاصة بالمنتخب الوطني عبر مكبرات الصوت بالمجمع وفي مقدمتها أغنية (عمان نبض واحد)، حيث كانت بمثابة الدافع الكبير للجماهير في تحفيز منتخبنا في اللقاء.

إعجاب بتغطية الوطن الرياضي والملاعب
حصلت تغطية (الوطن الرياضي) و(الملاعب) لأحداث البطولة وخاصة في عدد الأمس إشادة كبيرة من الوفود المتواجدة في فندق سيتي سيزن وبالأخص الوفد الإماراتي على لسان نائب رئيس الاتحاد عبيد الشامسي وكذلك أعضاء الوفد السوري الذين احتفظوا بأعداد من الملاعب. من جانب آخر، فقد اشاد نجوم منتخبنا الوطني بالتغطية كذلك من خلال تغطيتها لكافة التفاصيل المتعلقة بالمنتخب وجاهزيته للقاء الأمس.

رابطة الأحمر تبدأ مبكرا
بدأت رابطة مشجعي منتخبنا الوطني مرحلة التشجيع بدءا من السادسة والنصف اي قبل بداية المباراة بأكثر من ساعة ونصف تقريبا، حيث قدمت فقراتها المعتادة المحفزة لنجوم الكرة العمانية.

هورست يتابع
تواجد في مدرجات ملعب مباراة الأردن وكوريا الجنوبية التي أقيمت في الخامسة مساء أمس بملعب استاد الشرطة المدرب جيرد هورست الألماني الجنسية مدرب منتخب ميانمار، حيث رصد كل تفاصيل المنتخبين في الشوط الأول على وجه التحديد، وذلك استعدادا لمواجهته معهما في قادم الوقت، حيث سيلاقي المنتخب الكوري الجنوبي مساء الغد إن شاء الله تعالى.

تشجيع كوري جنوبي
شهدت مدرجات ملعب استاد الشرطة أثناء مباراة كوريا الجنوبية والأردن حضور رابطة جماهير من الجالية الكورية الجنوبية، حيث قامت بمؤازرة منتخب بلادها بشكل متواصل على الرغم من تأخره بهدف في منتصف الشوط الأول، واستمر عطاؤهم إيجابيا حتى النهاية.

مهدي علي يتابع
تواجد في فندق إقامة المنتخب الإماراتي (سيتي سيزن) مدرب المنتخب الإماراتي الأول مهدي علي، حيث قدم العديد من النصائح للاعبي منتخب بلاده تحت 22 سنة قبل مباراتهم أمس أمام سوريا في أولى مواجهات المنتخبين بالبطولة، إضافة إلى متابعته عن قرب لعطاءات اللاعبين الذين يتوقع لهم أن يكونوا عمادة المنتخب الإماراتي في قادم الوقت، كما فضل التواجد إلى جانب المدرب الوطني علي ابراهيم الذي يشرف على تدريب الاولمبي الاماراتي في البطولة.

عبدالقادر حسن مع الأبيض
كذلك تواجد مع بعثة المنتخب الإماراتي الحارس العملاق عبدالقادر حسن، وهو أحد أبرز حراس المرمى بالخليج في الثمانينيات وبداية التسعينيات، ويعد تواجد هؤلاء النجوم مع المنتخب الاماراتي في مختلف المناسبات مثل بطولات كأس الخليج وخلافه أمرا محفزا للغاية للاعبين الشباب، في حين يغفل المعنيون عن الكرة العمانية هذا الجانب رغم أن البطولة في مسقط… فهل يلتفت المسؤولون لهذا الجانب في قادم الوقت أم يبقى الوضع كما هو عليه!!!.

بلحوس مع السوري
لم يفوت حارس مرمى المنتخب السوري ونادي ظفار حاليا مصعب بلحوس فرصة تواجد منتخب بلاده في بطولة نهائيات آسيا تحت 22 سنة، حيث حضر من محافظة ظفار خصيصا للشد من أزر لاعبي منتخب بلاده أولا والالتقاء مع الجهاز الفني والاداري للمنتخب السوري، وهو مشهد رائع من لاعب كبير يحمل شارة القيادة في منتخب بلاده حاليا.

عبيد الشامسي:
نسخة تاريخية لعمان ومنتخبنا يشارك بأصغر الأعمار في البطولة
قال عبيد بن سالم الشامسي نائب رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم والمتواجد رفقة منتخب بلاده المشارك بالبطولة: هذه البطولة هي النسخة الأولى التي تستضيفها سلطنة عمان، وحقيقة وجب علينا تقديم الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة القدم على هذه الاستضافة الرائعة، حيث ستكون نسخة تاريخية وستسجل في السجل الذهبي للبطولة، وأتمنى أن تكون انطلاقة وبداية جيدة لها تخدم الكرة الآسيوية خاصة إذا ارتأى المسؤولين بالاتحاد الآسيوي أن تكون مؤهله للأولمبياد في المرات القادمة، ونحن على ثقة تامة بأن الاتحاد العماني لكرة القدم سخر كل إمكانياته من أجل أن تكون البطولة ناجحة، خاصة وأن مشاركة المنتخبات الآسيوية فيها تؤكد نجاحها بشكل استثنائي. واضاف الشامسي: نحن في بلدنا الثاني بين أشقاؤنا في السلطنة، وما وجدناه من حفاوة استقبال وجهود واضحة هو علامة بارزة لنجاح البطولة، ونحن سعداء بالمشاركة مع أشقاؤنا في آسيا على ارض السلطنة رغم أن الاستعداد قصير لارتباط اللاعبين مع أنديتهم بالدوري الإماراتي، حيث أقمنا معسكر استعدادي في مسقط لعبنا من خلاله مباراتين واكتفينا بهذا الجانب في الاستعداد للبطولة، وستلاحظون أن منتخبنا يضم أصغر الأعمار بين الفرق المشاركة بالبطولة، حيث أن هدفنا استمرارية المنتخب للتصفيات النهائية لأولمبياد 2016م، وعلى هذا الأساس حرصنا أن نشارك بأعمار صغيرة وسنعمل وفق هذه المنهجية للنهاية، وفي حالة وفقنا في البطولة فهو خير وبركة أما في حالة تراجع نتائجنا فنحن راضون وهدفنا النظرة للأمام.

الإماراتي والسوري يرتضيان التعادل1/1
متابعة ـ عبدالعزيزالزدجالي:
تعادل المنتخب الإماراتي ونظيره السوري بهدف لهدف ضمن المباراة التي جمعت المنتخبين في أطار منافسات البطولة الآسيوية تحت 22 سنة لكرة القدم وذلك على ملعب استاد السيب.

الشوط الأول
دخلا المنتخبين في أجواء المباراة مباشرة وكان أولى التهديدات من جانب المنتخب السوري من خلال رأسية غير متقنة من داخل خط الثمانية عشر وشهدت العشر الدقائق الأولى أفضلية للمنتخب السوري من خلال عدة هجمات لم يكتب لها النجاح والتي كان أخطرها عندما انزلق مدافع المنتخب الإماراتي سالم راشد في محاولة لتخليصه كرة أفقية لتصل الكرة للظهير الأيسر السوري مهند عجان الذي صوبها بقوة إلى المرمى الإماراتي ولكنها ارتطمت بالعارضة بينما اكتفى المنتخب الإماراتي بمحاولات خجولة وعاد المنتخب السوري ليشكل خطورة على المرمى الإماراتي بتصويبه لعمر كهاربن إلا أنها اعتلت المرمى بسنتمترات وفي الدقيقة 36 تمكن حميد ميدو من ترجمة السيطرة السورية بتسجيل الهدف الأول في المباراة من خلال رأسية متقنة بعدما تلقى عرضية من الجهة اليمني ولكن الرد الإماراتي لم يتأخر وأتى سريعا فمن خلال دربكة أمام المرمى السوري تمكن سيف خلفان من إحراز هدف التعادل وبعدها تواصل سيناريو المباراة الذي بدأت به والذي يمثل في أفضلية سورية واعتماد على الهجمات المردته للمنتخب الإماراتي حتى نهاية الشوط الأول بنتيجة التعادل الايجابي هدف لهدف.

الشوط الثاني
وفي بداية الشوط الثاني أجرى على إبراهيم مدرب المنتخب الإماراتي أولى تغيراته حيث اخرج خلفان مبارك وادخل عنه احمد بارمن مما ساهم في توازن المنتخب الإماراتي وتقارب خطوطه وتواصلت السيطرة السورية والتكتل الدفاعي لمنتخب الإماراتي وقد اجرى علي ابراهيم مدرب المنتخب الإماراتي تغير ثاني حيث اخرج يوسف سعيد وادخل عوضا منه سهيل سالم فيما اجرى احمد الشعار مدرب المنتخب السوري تغير حيث اخرج عمر كاربن وادخل عوضا عنه اللاعب مارديك مار ديكان ثم قام بإقحام محمود البحر عوضا عن نصوح نكدلي كما اختتم علي ابراهيم تغيراته بإخراج وليد عنبر وادخل فرج جمعه واستمر الأداء الباهت للمنتخب الإماراتي والهجوم المكثف للمنتخب السوري وقبل نهاية المباراة أضاع البديل يوسف سعيد فرصة تسجيل الهدف الثاني لمنتخب الإمارات عندما كرة عرضية لم يتمكن من التحكم بها لتذهب الى خارج الملعب لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجاب.

طاقم المباراة
عبدالله بن سعيد عبدالباقي حكم المباراة ويساعده كل من سيف بن طالب الغافري ود.نجاح رحام ومحمد قاسم عيسى.

نشامى الأردن وكوريا الجنوبية حبايب 1/1
كتب ـ عبدالله الجرداني:
فرض التعادل الايجابي بين منتخبي الأردن وكوريا الجنوبية (1/1) في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب استاد الشرطة بالوطية ضمن مباريات الدور التمهيدي لكأس آسيا تحت 22 سنة وبذلك خرج كل منهما بنقطة واحدة.
ضربة البداية كانت لمنتخب الأردن الذي أبلى حسنا منذ البداية من خلال التسديدات والتمريرات الرائعة وشكل خطورة على المرمى الكوري في الثلث الأول من عمر الشوط وفي الدقيقة الرابعة حصل الأردن على خطأ لصالحه نفذه اللاعب عدي زهران لتصل الى يد الحارس الكوري وفي الدقيقة (5) استطاع اللاعب الكوري لي كيجي الوصول الى منطقة المرمى الأردني مسددا كرة تمكن الحارس من صدها ليتواصل اللعب الممتع بين الفريقين ويزداد تألق اللاعب الأردني حمزه الدردور ومن خلال هجمة مرتدة تمكن من الانفراد بالكرة ومن ثم مراوغة الحارس وكاد أن يسجل أول أهداف البطولة لولا تدخل مدافع المنتخب الكوري واك هاسونج الذي أبعدها ضربة ركنية لصالح الأردن ليحصل اللاعب الكوري نام سونج على بطاقة صفراء ثم سنحت فرصة أخرى للاعب الأردني عدي زهران إلا أنها ارتطمت بيمين المرمى في الدقيقة (23) ليتواصل اللعب سجالا بين الفريقين ويحاول كلا الفريقين التوغل في منطقة الهجوم للوصول الى مرمى الآخر، ومن هجمة مرتدة مرر اللاعب الكوري يون ايلوك كرة رائعة لتصل الى زميله وانج جو الذي لعبها بمهارة رائعة لكن الحارس الأردني المتألق مصطفى أبو مسامح تمكن من صدها واحنضانها في الدقيقة (26) لتأتي الدقيقة (31) ليسدد اللاعب الأردني احسان حداد كرة قوية تعدت الحارس الكوري الذي كان متقدما عن المرمى وأراد اللاعب ريم تشانج رو إبعادها لكنه أخطأ فيها ليضع الكرة داخل مرمى فريقه هدف عكسي لصالح الأردن ليسجل الأردن هدف السبق مما أعطى لاعبي الأردن نزعة معنوية ليستمر الأداء بين الطرفين ثم حصل لاعب كوريا لي كيجي على بطاقة صفراء ثم حاول الفريق الكوري تكثيف هجماته، وفي المقابل كان الدفاع الأردني بالمرصاد لكل هجمة مرتدة ليحصل الفريق الكوري على خطأ نفذه لي كيجي تصدى لها اللعب الأردني محمود الداؤد أخرجها ضربة ركنية لصالح كوريا التي نفذها اللاعب نام سونج كرة عالية تمكن خلالها اللاعب ريم تشانج وبضربة رأسية من تسجيل هدف التعادل لفريقه لينتهي الشوط بنتيجة (1/1).
بدأ الفريق الكوري بخطة هجومية محاولا تعويض الأداء وتسجيل هدف آخر ليبقى مطمئنا إلا أن المنتخب الأردني الذي بدأ متحفظا في بداية الشوط حاول الضغط ليشهد الشوط أول كرة خطرة للأردن من خلال خطأ محتسب لم يستغل جيدا في الدقيقة (57) ثم بدأ الكوري تكثيف الهجمات والضغط على لاعبي الأردن الذي بدأ لاعبوه التراجع بسبب العامل البدني مما أعطى فرصة للمنتخب الكوري للتقدم في الأداء حتى الربع ساعة الأخيرة من الشوط ليصاب حكم المباراة بشد عضلي لم يتمكن بعدها من قيادة المباراة مما اضطر الى الخروج وتبديل الحكم حيث حل محله الحم الرابع السعودي فهد المرداسي ليستمر اللعب سجالا في الوقت المتبقي من عمر الشوط بهجوم كوري وتراجع واضح للمنتخب الأردني ليعلن الحكم نهاية المباراة ليخرج الفريقين بنقطة لكل منهما أثر تعادلهما بنتيجة ايجابية (1/1).

تشكيلة المنتخب الأردني
في حراسة المرمى مصطفى أبو مسامح وفي الدفاع طارق خطاب وعامر علي، عدي زهران ظهير أيمن، ومحمد الشريقي ظهير أيسر واللاعبين محمد راتب وأحمد سمير محور وسط واللاعب منذر أبو عمارة وسط أيمن منذر واللاعب حمزة الدردور أبو عمارة ووسط أيسر وفي الهجوم محمود زعتر ، المدير الفني للمنتخب اسلام الذيابات والمدرب العام ديان صالح
تشكيلة المنتخب الكوري:
أما المنتخب الكوري الجنوبي ففي حراسة المرمى جو هونوا وفي الدفاع واك هاسونج ، وانج ديون، لي كيجي وريم تشانجو وفي خط الوسط وون، بيك سانجونج ونام سانجوو وفي الهجوم يون ايلوك ووانج جو.
أدار المباراة الحكم الماليزي محمد يعقوب وساعده الماليزي محمد يسري والإيراني محمد رضى والسعودي فهد المرداس حكما رابعا.

الذيابات: تعادل الأردن أعطانا الثقة لتقديم أداء الأفضل
لي كوانج: كوريا الجنوبية لم تقدم المستوى المطلوب
قال المدرب الأردني إسلام الذيابات في المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز الإعلامي باستاد الشرطة عقب مباراة فريقه مع المنتخب الكوري الجنوبي أن نتيجة المباراة مرضية وسوف تمنح فريقه فرصة للمنافسة على بطاقة التأهل فالمنتخب الكوري مرشح فوق العادة لدخول المربع الذهبي ونيل لقب البطولة والحمدلله النقطة التي حصلنا عليها أعطتنا الثقة لأداء أروع خلال المباريات القادمة وقال: أشكر اللاعبين على ما قدموه من جهد خلال المباراة وكنت خائف من أن العامل البدني سيخذل اللاعبين لكنهم أدوا بكفاءة وحول المباراة القادمة قال: لدي خيارات فيما أن أغير خطة اللعب أو كذلك إشراك بعض اللاعبين الجدد فأنا أثق باللاعبين جميعهم خاصة الجدد وسأعمل على تغيير الخطة وإعطاء فرصة لوجوه جديدة.
أما المدرب الكوري الجنوبي لي كوانج جونج فذكر أن حالة اللاعبين البدنية لم تكن مرضية وفي الشوط الأول لم يقدم فريقه المستوى المطلوب وقال: حاولنا تحقيق الفوز لكننا لم نفلح وكان أداء اللاعبين أفضل في الشوط الثاني واستطيع القول إننا راضون عن النتيجة وأعتقد أن اللاعبين سيتحسن مستواهم في المباراة القادمة وأضاف: سنعمل على تسجيل أكبر عدد من الأهداف خلال اللقاءات القادمة فبعض المراحل تحتاج الى النظر الى عدد الأهداف.

وزارة السياحة تروج للسلطنة في بطولة آسيا..
إقامة مراكز معلومات سياحية بالمطار ومقرات الإقامة
وتنظيم جولات سياحية للإعلاميين
جهود متميزة تقوم بها وزارة السياحة للمساهمة في حدث استضافة السلطنة لنهائيات بطولة كأس الأمم الآسيوية للمنتخبات تحت 22 سنة والتي تقام منافساتها على ثلاثة ملاعب رئيسية بمدينة مسقط خلال الفترة من 11 إلى 26 يناير الجاري.
وزارة السياحة أعدت خطة عمل للاستفادة من هذا التواجد الرياضي والجماهيري والإعلامي المصاحب للستة عشر منتخبا المشاركة في البطولة بالتنسيق مع المختصين بالاتحاد العماني لكرة القدم والجهات والمؤسسات الأخرى ذات الصلة حيث يقوم مركز المعلومات السياحية في صالة القادمين بمطار مسقط الدولي بتقديم خدماته والتركيز بصفة خاصة على المشاركين بالبطولة والجماهير والزوار القادمين لها مع إنشاء خيمة ضيافة مصاحبة للمركز ليكون تناول الحلوى العمانية هي محطة الترحيب الأولى بجميع القادمين إلى السلطنة.
كما دشنت الوزارة صباح أربعة مراكز معلومات سياحية مصغرة في مقرات إقامة الوفود الرسمية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والمنتخبات المشاركة، وبدأت هذه المراكز بتقديم خدماتها مع تواجد مروجين سياحيين متخصصين في هذه المراكز على مدار أيام البطولة وسيقومون بتزويد جميع المشاركين في البطولة ورجال الصحافة والاعلام بجميع المعلومات السياحية التي يرغبون في الحصول عليها بالإضافة إلى وجود شاشات عرض تلفزيوني في هذه المراكز لتقديم عروض مباشرة للراغبين في التعرف أكثر على المعالم الحضارية والتنموية وعلى المقومات السياحية المتنوعة التي تزخر بها السلطنة عموما ومحافظة مسقط خصوصا.
وتقوم الوزارة طيلة أيام البطولة بتوفير مواد ترويجية ومعلومات وصور رقمية عن السلطنة في المراكز الإعلامية الثلاثة المتوزعة على ملاعب البطولة حيث يتم توزيع حقائب ترويجية على الإعلاميين المشاركين في تغطية البطولة تضم كتيبات ومطبوعات وبيانات صحفية وأقراص فيديو رقمية وخرائط وصور وغيرها من المواد الترويجية السياحية عن السلطنة التي تساهم في تزويد هؤلاء الإعلاميين بمعلومات ومواد وصور يمكنهم استخدامها عند الحديث أو الكتابة في وسائلهم الإعلامية المختلفة.
كما تركز الوزارة جهودها الترويجية على الوفود الرسمية والوفود الإعلامية التي تغطي البطولة والتي يقدر عددها بالمئات حيث تحظى البطولة بتغطية إعلامية كبيرة ولهذا قامت الوزارة وبالتنسيق مع المختصين بالاتحاد العماني لكرة القدم بتنظيم جولات سياحية صباحية يومية للإعلاميين المشاركين في تغطية البطولة من خلال الحافلات السياحية المكشوفة بحيث تتاح لجميع الإعلاميين خلال مرحلة الدور الأول للبطولة فرصة التعرف على محافظة مسقط ومعالمها التاريخية والحضارية ومقوماتها السياحية والبيئية.

اليوم في المجموعة الثالثة
أستراليا في مواجهة الكويت وإيران تنازل اليابان
متابعة – عبدالله الجرداني :
تتابع الجماهير اليوم على ملعب استاد الشرطة بالوطية مباراتين من العيار الثقيل في المجموعة الثالثة اليوم الثاني لانطلاق البطولة الآسيوية تحت 22 سنة التي تقام في السلطنة حيث سيشهد الملعب لقاء منتخب أستراليا ومنتخب الكويت في تمام الساعة الخامسة يليه لقاء اليابان وايران في الساعة الثامنة.
الكويت
سيحاول الأزرق الكويتي اقتناص الكنغر الاسترالي في المباراة الافتتاحية لحساب المجموعة الثالثة في مباراة ذات أهمية واسعة للمنتخبين اللذين يسعيان بكل قوة لتسجيل انطلاقة صحيحة في المجموعة الثالثة ولن تختلف مهمة الأشقاء الكويتيين وهم في بلدهم الثاني ويعرفون طبيعة وأجواء البلد لتشابه منطقة الخليج في الطقس كما سيحظى الكويتي بمتابعة جماهيريه من عشاقه من العمانيين والكويتيين المقيمين في السلطنة وكذلك محبيه ومتعاطفيه وعلى الميدان سيكون على المدرب جورفان فييرا العمل بتركيز اكبر في أرضية ملعب المباراة كون أن الخصم لديه الكثير مما يخبئه في النهائيات كما يواصل الجهاز الطبي مجهوداته من أجل تجهيز الثنائي سليمان عبدالغفور حارس مرمى المنتخب وسعود الأنصاري المصابين وأجرى الفريق عدد من التدريبات على ملعب نادي عمان .
وقد شارك المنتخب الكويتي في بطولة غرب آسيا الأخيرة كمرحلة إعدادية أخيرة خسر في مواجهة نصف النهائي أمام قطر 0-3 عقب التمديد حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 0-0 كما لعب الأزرق مباراتين في الدور الأول فاز في الأولى على لبنان 2-0 قبل أن يخسر أمام الأردن 1-2 في الثانية ليتأهل بصفته أفضل ثان بين فرق المجموعات الثلاث .
وتأهل المنتخب الكويتي إلى النهائيات الآسيوية بعد حصوله على المركز الثاني في المجموعة الثالثة والتي تضم أيضا منتخب إيران شقيقة في المجموعة الذي آتى أولا برصيد 13 نقطة ويليه الكويت 12 نقطة وضمت المجموعة أيضا المنتخب البحريني وطاجيكستان وقطر وجزر المالديف وخسر منتخب الكويت لقاءه الافتتاحي أمام المنتخب الإيراني بهدف نظيف وعاد لاعبو المنتخب الكويتي في اللقاء الثاني لتصحيح الوضع واعتباره نقطة الانطلاقة وحقق الفريق الفوز على شقيقة المنتخب البحريني بهدف نظيف وفي اللقاء الثالث تغلب على المنتخب الطاجيكي بنفس النتيجة وتبعه بانتصار خليجي آخر على الشقيق القطري بهدفين نظيفين وفي آخر المواجهات كسب منتخب جزر المالديف بنتيجة 8-0 .
وتتألف قائمة المنتخب الكويتي من يوسف الرشيدي، وسعد الوليد، وفيصل زايد، وعمر الحبيتر، وأحمد عتيق، وفهد الهاجري، وجاسم كرم، وسعود الجناعي، وسليمان عبدالغفور، وأحمد الظفيري، وخالد إبراهيم، وسلطان العنزي، وعادل مطر، وعبدالرحمن العنزي، وفهد المجمد، وحمد الحربي، وعلي فاضل، وسامي الصانع، وشريدة الشريدة، وعبدالرحمن الحسينان، ومحمد الفارسي، وزبن العنزي، وعبدالله الفرج، وفيصل عجب.
استراليا
سيكون على مدرب منتخب استراليا اوريون فيتمار العمل جاهداً من أجل تحقيق انتصار على الأزرق الكويتي في مباراة اليوم حيث يعول على نجوم الخبرة في الفريق والذين يحترفون في بعض الأندية الانجليزية والايطالية والنيوزلندية ويسعى الفريق إلى استغلال عامل طول القامة للاعبيه وعدم التفريط في الكرات العرضية التي باتت واضحة في أهداف الفريق التي حققها حيث يجيد الفريق التعامل مع الكرات العالية بدقة ويدرك مدرب الفريق بان الكرة الخليجية في تطور وهذا ما وضح جليا من خلال اللقاءات التي خاضتها المنتخبات والفرق الاسترالية مع نظيرها الخليجية .
تأهل المنتخب الاسترالي من المجموعة الخامسة مع المنتخب الياباني وخطف المنتخب الاسترالي البطاقة الثانية خلفه بعد أن حقق الفوز على اندونيسيا 1-0 وعلى ماكاو 3-2 وتعادل مع سنغافورة 0-0 وتغلب على تيمور الشرقية 3-0 وفي اللقاء الأخير خسر أمام اليابان 5-0 .
وتتألف تشكيلة المنتخب الاسترالي من : آرون لينوكس (حارس مرمى) كوينز بارك رينجرز، ( إنجلترا ) ، جيسون (ملبورن فيكتوري) ، كورتيس جيد( نيوكاسل يونايتد، انجلترا )، كونور تشابمان (نيوكاسل جيتس ) ، كوري براون (بريزبان روار) ، جوشوا بريلانتي (نيوكاسل جيتس)، ستيفان (ميلبورن هارت ) رايان ادواردز (بيرث غلوري،) ديلان تومبيدس (وست هام يونايتد، انجلترا ) آدم تاغارت (نيوكاسل جيتس ) ، كونور الألم (ملبورن فيكتوري) ، جاك دنكان (حارس مرمى) ( بيرث غلوري ) ، سكوت غالاوي ملبورن ( النصر) نيكولاس أنسل (ملبورن فيكتوري ) ، ديفيد (ميلبورن هارت) ريس ويلينجتون فينيكس، ( نيوزيلندا )، جيك باركر دايش( أديلايد يونايتد) جون هول (حارس مرمى) ( أديلايد يونايتد )،هاجي (سيدني أف سي ) ، كريس لاتسيو ( إيطاليا ) أندرو ( نيوكاسل جيتس) ريان كيتو ( أديلايد يونايتد ) بيت ( كويك باك رينج ، انجلترا ) .
إيران واليابان
يواجه المنتخب الإيراني مساء اليوم المنتخب الياباني على أرضية إستاد الشرطة بالوطية في تمام الساعة الثامنة في مهمة ليست سهلة فمنافسه يعتبر في قمة عطاءه الآسيوي التي تزداد يوما بعد آخر كما يحمل مدرب الفريق الإيراني بعض الهموم والمتمثلة في غياب بعض العناصر التي شاركت في التصفيات ولم تسمح لهم أنديتهم بالمشاركة مع المنتخب بسبب عدم توقف الدوري الإيراني ويسعى مدرب الفريق إلى إيجاد التجانس في صفوف الفريق الذي تغلب وديا على المنتخب الكوري الجنوبي 3-2 في معسكر الفريق في جزيرة كيش الإيرانية .
إيران
وقد تأهل المنتخب الإيراني من المجموعة الآسيوية التي ضمت منتخبات الكويت والبحرين وطاجيكستان وجزر المالديف وحقق فيها المنتخب الإيراني الصدارة والتأهل إلى النهائيات حيث تغلب على المنتخب الكويتي في أول لقاءات المجموعة بهدف نظيف وواصل انطلاقته في بقية مباريات المجموعة حيث تغلب على المنتخب القطري 2-1 وعلى جزر المالديف 7-0 وعلى طاجيكستان 2-0 وتعادل في اللقاء الأخير على المنتخب البحريني 1-1 .
23وتضم قائمة منتخب إيران للنهائيات أسماء 23 لاعبا من مختلف الأندية الإيرانية وهم: علي رضا بيرانوند، محمد أمين حاج محمدي، مرتضي بورعلي ( نفط إيران ) محمدرضا خانزاده (ذوب آهن اصفهان) إحسان بهلوان (فولاد سبهان) بهنام برزاي (راه آهن) کاوه رضايي (سابيا) مهدي طارمي (ايرانجوان بوشهر) بيمان ميري ، عمار کار (بارسه طهران) أفشين إسماعيل زاده (بيراما البرتغالي) أمير مسعود ريكي (فجر شهيد ) مهدي شيري (ملوان بندرانزلي) شهريار شيروند، نويد خوش هوا (تراکتورسازي تبريز) امين جهان عاليان ارسلان مطهري (مقاومت تهران) شهاب کرمي (فولاد خوزستان) امير عابدزاده ( برسلوب ) فرزين کروسيان (مس سونكون) فردين عابديني ( فولاد تبريز) محمد وحيد اسماعيل بيكي، احمد زنده روح (مس کرمان)
اليابان
أما اليابان فيؤكد زعامته الآسيوية التي اكتسبها طيلة السنوات الماضية في مختلف الفئات والمراحل السنية حيث أصبحت كرته ولادة منذ الصغر ويسعى لتعزيز موقعه في الصدارة الآسيوية في مختلف الألعاب حيث حققت اليابان وطيلة السنوات الماضية العديد من الألقاب على مستوى القارة الصفراء وتعداه إلى المنافسات القارية ويسعى مدرب الفريق ماريو موكوتو (46) عام إلى تهيئة الفريق والذي أجرى تدريباته على ملعب نادي مسقط وملعب الجامعة ولعب لقاء ودي مع منتخبنا العسكري انتهت لمصلحته 3-0 وقبله خاض معسكرا تدريبيا في دبي .
وقد تأهل المنتخب الياباني إلى النهائيات الآسيوية بعد تصدره المجموعة الخامسة والتي ضمت إلى جنبه شقيقه الآخر منتخب استراليا ومنتخب اندونيسيا وسنغافورة وتيمور الشرقية ومكاو واجتازها بكل نجاح بعد أن حقق 15 نقطة كاملة ورصيد متكامل من الفوز في جميع مباريات المجموعة والأدهى من ذلك بان رموز الدفاع في الفريق حافظت بكل قوة على خطوطها ولم تلج شباك الحارس سوى هدفين طيلة مباريات المجموعة بينما أمطر مهاجميه شباك خصومه ب 20 هدفاً طيلة المباريات حقق المنتخب الياباني الفوز في جميع مواجهاته في التصفيات الآسيوية حيث تغلب على ماكاو 6-0 وعلى سنغافورة 3-1 وعلى تيمور الشرقية 1-0 وعلى اندونيسيا 5-1 حتى أن المنتخب الاسترالي لم يسلم من ذلك بدخول 5 أهداف نظيفة في لقاء الفريقين في التصفيات .

قالوا في المجموعة الثالثة
هوماني:توقيت البطولة غير مناسب وجدول المباريات مزدحم
ايريلو ادمار: الفريق الأسترالي أصغر فريق سنا في البطولة
مكوتو: الكمبيوتر الياباني عازم على الحصول على لقب البطولة
فيارا: البطولة فرصة للتعرف على إمكانيات لاعبي الكويت
عقد بقاعة المؤتمرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي المؤتمر الصحفي لمدربي فرق المجموعة الثالثة المشاركة في بطولة كأس آسيا للناشئين تحت 22 سنة التي تضم استراليا والكويت واليابان وإيران وذلك للكشف عن استعدادات الفرق لهذه البطولة.
المدرب الإيراني
ذكر افازل هوماني مدرب المنتخب الإيراني انه مستاء جدا من توقيت هذه البطولة اذا انه فقد 17 لاعبا مهما لتعارض توقيت البطولة مع روزنامة أنديتهم كما أضاف بأن هذه البطولة تخدم منتخبات شرق آسيا فقط وهي عديمة الجدوى بالنسبة لدول غرب آسيا كما أشار إلى إن جدول المباريات غير عادل ومضغوط جدا فلا يوجد وقت للراحة بين المباريات وأن 14 يوما مهلكة لصغار السن وعن البطولة ذكر بأنها فرصة لشبان يافعين وإننا لا نهتم بالنتائج بقدر رغبتنا في تطوير مهارات اللاعبين.
مدرب استراليا
قال آيريلو ادمار مدرب المنتخب الاسترالي: أنا سعيد بالتواجد بالسلطنة وعن الاستعدادات ذكر بأن المنتخب لم يتسنى له الإعداد الجيد حيث خاض ثلاثة معسكرات فقط تدريبية ولم يقم أية مباريات ودية كما اضاف ان فريقهم يعتبر اصغر فريق في البطولة فهو يضم لاعبين من مواليد 90 الى 94 اي ان أعمارهم تحت 21 سنة ويود استثمارهم للفريق الأولمبي كما عبر عن تذمره هو الآخر حول ضغط جدول المباريات كما انه لا يهتم بالنتائج بقدر اهتمامه بإعداد المنتخب .
المدرب الياباني
أما تيجو رامان مكوتو المدرب الياباني فقد أبدى ثقته بفريقه وذكر بأنهم واثقون وعازمون على الحصول على لقب البطولة وقال: هذه البطولة مهمة جدا بالنسبة لنا لأنها تأتي تحت طائلة البطولات الأولمبية كما إننا قطعنا وعدا على أنفسنا لإعداد هؤلاء اللاعبين إعدادا جيدا .
المدرب الكويتي
وذكر جوران فيارا مدرب المنتخب الكويتي أن مشاركتهم بهدف إعداد فريق جيد وقال: لا نكترث بالنتائج فهذه البطولة فرصة لنا للتعرف على إمكانيات اللاعبين وقياس طاقاتهم.

إلى الأعلى